أخبار عاجلة
أمير جازان يشدد على مكانة القضاء في الإسلام -
المملكة: نحرص على تعزيز التعاون مع الأمم المتحدة -
هكذا تتصدى انستغرام لظاهرة التنمر الإلكتروني -

واشنطن ترجئ فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني

واشنطن ترجئ فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني
واشنطن ترجئ فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني

وإليكم تفاصيل الخبر

واشنطن ترجئ فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني

أرجات واشنطن فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في الوقت الحالي، وذلك حسبما نقلت "سكاي نيوز" عن رويترز.

وتأتي هذه العقوبات، التي سبق وأعلنت الولايات المتحدة فرضها على "ظريف"، على خلفية تأزم العلاقات بسبب خروج أمريكا من الاتفاق النووي مع إيران، والذي تسبب في أزمة بمنطقة الخليج.

وحاولت زوارق حربية إيرانية، الأربعاء الماضي، احتجاز ناقلة نفط بريطانية في أثناء إبحارها بمياه الخليج، لكنّ فرقاطة تابعة للبحرية الملكية البريطانية، تصدّت لها، بحسب ما أفادت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، إن القوارب الإيرانية طلبت من الناقلة البريطانية التوقف في المياه الإيرانية، لكنها ابتعدت، عندما تلقت تحذيرًا من سفينة حربية بريطانية.

وأضاف مسؤولَون في الإدارة الأمريكية، أنّ الإيرانيين أمروا ناقلة النفط البريطانية "بريتش هيريتدج"، التي كانت تبحر في مضيق هرمز، بتغيير مسارها للتوقف في المياه الإيرانية القريبة.

وأوضحت "سي إن إن" أنّ الواقعة التي صوّرتها طائرة أمريكية، انتهت عندما قامت الفرقاطة البريطانية "إتش إم إس مونتروز" - التي كانت ترافق الناقلة - بتوجيه أسلحتها إلى الزوارق الإيرانية فأجبرتها على المغادرة.

وحذَّر الرئيس الإيراني حسن روحاني، بريطانيا، أمس، من "عواقب" قرارها احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" في جبل طارق.

وقال روحاني: "أذكّر البريطانيين بأنّهم هم الذين بادروا بالإخلال بالأمن (في البحار) وسيواجهون العواقب لاحقاً".

وأضاف أنّ "احتجاز ناقلة النفط الإيرانية كان تصرفاً جنونيا"، وفقال لـ"فرانس 24".

واحتجزت السفينة "جريس 1"، الأسبوع الفائت، في مياه جبل طارق التابع للسيادة البريطانية في أقصى جنوب إسبانيا، في عملية وصفتها إيران بأنّها فعل "قرصنة" في المياه الدولية.

وبحسب سلطات جبل طارق، جرى اعتراض السفينة في المياه الإقليمية البريطانية، علما بأنّ إسبانيا تؤكّد أحقيّتها بمنطقة جبل طارق التي تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

السابق النرويج: الحكومة والمعارضة الفنزويليتان اتفقتا على إنشاء لجنة لبحث سبل إنهاء الأزمة
التالى يصل لويزيانا الأحد.. مركز الأعاصير الوطني يحذر من "باري"