أخبار عاجلة

أفواج المجد

أفواج المجد
أفواج المجد

 

هلال الشيادي | سلطنة عمان

"إهداء: لكل خريج وخريجة في الجامعات والكليات"

 

السائرون كأنهم فلق

                                     يبدو بهمتهم ويأتلق

//

المصبحون على دفاترهم

                                   وطنا بيوم غد سيأتلق

//

الحاملون عمان في يدهم

                              والنابضون العزم إن خفقوا

//

الباعثون العز من جدَثٍ

                             والمشرقون إذا اختفى الشفق

//

الناثرون على المدى فرحًا

                                    من نور علم زانها ألق

//

وفدوا إلى عرش العلوم رؤىً

                               وتنافسوا في العلم واستبقوا

//

مرت على الشِّعْرى مطامحهم

                                   حتى بدت وكأنها الأفق

//

أقلامهم كانت سلالمهم

                              للمجد من بين السطور رقوا

//

أَرِقوا أمام كتابهم سحَرًا

                         حتى يضيء غدا لهم غسقُ

//

وهنا تنام الأمنيات رضا

                            وهُمُ على أوراقهم أرِقوا

//

وتخرّجوا دخلوا، إلى وطنٍ

                           قد كان داخلَهم وهم ورق

//

حيث الدموع تهاطلت ودقاً

                     تصحو النفوس إذا همى الودق

//

فوج من الآمال يا بلدي

                           نور من العرفان هم فلق

 

روح من الإقدام تسبقهم

                                وهُمُ غيومَ مناهم اعتنقوا

//

غرقت ببحر العلم أنفسهم

                                وجدوا حياةً كلما غرقوا

//

لم تسرق الأوقات حلمهمُ

                                  لكنّهم من وقتهم سرقوا

//

عند النهاية قام مبتدأ

                                 رفعوه بالأيدي لينطلقوا

//

أولى الخطى وعدٌ؛ فإنهم

                         إن عاهدوا خطواتهم صدقوا

//

صمتوا أمام شهادة صرخت

                          هم علموها النطق إذ نطقوا

//

وتفرقوا؛ كلٌّ له هدف

                                وبحبهم لعماننا اتفقوا

//

جمعتهمُ في الأرض جامعة

                             واليوم في آفاقنا افترقوا

//

ملأوا الطريق تطلّعًا، شغفاً

                             فاليوم فلتُفسِحْ لهم طرق

 

عبروا إلى الغايات كم نفقٍ

                                والآن فليتنفس النفق

//

هذي الحياة تمدكم يدها

                            مدوا لها أحلامكم وثِقوا

السابق وزير الدفاع الاثيوبي يوجه انتقادات لرئيس الوزراء آبيي أحمد
التالى رئيس الوزراء الفلسطيني: مهد المسيح لا يستحق جدارًا للفصل ولا حواجز