أخبار عاجلة

بين الحصانة والسلطة.. نتنياهو يعيش مأزقا سياسيا قبيل الانتخابات

بين الحصانة والسلطة.. نتنياهو يعيش مأزقا سياسيا قبيل الانتخابات
بين الحصانة والسلطة.. نتنياهو يعيش مأزقا سياسيا قبيل الانتخابات

يعيش بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته، الفائز بزعامة ”الليكود“ في الانتخابات الداخلية الأخيرة، حالة من التخبط السياسي، إذ دخل على ما يبدو طريقا طويلا من المآزق السياسية التي لا يعرف كيفية الخلاص منها، بحسب مراقبين.

ويدرس نتنياهو، وفق موقع ”i24news“ العبري، أن يطلب من الكنيست منحه حصانة من المحاكمة في قضايا الفساد المتهم فيها.

 وبحسب المعلومات، فإن نتنياهو قد تحدث أمس الثلاثاء مع مقربيه، وقال لهم إنه يخشى أن يضر طلبه بحملته الانتخابية، استعدادا للانتخابات التي ستجرى في 2 آذار/مارس المقبل.

وفي الوقت ذاته، يقول الموقع، في تقرير له، إن نتنياهو يخشى أيضا من إمكانية أن يرفض الكنسيت طلبه، أو أن تلغي المحكمة العليا الحصانة إذا ما منحه إياها ”الكنيست“.

ويرى مراقبون أنه على الرغم من خشيته وتحفظاته، فإن مقربي نتنياهو مقتنعون بأنه سيقدم الطلب في نهاية المطاف، ولكن على عكس سلوكه في وقت سابق من هذا الأسبوع، فإن نتنياهو سيعمل على تقليل الصدى الإعلامي حول تقديم الطلب.

يذكر أن أعضاء الكنيست يمنحون حصانة تتعلق بعملهم ونشاطهم البرلماني بشكل أوتوماتيكي مع انتخابهم، لكن لتلقي حصانة من المحاكمة، يتوجب عليهم طلبها من الكنيست، الذي سيصوت عليها.

وكان نتنياهو ينفي بشكل قاطع في السابق، نيته طلب الحصانة من الكنيست، مؤكدا أنه ”لا يحتاج للحصانة، بل سيحاكم وسيثبت براءته في المحاكمة“، لكنه غير من لهجته الأسبوع الماضي حينما قال إن ”الحصانة هي ركن أساس في الديمقراطية“.

ويرى مراقبون أن نتنياهو يعيش أزمة سياسية ذات شقين، الأولى داخلية تتعلق بثقة الناخب الإسرائيلي، والثانية تتعلق بالتعامل مع حركة حماس في قطاع غزة، وكسب ثقة الأقطاب السياسية لترشيحه لتشكيل الحكومة المقبلة.

الوسومات:

السابق "الصحة العالمية" تكشف آخر إحصائية لضحايا كورونا
التالى الخضري يدعو الرئيس لتشكيل حكومة طوارئ تجمع الكل الفلسطيني