أخبار عاجلة
"ديزني" تستحوذ على "فوكس" بـ71.3 مليار دولار -

هل تؤثر قرعة دوري الأبطال على صراع البريميرليج؟

هل تؤثر قرعة دوري الأبطال على صراع البريميرليج؟
هل تؤثر قرعة دوري الأبطال على صراع البريميرليج؟

وإليكم تفاصيل الخبر

هل تؤثر قرعة دوري الأبطال على صراع البريميرليج؟

مع إعلان قرعة دوري أبطال أوروبا لدور ال8 ، اتضحت معالم المنافسة لشهر إبريل الحاسم خلال الأنفاس الأخيرة من الموسم الكروي 2018/2019، حيث رُسمت أجندة المباريات للفرق الكبري، والتي تتنافس علي البطولات من أجل تتويج الموسم الشاق بتحقيق الإنجازات، سواء بالفوز بالمنافسات المحلية أو الظفر بالكأس ذو الأذنين الخاصة ببطولة التشامبيونزليج.

وتعد بطولة الدوري الإنجليزي هي المنافسة الوحيدة التي لم يظهر معالم لبطلها حتي الآن، علي عكس الدوريات الخمسة الكبري والتي حُسم بنسبة كبيرة المتوجين بلقبها قبل نهاية الموسم بشهر ونصف، مثل منافسة الليجا الاسبانية والكالتشيو الإيطالي والدوري الفرنسي.

ولا يزال النزاع المحتدم بين ليفربول ومانشستر سيتي يزين منافسة البريميرليج هذا الموسم، حيث لم يسلم الراية أيا من الفريقين، متمسكين بآملهم في الحصول علي الدوري الإنجليزي هذا الموسم، في ظل لعبة الكراسي الموسيقية التي يخوضها الناديين علي مركز الصدارة منذ بداية الموسم.

وستلعب أجندة الفريقين في الأسابيع القادمة دورا كبيرا في ختام هذا الموسم سواء بالنهاية السعيدة عن طريق التتويج بالبريمييرليج، أو بضياع حلم طال البحث عنه طوال الموسم من بطلي إنجلترا.

وبعدما أوضحت قرعة دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا صباح اليوم مواجهات ال8 فرق المتأهلة لتلك المرحلة، ازداد مشوار السيتي في صعوبة في الأسابيع الأخيرة من موسمه بعد وقوعه مع توتنهام هوتسيبير، فيما ظهر طريق ليفربول سهل نسبيا مقارنة بمنافسه بعد وقوعه في مواجهة أمام فريق بورتو البرتغالي، وذلك في إطار مهمة بحث الفريقين عن حلم البريميرليج.

وبالوضع في الحسبان، يتنافس السيتي علي بطولة إضافية عن منافسه ليفربول وهي بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي والتي أقصي منها فريق الريدز مسبقا، حيث يخوض السيتيزيز لقاء ربع النهائي أمام سوانزي سيتي بالغد، وسوف تزداد مبارياته بعدد لقائين في حالة فوزه واستمراره بالبطولة حتي النهائي.

وبإلقاء نظره علي مشوار الفريقين حتي نهاية الموسم، يتبقي للسيتي 8 مباريات في الدوري أمام فولهام وكارديف سيتي وكريستال بالاس وتوتنهام ومانشستر يونايتد وبيرنلي وليستر سيتي وبرايتون، بالإضافة إلي مواجهة أمام سوانزي بالكأس، ومباراتي توتنهام بدور ال8 بدوري أبطال أوروبا، مع الوضع في الاعتبار إلي امكانية زيادة اللقاءات في حالة التأهل لأدوار أعلي في بطولات الكؤوس.

فيما سيلعب ليفربول مبارياته ال8 المتبقية بالدوري أمام فولهام وتوتنهام وساوثهامبتون وتشيلسي وكارديف سيتي وهادرسفيلد ونيوكاسل وولفرهامبتون، بالإضافة إلي لقائي دور ال8 من دوري الأبطال في شهر إبريل أمام فريق بورتو البرتغالي.

ومن المسلم به أن موسم الفريقين من حيث التتويج بالبطولات وأبرزها منافسة الدوري الإنجليزي لم يتضح ملامحه حتي الآن، لكن سيكون لأجندة المباريات المتبقية لهما دور كبير في توجيههم نحو بوصلة الإنجازات، وتتويج مشوار شاق بلغ 10 أشهر بالنهاية السعيدة.

السابق زوران يريح الأجانب قبل الأهلي
التالى بعد تعافيه من الإصابة.. «وادي» يشارك في مران المصري استعدادا للطلائع