أخبار عاجلة
موعد مباراة مصر وكوت ديفوار تحت 23 سنة -
البيت الأبيض: ترامب يريد محاكمة في مجلس الشيوخ -
هازارد يعترف بزيادة وزنه عند تعاقده مع الريال -

فيورنتينا الهارب من شبح الهبوط يكسر حاجز الخوف من الكبار

فيورنتينا الهارب من شبح الهبوط يكسر حاجز الخوف من الكبار
فيورنتينا الهارب من شبح الهبوط يكسر حاجز الخوف من الكبار

وإليكم تفاصيل الخبر فيورنتينا الهارب من شبح الهبوط يكسر حاجز الخوف من الكبار

متابعة: ضمياء فالح

لا يمكن لعشاق الكالشيو هذا الموسم تجاهل فريق فيورنتينا، الذي هرب من شبح الهبوط بفارق 3 نقاط الموسم الماضي، في عهد مالك جديد متحمس لمشروعه. وتعاقد فيورنتينا في الصيف مع أسطورة البايرن فرانك ريبيري ومؤخراً مع بوبي دنكان ابن عم أسطورة ليفربول ستفين جيرارد وحافظ على نجمه فيدريكو تشيزا. ورغم هزيمتين على التوالي في افتتاح الموسم إلا أن هذا لا يقارن بما حدث الموسم الماضي عندما بقي الفريق بلا فوز على مدى 14 مباراة وسجل مرة واحدة في آخر 7 مباريات، ما دفع المشجعين للخروج بالمئات اعتراضاً على الشقيقين دييجو وأندريا ديلا فالي اللذين يمتلكان النادي منذ 2002 والمدرب ستيفانو بيولي.
اعترف أندريا ديلا فالي في 2004 عندما هبط فيورنتينا لأول مرة في تاريخه بأن النادي ومدينة فلورنسا يستحقان جهداً أكبر، القاعدة الشعبية لفيورنتينا تكتسب أهميتها من مدينة فلورنسا، شمال وسط إيطاليا، وهي عاصمة مقاطعة فلورنسا وإقليم توسكانا وأكبر مدنه وأكثرها سكاناً (366.488 نسمة).
ويخترق المدينة التي كانت عاصمة لإيطاليا لفترة وجيزة بعد توحيد إيطاليا نهر أرنو وهي أهم مدن توسكانا وتعد تراثاً تاريخياً وفنياً واقتصادياً وإدارياً بيد أن فريقها الذي أنهى مواسم ثلاثة على التوالي في المركز الرابع هبط إلى الخامس ثم إلى الثامن مرتين قبل تجنب حدوث كارثة هبوط ثانية الموسم الماضي.
في 9 يونيو الماضي تم بيع النادي لملياردير إيطالي أمريكي يدعى روكو كوميسو مقابل 150 مليون استرليني تقريباً لتنتهي بذلك قصة الشقيقين ديلا فالي التي استغرقت 17 عاماً وتبدأ قصة جديدة في المدينة. كون كوميسو (69 عاماً) ثروته من شركة ميديا كوم، خامس أكبر شركة بث تلفزيوني في الولايات المتحدة، ووعد مشجعي فيورنتينا بالاستثمار وتغيير قواعد اللعب في ال «سيري أي» أيضاً. ويدرك كوميسو حجم اليوفنتوس الذي جلس على عرش إيطاليا سنوات طويلة لكنه يتطلع لمقارعته ويقول: لا يوجد مالك مثلي من بين ال 20 المتواجدين الآن في الدوري الإيطالي، أحب هذه الإثارة: إذا لعبت جيداً تتقدم وإذا تراجع أداؤك تهبط أعرف أنني سأتعرض للانتقادات وخصوصاً من لاعبي اليوفي لكن من غير الجيد للكرة الإيطالية أن يبقى فريق واحد يهيمن عليها عاماً بعد عام.
انتظر كوميسو الذي حافظ على مركزه رئيساً لمجلس إدارة نادي نيويورك كوزموس حتى رحيل اللاعبين فينسنت لوريني وفيتور هوجو ليعقد الصفقات ويعلق الملياردير الذي تقدر ثروته ب 5 مليارات استرليني وفق فوربس: «الاستثمار يتعلق غالباً بحب اللعبة، لم آت لعالم كرة القدم كي أجمع المال. لا أريد خسارة مالي لكنني لست هنا بصفة رجل أعمال يريد تحقيق أرباح. أنا هنا لأرد الدين لإيطاليا وللكرة الإيطالية التي تعني لي الكثير. يمكنني بسهولة ضخ المال لشراء مزيد من اللاعبين لكن إذا لم تكن لوائح اللعب المالي النظيف تسمح فما جدوى الشراء؟ ببساطة نحتاج لإيجاد طرق لرفع العوائد كي نستطيع الإنفاق بحرية أكبر. أحد المشاكل التي واجهتنا في فيورنتينا أنه يضم الكثير من اللاعبين بدون نوعية جيدة لذا فضلنا البيع قبل الشراء. بلا عوائد لا تستطيع شراء لاعبين وبدون لاعبين لا تستطيع توليد العوائد». وكشف كوميسو في حفل تقديمه رئيساً جديداً عن محاولاته في الثلاث سنوات الأخيرة لشراء النادي كما كشف عن محاولته شراء ميلان العام الماضي. لماذا فيورنتينا؟ يجيب كوميسو: «لأن الكرة تجري في عروقي وآمل أن يعاملني جمهور النادي كما أعاملهم بحب واحترام. سأحضر بعض المباريات لكن مهمتي الأولى إشباع شغف المشجعين بلقب».
حلم كوميسو يصطدم بواقع أن فيورنتينا لم يحصد لقباً منذ إعلان إفلاسه في 2002 وأبرز إنجازاته في القرن ال 21 وصافة كأس إيطاليا عام 2014 لكن كوميسو يريد تذكير المشجعين الذين شهدوا تألقه في الخمسينات والستينات والسبعينات بالأمجاد والنجوم من أمثال سوكراتيس وباتيستوتا وباجيو على ملعب أرتيميو فرانكي عبر إضافة لقب جديد لخزانته.
جزء من مشروع فيورنتينا الجديد هو الترويج للنادي خارجياً من أجل جذب الرعاة ويعلق جوي باروني أحد الشركاء المقربين لكوميسو لسنوات طويلة ومستشار فيورنتينا حالياً: «اختيار ريبيري لفلورنسا كان سهلاً جداً، هي مدينة الحب والفن وريبيري يتحدث الإيطالية بشكل جيد جداً وزوجته تحب المدينة. عرض عليه مال كبير في أماكن أخرى لكنه اختار فيورنتينا وقد شاهد بأم عينه حرارة الاستقبال في المطار».
دعوة فيورنتينا للمشاركة في بطولة كأس الأبطال في مدينة نيويورك، حيث يقطن كوميسو، كانت فرصة مثالية للترويج لماركة النادي كما أضاف شركته ميديا كوم كراع على القميص البنفسجي الذي ارتداه أساطير مثل جابرييل باتيستوتا وري كوستا في التسعينات. ونظم كوميسو حفلاً على ضفة نهر هدسون في المدينة ثم وضع صورة واسم مونتيللا على شاشة ناسداك الشهيرة في تايمز سكوير لجذب أنظار الجميع. يتمتع الفريق بالتوازن حالياً ويقوده المايسترو التشيلي بولجار (25 عاماً) الذي يمكنه أيضاً اللعب في الدفاع والهجوم. بواتينج لن يكون أفضل لاعب في الفريق لكن إحصائياته مميزة في الأهداف والتمريرات الحاسمة كل موسم فيما جذب تشيزا (21 عاماً) الأنظار الموسم الماضي ب 6 أهداف و7 تمريرات وقد منح الفريق دفعة مهمة برفض العروض والبقاء.

