أخبار عاجلة
اليابان تنشئ وحدة دفاع فضائية -

خليل غانم: خورفكان ينقصه التوفيق واللمسة الأخيرة

خليل غانم: خورفكان ينقصه التوفيق واللمسة الأخيرة
خليل غانم: خورفكان ينقصه التوفيق واللمسة الأخيرة

وإليكم تفاصيل الخبر خليل غانم: خورفكان ينقصه التوفيق واللمسة الأخيرة

رأس الخيمة: علي البيتي

لم يحقق فريق خورفكان الفوز في مسابقة دوري الخليج العربي منذ بداية الموسم وحتى الآن، في فترة وصلت إلى 90 يوماً، بعدما خاض «النسور» أول مباراة في السادس عشر من سبتمبر/‏أيلول أمام الشارقة، فيما سيواجه الوحدة غداً في السادس عشر من ديسمبر/‏كانون الثاني الحالي.

وخاض خورفكان ثماني مباريات في الدوري، حيث تعادل في ثلاث وخسر خمس مباريات أمام الجزيرة والفجيرة وعجمان والظفرة والشارقة، فيما تعادل مع حتا وعجمان وبني ياس.

وعلى الرغم من إقالة المدرب كاميلي وتعيين الصربي جوران، وعلى الرغم من التعاقد مع مهاجم جديد لم يفلح الفريق في الفوز وبات وضع النسور خطراً ومقلقاً.

وأقر خليل غانم رئيس شركة كرة القدم في نادي خورفكان بأن وضع الفريق ليس جيداً في المنافسة، وقال: «بشكل عام ما يحدث للفريق محزن بكل تأكيد، ليس هناك محب للنادي يُرضيه الوضع الحالي ونحن كذلك في الإدارة غير راضين، ولكن بعيداً عن العاطفة هناك واقع حالياً يجب الاعتراف به والتعامل معه، والعمل على الخروج من الوضع الحالي ووضع الفريق في الاتجاه الصحيح».

وأضاف: «عندما نتحدث عن أداء الفريق الجيد يسأل الناس عن النتائج، وهم محقون في تساؤلهم، ففي الأخير المطلوب تحقيق النتائج وليس تقديم الأداء الجيد، خورفكان بالفعل يؤدي ويقدم أداء جيداً، ولو عدنا إلى كل المباريات لن يكون الطرف السيئ في المواجهة، وقلت من قبل إن هناك مباريات خسرناها وكنا أفضل بكثير من المنافس، لكن قد يكون التوفيق سبباً أو أن اللمسة الأخيرة غابت في تلك المباريات، بالنسبة لي مازال خورفكان من الفرق التي تلعب بشكل جيد، لكن التوفيق غائب. هناك أمران مهمان في كرة القدم: الاجتهاد والتوفيق. وأعتقد أن الفريق مجتهد سواء على مستوى اللاعبين أو الجهاز الفني أو الإدارة».

ومضى: «الكل يعمل من أجل تحسين النتائج، الإدارة تسلمت المهمة قبل الدوري بشهرين تقريباً، وكانت مطالبة بالتعاقد مع اللاعبين والمدرب والترتيب للمعسكر وغيرها من الأمور، كان هناك عشرة لاعبين فقط، إلى جانب عدم وجود ملعب للتدريبات والمباريات، فالفريق يتدرب على ملاعب الفرق السنية والملعب مؤثر جداً، عموماً هناك واقع علينا أن نعمل على تغييره، كل شيء ممكن، اتحاد كلباء لم يحقق أي فوز منذ ديسمبر/‏كانون الأول وحتى نهاية الموسم، ومع ذلك بقي في الدوري لأنه جمع نقاطاً كافية في الدور الأول، والفريق يستطيع تحقيق النتائج التي تمنحه فرصة البقاء في المنافسة».

التغيير مطلوب

وزاد: «الوضع الحالي نستطيع تغييره بمزيد من العمل والمثابرة والتضحية والالتفاف حول الفريق، الجمهور بالذات مطالب بدعم اللاعبين فاللاعب يحتاج إلى الدعم عندما تكون النتائج غير جيدة أكثر. هذا النادي يمثل مدينة كاملة وليس ملكاً لنا، وعلى الجميع دعمه، قد يكون الجمهور محبطاً بسبب النتائج ولكن بوجوده ودعمه للاعبين ستتغير الصورة، ونحن نعلم أن جمهور خورفكان سيأتي وسيدعم لاعبيه بكل قوة. متفائلون وسنعمل على توفير كل ما من شأنه مساعدة الفريق على تحقيق النتائج المرجوة».

وعن «الميركاتو» وحاجة الفريق إلى تعاقدات جديدة قال غانم: «المدرب هو من يحدد، ومستعدون لتلبية مطالبه، هناك دعم كبير من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، ومن مجلس الشارقة الرياضي للنادي، على كل الصعد، ونحن سعداء بهذا الدعم ونأمل أن يكون الفريق في الفترة المقبلة عند حسن الظن به».

السابق فيدرر: لست جاهزاً للتتويج ببطولة أستراليا المفتوحة
التالى بالمواعيد والقنوات.. مباريات السبت الكروي المثير