أخبار عاجلة
إعدام أميركي يؤمن بتفوق العرق الأبيض -
تركي آل شيخ يجدد عرضه لعماد النحاس -

سولاري على موعد مع شهر حاسم في مستقبله

سولاري على موعد مع شهر حاسم في مستقبله
سولاري على موعد مع شهر حاسم في مستقبله

منذ وصوله والارجنتيني هادىء ولا يبدي اي ردة فعل.كل شيء أو لا شيء في شهر واحد حيث سيتم لعب الكأس والليغا والأبطال ضد برشلونة وأتليتكو ​​وأياكس، على التوالي، واحدة تلو الأخرى، دون راحة.

عندما اختار مدريد سولاري في نوفمبر وجدد العقد حتى عام 2021، لم يكن هناك تفكير في مستقبل طويل الأمد مع المدرب الأرجنتيني، كان سولاري حلاً طارئًا تم التعاقد معه لمدة طويلة بهدف إعطاء الاستقرار إلى غرفة الملابس.

لكن الحقيقة هي أن مدريد، حتى الأسبوع الماضي، كان يفكر في البدء في العام المقبل بمشروع جديد  في صفوف الفريق، وتعاقدات كبيرة مثل (هازارد، وميليتاو، ونيمار) ومدرب جديد، واعتُبر تغيير المدرب عمليا أمرا مفروغا منه.

لكن السؤال للذين  يريدون  خروج سولاري  من  سانتياجو برنابيو، إذا خرج سولاري حياً من جدول المباريات الصعب الذي يواجهه ريال مدريد؟ ووجدنا مدربًا رائعًا في المتناول ؟ ماذا سيحدث ؟بالطبع، سيتم النظر لمستقبلك عبر النتائج.

لكن هذا الكم الكبير من المواجهات الصعبة التي ستواجه ريال مدريد، يمكن أن تأتي بشكل جيد للمدرب الحالي، الذي يحظى بتقدير كبير في مكاتب البرنابيو لشجاعته في وقت اتخاذ القرارات.

سولاري ليس غريبا على ما يدور حوله. من اليوم الذي اختاره الفريق، يعلم أنه من الصعب جداً الاستمرار في ريال مدريد العام القادم، لذا ربما كان أكثر شجاعة من أي من أسلافه في المنصب.

لدى سولاري القليل جدا ليخسره والكثير لتحقيقه. إنه يعرف أن النادي، بعد بداية الموسم الكارثي مع لوبيتيجي، أخذ هذه الموسم كفترة انتقالية، ولذلك، فإن هذا الجدول مع وجود ثلاثة مباريات ضد برشلونة، وأياكس وأتليتيكو يمكن أن يجعل موسمه كما لم يتخيله أبدا في حالة الفوز والتأهل.

يمكن لمدريد أن يفقد كل شيء على الإطلاق أمام منافسيه المباشرين أو أن يبدؤوا في شهر مارس في القتال من أجل ثلاثية لا يتوقعها أحد، سوف يحاول سولاري أن يكون وفيا لأفكاره وقراراته، الآن ، فريق كامل بدون اصابات شهر لإقناع فلورنتينو والبيرنابيو أنه مدرب بحجم ريال مدريد.

السابق الأمل أم النهاية السعيدة
التالى الزمالك بالقميص «الأزرق» في مواجهة حسنية أغادير بالكونفدرالية.. غدا