مونتيللا يقود مشروع المالك الجديد

محاولة كسر حاجز الخوف من الكبار تتطلب مدرباً شجاعاً مثل فنشنزو مونتيللا، مهاجم روما السابق، الذي اشترى كيفن برنس بواتنج وبول ليرولا (من ساسولو) وإيريك بولجار (من بولونيا) وميلان بادلي من لاتسيو، ونجم أكاديمية ليفربول بوبي دنكان (18 عاماً)، ناهيك عن ضم ريبيري مجاناً بعد رحيله وإنهائه 12 عاماً في البايرن.
ووقع ريبيري (37 عاماً) عقداً لعامين مع فيورنتينا، وعلى الرغم من أن الصفقة تبدو غريبة ظاهرياً؛ لأنها تركز على النجوم الكبار بدلاً من تأسيس فريق شاب، فإن مونتيللا بدد الضباب وقال: «إنه لاعب استثنائي ومتلهف للعب، ونعتقد أن بمقدوره التعبير عن نفسه معنا، خاض أول تمرين وكنت الوحيد معه في الملعب؛ لذا ارتديت حذائي مجدداً بعد سنوات من الاعتزال ولعبت معه».
وبعد افتتاح الموسم بخسارتين أمام نابولي 4-3، وجنوى 2-1، أكد رئيس النادي كوميسو إبقاءه على مونتيللا، وقال: "سمعت أخباراً عن توديع مونتيللا وتوجب علي نفيها، إنها أخبار مزيفة وهو باقٍ معنا. قلت سلفاً إننا في بداية المشروع ونحتاج وقتاً، لا يمكننا إصلاح كل شيء في يوم واحد.

تاريخ فيورنتينا

لقب الدوري: 1955-1956، 1968-1969
وصافة الدوري: 1956-1957،1957-1958، 1958-1959، 1959-1981،1960-1982
كأس إيطاليا: 5 مرات آخرها موسم 2000-2001
السوبر الإيطالي: 1996
وصافة كأس أوروبا موسم 1956-1957
وصافة دوري أبطال أوروبا 1989-1990
لقب أوروبا 1960-1961
وصافة أوروبا 1961-1962

السابق الزمالك يواجه مازيمبى الكونغولى بدوري أبطال أفريقيا.. 30 نوفمبر الجاري
التالى إعلامي يفتح النار بسبب تمني خسارة الهلال أمام أوراوا