أخبار عاجلة
فاكهة تحارب الشيخوخة.. تعرف على فوائدها -
هكذا تواجهين تطاير الشعر -
اليوم.. حفل إطلاق كتاب يوميات محمد حسنين هيكل -

المعيوف وابن مصطفى يفرضان السلبية على «دربي العاصمة»

المعيوف وابن مصطفى يفرضان السلبية على «دربي العاصمة»
المعيوف وابن مصطفى يفرضان السلبية على «دربي العاصمة»

اليكم تفاصيل الخبر

المعيوف وابن مصطفى يفرضان السلبية على «دربي العاصمة»

تنازل الهلال عن صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في الجولة الأخيرة من الدور الأول بعد أن خرج بالتعادل السلبي أمام الشباب في المواجهة التي جمعتهما بالرياض مساء أمس (السبت) على ملعب الأمير فيصل بن فهد، ليبقى الهلال ثانياً برصيد 32 نقطة، مقابل 22 نقطة للشباب الذي ظل تاسعاً.

ولم يكن صاحب المركز التاسع صيداً سهلاً لـ»الزعيم» في الحصة الأولى من اللقاء، إذ بادر بالهجوم وتحصل على أكثر من فرصة بفضل تحركات الثلاثي سيبا وإسبيريا وجوانكا، فيما شهد مستوى الضيوف هبوطاً واضحاً، إلا أن لاعب منتصف الميدان الإيطالي كاد أن ينهي الشوط الأول بتقدم فريقه عندما نفذ ركلة حرة مباشرة خطرة تصدى لها الحارس التونسي فاروق بن مصطفى بصعوبة.

وبعد العودة من الغرف المغلقة، اتضحت نيات الهلال للعودة للمباراة والبحث عن التقدم بعدما دفع مدرب الهلال بورقتي البرازيلي إدواردو ونواف العابد لتعزيز الفاعلية الهجومية أمام مرمى الشباب وسط تألق من مدافعي وحارس «الليث»، إذ تصدى المدافع محمد سالم لكرة على خط مرمى فريقه سددها ياسر الشهراني ومرت من بين أقدام ابن مصطفى «72»، قبل أن يلعب الهلال ناقصاً بعد طرد المدافع علي البليهي بالبطاقة الصفراء الثانية «82»، ويستغل الشباب النقص مكثفاً بحثه عن التسجيل وسط تألق الحارس عبدالله المعيوف، فيما كان الهلال على مقربة من التسجيل في الدقائق الأخيرة لولا تألق التونسي ابن مصطفى لتنتهي بعدها المواجهة التي نجح الشباب فيها بتقديم ذاته بصورة مميزة وكان أقرب للفوز في ظل تراجع مستويات لاعبي الهلال في الجولتين الأخيرتين.

الاتحاد - العدالة

وفشل الاتحاد في الخروج من مواجهته أمام العدالة منتصراً واكتفى بالتعادل السلبي في المواجهة التي أقيمت على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، مواصلاً سلسلة نتائجه الضعيفة، منهياً الدور الأول في مناطق الخطر، على الرغم من سيطرته على نزال البارحة، ليصل إلى النقطة رقم 15 في المركز الـ13 فيما حقق العدالة نقطته العاشرة في المرتبة ما قبل الأخيرة.

ولم تصنع مشاركة النجم التونسي أنيس البدري الفارق في هجوم الاتحاد الذي ظل عاجزاً عن الوصول لمرمى منافسه والظهور بمستوى يرضي أنصاره، على الرغم من المحاولات الفردية للاعبيه والتي اصطدمت بتنظيم دفاعي جيد للاعبي الفريق الضيف، الذي شكل خطورة على مرمى الاتحاد في هجماته المعدودة في فترات متباعدة من اللقاء.

أبها - الفيصلي

وفي مواجهة أبها والفيصلي على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية، ظهر الشوط الأول من المواجهة بصورة ضعيفة من الطرفين على الرغم من الأفضلية التي بدا عليها لاعبو الفيصلي في كثير من الفترات، في حين حمل شوط المباراة الثاني الأحداث الأهم، إذ نجح الفيصلي بتسجيل هدف التقدم عبر مدافعه البرازيلي رافائيل سيلفا برأسية استغل بها ركلة ركنية نُفذت بإتقان «56».

وسعى لاعبو أبها ومدربهم التونسي عبدالرزاق الشابي للعودة إلى المباراة، لكن تدخلات الأخير لم تنجح في إعادة المباراة لنقطة الصفر، فيما زادت معاناة أبها مع إبعاد لاعبه كرم برناوي بالورقة الحمراء «87» لتنتهي بعدها المواجهة بفوز مهم لـ»عنابي سدير» أوصله للمرتبة السابعة برصيد 24 نقطة فيما فقد أبها فرصة التقدم وبقي ثامناً برصيد 23 نقطة.

التالى كارتيرون يعقد محاضرة بالفيديو للاعبي الزمالك