أخبار عاجلة
السعودية تكثف محادثاتها مع الحوثيين -
ميلان يضحي بـ3 لاعبين من أجل إبراهيموفيتش -

ماذا بقي من جيل ألمانيا الذهبي الفائز بمونديال 2014؟

ماذا بقي من جيل ألمانيا الذهبي الفائز بمونديال 2014؟
ماذا بقي من جيل ألمانيا الذهبي الفائز بمونديال 2014؟

اليكم تفاصيل الخبر ماذا بقي من جيل ألمانيا الذهبي الفائز بمونديال 2014؟

تراجع مستوى بواتينغ بشكل واضح في السنوات الأخيرة.

قبل خمس سنوات عاد المنتخب الألماني من البرازيل مُظفراً بكأس العالم على حساب الأرجنتين في مباراة ستبقى عالقة في الأذهان، إلا أن أغلب صُناع ملحمة البرازيل فقدوا بريقهم بعد ذلك فوق المستطيل الأخضر وتراجع مستواهم كثيرا.

لحسن الحظ، يتواجد مدرب ليفربول يورغن كلوب في قائمة المرشحين للفوز بجائزة أفضل مدرب في العالم للرجال في العام الجاري، فالمدرب الألماني حقق أكبر إنجاز في مسيرته الكروية، بعد تتويجه بمسابقة دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام 1-0. ويمتلك كلوب فرصة كبيرة للفوز بجائزة أفضل مدرب في العالم، ما سيحسب كثيراً للكرة الألمانية.

أما على مستوى الرجال والنساء، فإن الكرة الألمانية ستخرج بالتأكيد خاوية الوفاض، عقب خلو قائمة المرشحين للفوز بلقب أفضل لاعب (ة) في العالم من أي اسم ألماني، وهو ما يطرح تساؤلات عن ما تبقى من "أبطال ريو دي جانيرو"، الذين فازوا بكأس العالم سنة 2014 على حساب المنتخب الأرجنتيني 1-صفر.

تراجع واضح

من بين اللاعبين الـ 14، الذين فازوا بكأس العالم على الأراضي البرازيلية، أعلن ثلاثة في وقت سابق اعتزال كرة القدم بصفة نهائية: فيليب لام، ميروسلاف كلوزه وبير ميرتساكر، فيما يُتوقع أن ينهي باستيان شفاينشتايغر مسيرته في الدوري الأمريكي للمحترفين.

أما باقي نجوم مونديال البرازيل، فإنهم الآن بعمر الـ 30 أو أقل قليلاً، حيث كان يتوقع من هؤلاء النجوم أن يستمروا في البقاء ضمن خانة أحسن اللاعبين في العالم، بيد أن الكثير من أبطال العالم سنة 2014 تتضاءل أهميتهم بالرغم من لعبهم في أكبر الفرق الأوروبية.

وأصبح كل من صانع ألعاب أرسنال مسعود أوزيل، ومدافع بايرن ميونيخ جيروم بواتينغ غير مرغوب بهما، فيما سمح النادي البافاري لمدافعه ماتياس هوملز بالرحيل إلى بوروسيا دورتموند، وذلك بعدما تبين للمدافع الألماني أن فرصة لعبه مع بايرن ميونيخ أصبحت ضئيلة في الموسم القادم.

كذلك، تراجعت في الفترة الأخيرة حاسة توماس مولر التهديفية بشكل كبير مع بايرن ميونيخ، فيما يلف الشك مستقبل ماريو غوتزه مع بوروسيا دورتموند، وهو الذي سجل هدف فوز منتخب ألمانيا بكأس العالم في شباك المنتخب الأرجنتيني.

أيضاً، تراجع مستوى أندريه شورله كثيراً في السنوات الأخيرة، وخاض تجارب كروية غير موفقة مع أكثر من فريق على غرار فولهام الإنجليزي وبوروسيا دورتموند. وقبل أيام، اضطر النجم الألماني إلى حزم حقائبه والانتقال إلى سبارتاك موسكو الروسي، وذلك بعدما تبين أنه لا مكان لشورله في بوروسيا دورتموند.

وفي المقابل، استطاع فقط كل من مانويل نوير وتوني كروس الحفاظ على مستواهما الكبير في السنوات الأخير، إلاّ أن نوير بدوره تذبذب مستواه مؤخراً في حراسة مرمى بايرن ميونيخ، وارتكب بعض الأخطاء الفادحة، بينما خفت توهج توني كروس مع ريال مدريد، خصوصا في الموسم الماضي، والذي خرج فيه "الميرنغي" خاوي الوفاض من كل المسابقات.

وهناك أسباب عديدة تفسر تراجع مستوى النجوم الألمان في السنوات الأخيرة، فقد عانى كل من جيروم بواتينغ وماريو غوتزه من إصابة قوية أبعدتهم طويلاً عن المستطيل الأخضر. في حين لا يستغل دائما نجم أرسنال مسعود أوزيل ثقة المدرب. وبالنسبة لهوملز ومولر، فالأول، فقد الكثير من سرعته فوق أرضية الميدان، أما الثاني، فهو مهاجم لا تتوافق طريقة لعبه مع ل خطة تكتيكية.

نجوم قادمة

وتعرضت الكرة الألمانية لأكثر من ضربة قوية في الآونة الأخيرة، وذلك بعد الخروج الكارثي من الدور الأول من مونديال روسيا 2018 والإقصاء بعد ذلك من دوري الأمم الأوروبية، الذي فازت البرتغال بالنسخة الأولى منه على حساب المنتخب الهولندي.

ورغم ما مرت به الكرة الألمانية مؤخراً، إلاّ أن تشكيلة "المانشافت" تعج بعدة لاعبين شباب أصحاب مواهب كروية كبيرة مثل ساني، كيميتش، وتيمو فيرنر وغيرهم.  إذ سيقود هؤلاء النجوم المنتخب الألماني في السنوات القادمة، وربما سيتمكنون من تحقيق النجاح بالاستفادة من وحدة الفريق، الذي كان قبل سنوات قليلة بطلاً للعالم.

 

السابق ردة فعل بافيتيمبي غوميز مهاجم الهلال بعد هدف سالم الدوسري في مباراة السعودية ضد أوزبكستان (فيديو)
التالى "اتحاد التنس" ينظِّم دورة للمدربين