أخبار عاجلة

الاتحاد الأوروبي: مباحثات بريكست إيجابية لكن يلزم الكثير من العمل

الاتحاد الأوروبي: مباحثات بريكست إيجابية لكن يلزم الكثير من العمل
الاتحاد الأوروبي: مباحثات بريكست إيجابية لكن يلزم الكثير من العمل

قالت المفوضية الأوروبية في بيان اليوم الأحد، إن المحادثات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي مطلع الأسبوع بشأن اتفاق خروج كانت بناءة، لكنها حذرت من أنه "ما زال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به".

وتزايدت الآمال في التوصل لاتفاق بعد اجتماع ناجح بين رئيسي الوزراء البريطاني والأيرلندي، ما أدى إلى مناقشات مكثفة مطلع الأسبوع حول مقترحات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي(بريكست).

من المقرر أن تستمر المفاوضات يوم غد الاثنين، حيث يستعد قادة الاتحاد الأوروبي للاجتماع لقمة أزمة في بروكسل يأمل فيها الجانبان وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق.

ويصر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيتم في 31 أكتوبر، على الرغم أنه ملزم قانونا بطلب التمديد إذا لم ينجح في تأمين اتفاق بحلول يوم السبت
المقبل.

وكان جونسون التقى نظيره الأيرلندي ليو فارادكار الخميس الماضي لمناقشة سبل حل مشكلة الحدود الأيرلندية الشائكة، بعد أن قدمت لندن مقترحات جديدة لتحل محل تدابير مظلة الأمان المثيرة للجدل في مسودة الاتفاق الحالي.

وأعرب فارادكار في وقت لاحق عن ثقته في إمكانية عقد اتفاق مع لندن قبل الموعد النهائي في أكتوبر الجاري.

ووفقا لوكالة أنباء بلومبرج، قال جونسون اليوم الأحد إن اتفاق بريكست يمكن إنجازه، لكن مفاوضي الاتحاد الأوروبي حذروا من أن خططه ليست جيدة بشكل كاف بعد لأن تكون أساسا لأي اتفاق.

وقال متحدث باسم 10 داوننج ستريت إن رئيس الوزراء البريطاني قال إنه بينما يمكن رؤية ممر للوصول إلى اتفاق، لا يزال هناك قدر كبير من العمل المطلوب ويجب أن تكون المملكة المتحدة مستعدة للخروج في 31 أكتوبر.

وفي بروكسل، تم إطلاع مسؤولي الاتحاد الأوروبي بأن المباحثات لم تحقق تقدما كافيا وأن مقترحات بريطانيا كانت دون ما هو مطلوب للتوصل لاتفاق.

وأطلع ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي مبعوثي حكومات الدول الأعضاء في التكتل بشأن المفاوضات، وقال أنه لم يتم إحراز تقدم كاف.

وقال مسؤول إنه تم إبلاغ المبعوثين من أنه سيكون صعبا التوصل لاتفاق هذا الأسبوع، لكنه غير مستحيل.

وعلى الرغم من أنه من الصعب التكهن عما ستنتهي به القمة الأوروبية، فلن يتفاوض الزعماء أنفسهم بشأن النص القانوني عندما يلتقون يوم الخميس المقبل.

ويعني ذلك أن أي اتفاق بشأن الصياغة يتعين التوصل إليه بحلول يوم الأربعاء وتتم الموافقة عليه من قبل مبعوثي حكومات الدول السبع والعشرين الأعضاء الباقين في الاتحاد قبل انعقاد القمة.

التالى السيستاني يدين العنف ضد المتظاهرين