أخبار عاجلة

ما هي الدول المستعدة لنشر الصواريخ الأمريكية المتوسطة والقصيرة المدى؟

ما هي الدول المستعدة لنشر الصواريخ الأمريكية المتوسطة والقصيرة المدى؟
ما هي الدول المستعدة لنشر الصواريخ الأمريكية المتوسطة والقصيرة المدى؟

اليكم تفاصيل الخبر ما هي الدول المستعدة لنشر الصواريخ الأمريكية المتوسطة والقصيرة المدى؟

صرح السفير الأمريكي لدى روسيا الاتحادية، جون هنتسمان، بأن الولايات المتحدة لا تخطط لنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا.

وقال هنتسمان، في مقابلة مع إذاعة "إخو موسكفي" (صدى موسكو): "كان هناك الكثير من التكهنات الخاملة حول هذا الموضوع، لكنني لم أسمع أي شيء محدد... بالمناسبة، هذا الموضوع لم يناقش في اجتماعاتنا مع القيادة الروسية... هناك تهديدات مستمرة، والولايات المتحدة تتحمل المسؤولية دائما... لكن الإجابة التي قدمها وزير دفاعنا الجديد هذا الأسبوع، إن لم أكن مخطئا، أنه حتى لو كانت هناك حاجة لأنظمة من هذا النوع من الأسلحة، فمن المرجح أن توضع على السلسلة الأولى من الجزر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وليس في أوروبا".

الدول المستعدة لنشر الصواريخ الأمريكية المتوسطة والقصيرة المدى

قال الخبير في رابطة السياسيين العسكريين، الأستاذ المشارك في قسم العلوم السياسية وعلم الاجتماع في جامعة بليخانوف الروسية للاقتصاد، أوليغ غلازونوف، لوكالة "سبوتنيك" حول الدول المستعدة لنشر الصواريخ الأمريكية المتوسطة والقصيرة المدى "من الصعب تحديد الدول المستعدة لذلك، لأنه بطبيعة الحال الصين سوف تعارض الأمر"، مشيرا إلى تصريح السفير الأمريكي لدى روسيا حول نشر الصواريخ الأمريكية على السلسلة الأولى من الجزر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأضاف الخبير "بالطبع، سوف تتفاعل الصين سلبًا مع أية محاولات لنشر صواريخ أمريكية في هذه المنطقة وسيؤدي ذلك إلى جولة جديدة من التوتر بين الولايات المتحدة والصين. على الرغم من أن هذا يزعجنا أيضًا ، فليس سراً أن الحرب الباردة على قدم وساق، وأي محاولات من جانب الولايات المتحدة لكسب موطئ قدم في هذه المنطقة ونشر صواريخها ومنشآتها العسكرية تهدد أمن بلدنا أيضًا".

وأردف "هناك العديد من البلدان في هذه المنطقة التي تسيطر عليها واشنطن بطريقة أو بأخرى. ولكن لا يزال من الصعب للغاية تحديد الدول التي ستوافق على المواجهة، وفي المقام الأول المواجهة مع الصين، فيما يتعلق بنشر الصواريخ الأمريكية".

وقال، ألكسندر بارتوش، وهو عضو في أكاديمية العلوم العسكرية لصحيفة "فزغلاد": بالنسبة للدول المستعدة لنشر الصواريخ الأمريكية، فإنه لم يحدد قادة جميع الدول موقفهم النهائي من ذلك. ولكن يمكن للولايات المتحدة بالتأكيد نشر صواريخها في الدول الحليفة لها مثل اليابان وكوريا الجنوبية.

وأضاف أن الحصول على موافقة حكومات هذه الدول ليس بالأمر الصعب على الأمريكيين. مشيرا إلى أن هذه الصواريخ سيتم توجيهها ضد الصين وضد أهداف في المناطق الشرقية من روسيا.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، أعلن مطلع الشهر الجاري إنه يؤيد فكرة نشر صواريخ متوسطة المدى تطلق من الأرض في القارة الآسيوية.

وانسحبت واشنطن رسميا، من معاهدة حظر الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى الموقعة مع موسكو، متعذرة بمزاعم حول انتهاك روسيا للمعاهدة، الشيء الذي ينفيه الكرملين.

وأعلنت الخارجية الروسية، أن سريان معاهدة حظر الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، قد انتهى اعتباراً من يوم الجمعة، الموافق 2 آب/ أغسطس، بمبادرة من الولايات المتحدة.

السابق الكويت تدين بشدة انفجار مسجد كويتا بباكستان
التالى التحالف العربي.. سيناريوهات جنوب اليمن