أخبار عاجلة
داعش يتبنى مسؤولية تفجيرات كابول -

امام ساليتاس البوركيني ... النادي الصفاقسي في رحلة البحث عن تامين الصدارة بكاس الكنفدرالية

امام ساليتاس البوركيني ... النادي الصفاقسي في رحلة البحث عن تامين الصدارة بكاس الكنفدرالية
امام ساليتاس البوركيني ... النادي الصفاقسي في رحلة البحث عن تامين الصدارة بكاس الكنفدرالية

يبحث النادي الصفاقسي المتصدر ب5 نقاط عن العودة الى سكة الانتصارات الغائبة عنه محليا وقاريا منذ 16 جانفي الماضي عندما يحل ضيفا على نادي ساليتاس البوركيني متذيل الترتيب بنقطتين يوم الاحد على ملعب 4 اوت بالعاصمة واغادوغو على الساعة الخامسة مساء بتوقيت تونس في اطار الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية ضمن دور المجموعات لكاس الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم.


وبعد بداية واعدة بفوز ثمين على مواطنه النجم الساحلي بالملعب الاولمبي بسوسة في مستهل مرحلة المجموعات، تراجع اداء ابناء المدرب الهولندي روود كرول بشكل لافت بعد تعادلين مخيبين على ارضهم امام اينوغو رانجرز النيجيري وساليتاس ليفوتوا في اربع نقاط ثمينة وضعتهم امام حتمية ردة فعل قوية خارج الديار وضرورة استعادة نغمة الفوز للبقاء في الصدارة والمضي قدما في كسب رهان التاهل الى الدور ربع النهائي في مسابقة تجمعه بها علاقة خاصة بعدما كسب لقبها سابقا في اربع مناسبات بين صيغتيها القديمة والحديثة سنوات 1998 و2007 و2008 و2013.

ومع انطلاقة مرحلة الاياب لمرحلة المجموعات، يدرك فريق عاصمة الجنوب جيدا انه لا مجال للتفريط في المزيد من النقاط اذا ما رغب في انتزاع احدى البطاقتين المؤهلتين الى دور الثمانية خصوصا وانه سيكون على موعد خلال الجولتين المقبلتين مع مواجهتين ناريتين امام ملاحقيه المباشرين النجم الساحلي على ملعب الطيب المهيري بصفاقس واينوغو رانجرز في نيجيريا


ويدخل النادي الصفاقسي موقعته امام ساليتاس منقوصا من العديد من الركائز الاساسية لاسباب مختلفة اذ تعج مصحة الفريق باللاعبين المصابين على غرار اشرف الزواغي ونور الزمان الزموري وحمزة المثلوثي وجاسم الحمدوني ووليد القروي والطوغولي هوبار والايفواري كواكو بينما لم يشارك الايفواري الاخر مانوشو في الرحلة بقرار من المدرب الذي اخرج في الفترة الاخيرة هذا المهاجم من حساباته الفنية بعدما استبعده ايضا من التشكيلة في لقاء يوم الاربعاء امام اتحاد تطاوين في اطار سباق بطولة الرابطة المحترفة الاولى.
ورغم هذا الكم الهائل من الغيابات، فان الاطار الفني يملك اوراقا بديلة من شانها ان تحافظ على توازن الفريق وتمكنه من الدفاع عن حظوظه في العودة بالعلامة الكاملة امام منافس بوركيني سيرمي بدوره بكل ثقله من اجل تحقيق انتصاره الاول في دور المجموعات لانعاش اماله في سباق الترشح.

ولئن يعتبر ساليتاس حامل لقب كاس بوركينا فاسو خلال الموسم الماضي من الاندية المغمورة افريقيا فانه اظهر امكانيات محترمة بعدما فرض على ممثلي كرة القدم التونسية التعادل خلال مرحلة الذهاب وهو يتمتع بالخصوص بخط دفاع صلب لم يقبل في شباكه سوى هدف واحد على ملعبه منذ بداية تصفيات هذه المسابقة كان امام النصر الليبي في الدور السادس عشر مكرر.

يذكر ان الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم كانت قد عينت ثلاثي تحكيم من جيبوتي لادارة هذا اللقاء يتالف من الحكم سليمان احمد جمال والمساعدين فرحان سليم وصلاح محمد.

وات

السابق العساف يستعرض العلاقات الثنائية مع سفيرة بلجيكا لدى المملكة
التالى ماذا قال محمد الحنفي في تقريره بشأن مباراة الزمالك والمقاولون؟