أخبار عاجلة

صيدلانيون: اعتماد الادوية البيولوجية يوفر على الخزينة ما يقارب 20 مليون دينار

صيدلانيون: اعتماد الادوية البيولوجية يوفر على الخزينة ما يقارب 20 مليون دينار
صيدلانيون: اعتماد الادوية البيولوجية يوفر على الخزينة ما يقارب 20 مليون دينار

صيدلانيون: اعتماد الادوية البيولوجية يوفر على الخزينة ما يقارب 20 مليون دينار

عمون - اكد خبراء صيدلانيون ان اعتماد الوصفات البيولوجية منخفضة التكاليف بمراكز وزارة الصحة والمؤسسات الطبية التابعة يوفر ما نسبته 20-25% اي ما يقارب 20 مليون دينار من فاتورة دواء وزارة الصحة، فضلا عن القطاعات الطبية الاخرى.

جاء ذلك خلال اختتام فعاليات مؤتمر "الاثر الاقتصادي للادوية البيولوجية البديلة " مساء امس الخميس ونظمته مستودعات ادوية صحار العالمية، بحضور وزير الصحة الدكتور غازي الزبن وبمشاركة مؤسسات التامين الصحي والجامعات الاردنية ومستشفى الملك المؤسس والخدمات الطبية واقسام التزويد في وزارة الصحة ودائرة العطاء الموحد اضافة الى 65 مركز بحث ومختبر صيدلاني .

واجمع الصيدلانيون على ان اعتماد الدواء البيولوجي كعقار بديل للادوية التقليدية بالمملكة مقترن بنتائج فحوص وموافقات المؤسسة العامة للغذاء والدواء، داعين كافة القطاعات الصيدلانية وخاصة الحكومية صرف الادوية البيولوجية البديلة بسبب انخفاض اسعارها عن الادوية الاصيلة بنسبة تتراوح بين (30-50% ) مما يوفر مبالغ طائلة يمكن استغلالها في شراء كميات اكبر من الادوية الجديدة وخاصة ادوية السرطان والسكرى.

ويعرف العلاج البيولوجي ( Biological therapy) بانه علاج يهدف لتعزيز قدرة الجهاز المناعي على محاربة السرطان والعدوى وغيرها من الأمراض أو استعادتها. ... ومن العوامل التي تستخدم في العلاج البيولوجي الأجسام المضادة وحيدة النسيلة، وعوامل النمو واللقاحات.

وكانت وزارة الصحة طرحت عطاءات للادوية والامصال والمستهلكات الطبية وغير الطبية بقيمة (100) مليون دينار لعطاءات عام 2018 التي تورد خلال العام الحالي 2019.

وقال وزير الصحة د. غازي الزبن ان الحكومة وضعت ضمن اولوياتها الصحية للعامين المقبلين طرح عطاءات الادوية ل (15) شهرا بدلا من (12) شهرا من اجل توفير مخزون استراتيجي يحقق الامن الدوائي وتوفر الادوية وعدم انقطاعها في بعض الاحيان ولا سيما عند نهاية عام وبداية عام اخر .

واكد ان الادوية المقررة والتي يزيد عدد انواعها عن 600 علاج متوفرة في مستودعات الوزارة فضلا عن توفر (10)الاف مادة مخبرية وشعاعية ولوازم طبية وغير طبية في الوزارة .

بدوره اكد مدير البحث العلمي في الجامعة الاردنية الدكتور ابراهيم العبادي ان اعتماد الادوية البديلة يوفر على ميزانيات (وزارة الصحة والخدمات الطبية والجامعات ومركز الحسين للسرطان ) مبالغ مالية طائلة كونها تعطي نفس الفاعلية والتأثير والمأمونية للادوية الاصيلة مرتفعه الثمن.

واكد امكانية توفير ملايين الدنانير من خلال شراء الادوية البديلة واستتخدام الفرق لتوفير ادوية اخرى وضم اعداد اكبر من المرضى للاستفادة من فرق اسعار الادوية الاصيلة .

وقال ان هناك اكثر من (200 ) صنف من الادوية البديلة تباع في الاسواق لمعالجة الامراض السكري والسرطان وفقر الدم والفشل الكلوي المزمن والتصلب اللويحي واكثر من (300) صنف لا تزال تسعى الى اجراء التسجيل ومن ثم التداول في الاسواق .

وقدر العبادي ان قيمة التوفير الحالي لاستخدام هذه الادوية سوف يصل الى (44.2) مليار دولار خلال 10 سنوات المقبلة عالميا موضحا ان اسعار الادوية البيولوجية البديلة تباع بالاسواق اقل ب (20-50% ) من اسعار الادوية الاصيلة .

واكد مدير العمليات في مستودعات ادوية صحار العالمية الدكتور احمد ابو بكر ملائمة الموازنة العلاجية بالمملكة مشيرا الى ان تحديات كزيادة عدد المرضى وظهور ادوية جديدة يمكن موجهتها بادخال ادوية بديلة عالية الجودة بدل الاصيلة .(بترا)

 

السابق كلوب يعلق على صور صلاح في الولايات المتحدة
التالى المسماري: أسقطنا طائرة لحكومة الوفاق يقودها طيار من الأكوادور