أخبار عاجلة
حقيقة التنوير -
غرام الحب.. لذة الخداع!! -
المجرمون ورفع الأثقال -
  أعمال سياسية شاقة! -
أ. ب. ت فى مكتبة الإسكندرية! -
الديمقراطية المعرفية فى الصين -

صحف الإمارات تشيد بدور السيسي في القضايا الإقليمية والدولية

صحف الإمارات تشيد بدور السيسي في القضايا الإقليمية والدولية
صحف الإمارات تشيد بدور السيسي في القضايا الإقليمية والدولية

وإليكم تفاصيل الخبر

صحف الإمارات تشيد بدور السيسي في القضايا الإقليمية والدولية

أبرزت الصحف الإماراتية في افتتاحيتها اليوم زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للإمارات، مشيدين بدوره في التأكيد الدائم على ارتباط أمن الخليج بأمن مصر، ومجمعين على أنّ الزيارة في هذا التوقيت في غاية الأهمية في ظل الوضع الإقليمي والدولي الحالي.

من جانبها أكدت صحيفة "الاتحاد" أنّ علاقة الإمارات ومصر تتجاوز العلاقات الاستراتيجية في إطارها الثنائي، إلى البعد الأشمل الهادف لتحقيق الاستقرار في الإقليم بشكل كامل، وقالت- تحت عنوان: "شراكة بلا حدود": "الرئيس عبدالفتاح السيسي لا يفوت مناسبة داخليا وإقليميا وعالميا إلا ويؤكد ارتباط أمن الخليج العربي بالأمن القومي المصري، والأفعال في ذلك تسابق الأقوال للرئيس السيسي، موضحة أنّ زيارة الرئيس السيسي في هذا التوقيت أكثر من مهمة، لاسيما في ظل الأزمات الإقليمية والدولية التي تحتاج إلى التوافق على كثير من الحلول إيمانا بلغة الدبلوماسية نهجا لترسيخ الأمن وتحقيق السلام والتنمية، وتعزيز آليات مكافحة التطرف والإرهاب.

وأضافت الاتحاد أنّ الإمارات، قيادة ممتدة في حب مصر أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ووسّع أفقها أبناء زايد انطلاقا من وصيته الخاصة التي قال فيها "نهضة مصر نهضة للعرب كلهم، وأوصيت أبنائي بأن يكونوا دائما إلى جانب مصر، فهذا هو الطريق لتحقيق العزة للعرب كلهم إن مصر بالنسبة للعرب هي القلب، وإذا توقف القلب فلن تكتب للعرب الحياة"، مشيرة إلى أنّ الإمارات ومصر أكثر من شراكة، لنموذج لا حدود لأفقه على جميع الأصعدة سياسية أو أمنية أو اقتصادية أو ثقافية أو رياضية. ومحادثات اليوم إنّما تجسد لمزيد من التلاحم في خدمة العلاقات الأخوية بين البلدين والاستقرار الإقليمي والعالمي.

بدورها، وتحت عنوان:"الإمارات ومصر.. تاريخ وتوافق"، قالت صحيفة "البيان"، "إن زيارة الرئيس السيسي للإمارات، تكتسب، في جوهرها، أهمية توازي ما يحمله مضمونها من مدلولات وأهداف، وهو ما يتضح جليا من خلال الاستقبال الحافل له، لدى وصوله مطار الرئاسة في أبوظبي، حيث كان الشيخ محمد بن زايد-ولي عهد أبوظبي- في مقدمة مستقبليه، موضحة أنّ العلاقة بين الإمارات ومصر نسجت خيوطها عبر التاريخ، لتجمع بين أواصر الأخوة ووحدة المصير، وتشابك الأهداف. واليوم، في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث، تتصاعد فيها وتيرة المخاطر التي تهدد أمن المنطقة واستقرارها، يتجلى بوضوح أهمية اتساق الرؤى وبلوغ أعلى درجات التنسيق بين قيادتي البلدين، لمواجهة التحديات، وتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة، وتعزيز التكامل في مختلف المجالات.

وأكدت الصحيفة الإماراتية أنّ علاقات الإمارات مع مصر تمضي نحو مزيد من التمكين، يعززه توافق وتطابق مواقف البلدين ووجهات نظرهما في مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والأمنية والتنموية.

أما صحيفة "الخليج" وتحت عنوان: "السيسي في داره وبين أهله"، قالت "إنّ العلاقات بين دولة الإمارات ومصر ليست علاقات عادية بين دولتين، إنها علاقات متميزة ومتفردة ضاربة جذورها في التاريخ، ونسجت خلال مسيرتها الطويلة عروة وثقى ورباطا من الإيمان بمصير مشترك لا فكاك منه ولا تراجع عنه، مؤكدة أنّها صارت مثل الحبل السري الذي يعطي الحياة، لذا فإن زيارة الرئيس السيسي إلى الإمارات ليست مجرد زيارة رسمية أو بروتوكولية، بل هي في معناها السياسي والوطني زيارة إلى بلده الثاني بكل ما تحمل من معنى.

السابق مستقلة الانتخاب تلتقي مؤسسات المجتمع المدني في الكرك
التالى وزير الخارجية المصري: لا أحد يعرف معايير ومعالم ومحتوى "صفقة القرن"