أخبار عاجلة
الملك خوان كارلوس حاضر في حفل زفاف نادال -
فهد يفترس كلبًا نائمًا أمام منزل صاحبه -

هل أصبح فالفيردي مكروهاً من لاعبي برشلونة؟

هل أصبح فالفيردي مكروهاً من لاعبي برشلونة؟
هل أصبح فالفيردي مكروهاً من لاعبي برشلونة؟

يبدو أن العلاقة بين لاعبي برشلونة ومدربهم إرنستو فالفيردي وصلت لطريق مسدود، مما أدى إلى تراجع مستوى الفريق بشكل كبير، وإخفاقه في العديد من المباريات منذ بداية الموسم. لم يستطع فالفيردي إلى الآن بث روح الإصرار والعزيمة في نفوس اللاعبين داخل الملعب، كما يفعل قائد الفريق الغائب للإصابة، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، كما لم يستقر المدرب إلى الآن على خطة مميزة تعيد الانسجام الغائب عن صفوف الفريق، وخاصة في خط الدفاع الذي تسبب بالعديد من الكوارث أدت إلى دخول عدد كبير من الأهداف في الحارس المميز الألماني تير شتيغن.

تراجع أداء اللاعبين رغم موهبتهم الكروية، أحد أسبابه المهمة عدم الرضا على أسلوب فالفيردي التدريبي، وعدم قدرة المدرب على فهم الاحتياجات النفسية لنجوم الفريق.

وأكبر دليل على وجود مشاكل بين المدرب واللاعبين، تصريحات المدافع الإسباني جيرارد بيكيه، بعد فوز فريقه على خيتافي 2-0، الذي أكد فيها أن اللاعبين يتعرضون إلى زيادة في الحصص التدريبية داخل النادي، وهو ما قد يكون أحد أسباب تعرض العديد من نجوم الفريق للإصابة خلال الموسم الجديد.

وبالطبع بيكيه طالما تحدث عن مشكلة واحدة، فبكل تأكيد هناك مشاكل أخرى لم يفصح عنها، خشية استغلال المتربصين بالنادي من مسؤولين وإعلاميين الموضوع وإعطائه أكبر من حجمه.

وبحسب الصحف الإسبانية الموثوق بصحتها، اجتمع رئيس برشلونة، جوزيف ماريا بارتوميو، بنجم الفريق بيكيه، من أجل مناقشة تصريحاته الأخيرة، ومعرفة حقيقتها، بهدف توفير مناخ هادئ للتركيز على المباريات المقبلة.

وينتظر فالفيردي عودة ميسي للمباريات من جديد، حتى يستطيع اللاعب إنقاذه من خلال قيادة الفريق لتسجيل العديد من الأهداف.

السابق تقرير المنتخب: الوداد والرجاء رحلة شائكة إلى الأدغال
التالى بيتر تشيك.. من كرة القدم إلى هوكي الجليد