انطـلاق دورة الاتحـاد الـدولـي لتطـويـر الحكمــات

انطـلاق دورة الاتحـاد الـدولـي لتطـويـر الحكمــات
انطـلاق دورة الاتحـاد الـدولـي لتطـويـر الحكمــات

وإليكم تفاصيل الخبر انطـلاق دورة الاتحـاد الـدولـي لتطـويـر الحكمــات


انطلقت أمس، محاور دورة الاتحاد الدولي لتطوير الحكمات التي يُنظمها اتحاد الإمارات لكرة القدم، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لمدة خمسة أيام، بمشاركة 30 حكمة، بواقع 10 حكمات مواطنات، و20 حكمة من السعودية، البحرين والكويت وعُمان والأردن، وسوريا ولبنان وفلسطين.
وافتتح الدورة محمد عبدالله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، بحضور إبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية، وعلي الطريفي مدير إدارة الحكام، وكاري سيتز مسؤولة الحكمات بالاتحاد الدولي لكرة القدم، والمحاضرتين الدوليتين ساشيكو ياماغيشي، وزانج لينجلينج.
ورحب الأمين العام لاتحاد الكرة بوفد الاتحاد الدولي والحكمات المشاركات في الدورة، مشيداً بالتعاون الناجح والبناء مع الفيفا، لتطوير منظومة التحكيم الإماراتية، إضافة لجهود واهتمام لجنة كرة القدم للسيدات، وتعاونها مع اتحاد الكرة في جميع المبادرات التي تخدم كرة القدم النسائية في الدولة.
وأوضح ابن هزام أن فكرة إقامة الدورة والتنسيق مع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم لدعوة الحكمات في اتحاداته المحلية طرحها علي الطريفي مدير إدارة الحكام في اتحاد الكرة، خلال الاجتماع الذي جمعنا الشهر الماضي مع خليل سالم، الأمين العام لاتحاد غرب آسيا، مُشيداً بالفكرة التي ركزت على تطوير التعاون المشترك مع اتحاد غرب آسيا.
وفي السياق ذاته، قالت كاري سيتز مسؤولة الحكمات في الاتحاد الدولي لكرة القدم: «إنه لشرف كبير الوجود معكم في دورة الاتحاد الدولي للحكمات في دولة الإمارات العربية المتحدة، الناتج عن التعاون المثمر بين الاتحادين الدولي والإماراتي للوصول بخبرات ومهارات الحكمات إلى مراحل متقدمة في مسيرتهن التحكيمية، وهن محظوظات للغاية بالدعم الكبير الذي يقدمه اتحاد الإمارات لكرة القدم لجميع عناصر اللعبة عامة والتحكيم خاصة، والذي امتد للتنسيق مع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم لدعوة الحكمات في اتحاداته المحلية إلى المشاركة».

السابق السهلاوي: الشباب حسم التأهل من مباراة الذهاب
التالى عثمان ديمبيلي يشيد بأسبيتار