أخبار عاجلة

"كذبة أبريل".. هذه الأفضل عبر التاريخ: خدعت الملايين

"كذبة أبريل".. هذه الأفضل عبر التاريخ: خدعت الملايين
"كذبة أبريل".. هذه الأفضل عبر التاريخ: خدعت الملايين

اليكم تفاصيل هذا الخبر "كذبة أبريل".. هذه الأفضل عبر التاريخ: خدعت الملايين

كتب-حسام سليم:

بمناسبة احتفال العالم بيوم كذبة أبريل، نشر موقع "hoaxes.org" الأمريكي قائمته لأشهر كذبات أبريل على مدار التاريخ. والتي يقوم بتحديثها كل عام ويجري اختيارها وفق معايير الإبداع والأهمية والشهرة التاريخية وعدد الأشخاص الذين تم خداعهم، وجاءت كالتالي:

1- وفرة محصول المكرونة الاسباجيتي في سويسرا

في أحد تقارير برنامج "بانوراما" بهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في الأول من أبريل عام 1957، أذاعوا الكذبة، والتي جاء بها أنه بفضل فصل الشتاء المعتدل والقضاء نهائيًا على سوسة المكرونة المروعة، يتمتع المزارعون السويسريون بمحصول مكرونة وفير.

ودعم البرنامج التقرير بلقطات مصورة تظهر الفلاحين السويسريين يقومون بسحب خيوط الاسباجيتي من الأشجار. وأثار التقرير ضجة كبيرة، وحظى بنسب مشاهدات هائلة، كما استقبلت "بي بي سي" الكثير من الأسئلة حول كيفية زراعة شجرة السباجيتي بالمنزل.

وأجابت "بي بي سي" عن السؤال بكل دبلوماسية: "ضع غصنا من الاسباجيتي في علبة من صلصة الطماطم وستنمو أفضل". واعترف المدير العام لـ"بي بي سي" بحسب الموقع، بأنه عندما شاهد الحلقة حاول التحقق من الأمر في موسوعة المعرفة، عما إذا كانت تلك هي الطريقة المثلى لزراعتها، لكنه لم يجد معلومات بالموسوعة عن الأمر.

وأشار الموقع إلى أن كذبة "بي بي سي" هي الأشهر والأكثر شعبية على الإطلاق.

2- حول تلفزيونك إلى ألوان حالا

قام التلفزيون السويدي في الأول من أبريل عام 1962، باستضافة خبير محطته الفني، الذي قال للجمهور إنه بفضل تقنية جديدة يمكن للمشاهدين تحويل التلفزيون الأبيض والأسود إلى ألوان.

وفي ذلك الوقت كانت هناك قناة تلفزيونية واحدة فقط في السويد، ويجرى بثها بالأبيض والأسود، لذا كان الخبر مفاجأة.

وشرح الخبير للمشاهدين، أن عليهم تمرير جورب شبكي الشكل من النايلون على شاشة التلفزيون، وستتسبب الشبكة في انحناء الضوء بطريقة ما لتجعل الصورة تظهر ملونة. وأخذ آلاف من السويديين الأمر على محمل الجد، وبعد مرور كل هذه الأعوام لا يزال العديد من السويديين يتذكرون كيف كان آبائهم يركضون بالمنزل بحثا عن جورب من النايلون.

ولفت الموقع إلى أن البث التلفزيون الملون بدأ في السويد في الأول من أبريل عام 1970.

3- ثوران بركان إيدجيكوب

في الأول من أبريل عام 1974، استيقظ سكان سيتكا في ألاسكا على مشهد مرعب، حيث كانت أبخرة الدخان الأسود تتصاعد من فوهة جبل إيدجكومب، البركان المجاور الخامد منذ زمن بعيد، خرج الناس إلى الشوارع وارتقوا أسطح المنازل لرؤية البركان، الذي نشط مجددا وقد يثور قريبا.

لكن لحسن الحظن اكتشف الناس أن الطبيعة ليست هي المسئولة عن الدخان، بل مهرج محلي محترف، يدعى بوركي بيكار، وضع مئات الإطارات القديمة عند فوهة البركان وأشعل فيها النيران وتركها.

وبعد 6 سنوات من الواقعة، ثار جبل سانت هيلينز، ليكتب أحد سكان سيتكا إلى بيكار رسالة قال فيها "لقد تماديت كثيرا هذه المرة".

4- جبل سيدني الجليدي

في نفس اليوم من عام 1978، ظهر مركب بحري يسحب جبلا جليديا ضخما باتجاه ميناء العاصمة الأسترالية سيدني، حيث كان المغامر المحلي ورجل الأعمال المليونير ديك سميث يروج لجبله الجليدي الصغير، الذي قال إنه اقتطعه من القارة القطبية الجنوبية، وأنه سيقطعه إلى مكعبات ويبيعه إلى الناس، بدعوى أن مياه انتاركتيكا المنعشة النقية تقوم بتحسين نكهة أي مشروب.

وما أن اقترب الجبل الصغير من الميناء وتساقطت الأمطار، اكتشف الجميع حقيقة الجبل المصنوع من رغوة إطفاء الحريق ورغوة الحلاقة، التي تطايرت بسبب الأمطار كاشفة عن كومة من الأوراق البلاستيكية البيضاء تحتها.

5- جمهورية سان سيريف

في الأول من أبريل عام 1977، نشرت صحيفة "جارديان" البريطانية ملحقًا خاصًا من 7 صفحات مخصصًا لسان سيريف، وهي جمهورية صغيرة تتألف من عدة جزر شبه مستوية الشكل تقع في المحيط الهندي.

وأفردت الصحيفة سلسلة من المقالات حول جغرافيا البلاد والثقافة الغامضة لهذه الأمة، التي لديها جزيرتين، الأولى كايسي العليا وكايسي السفلى، وعاصمتها بودوني، وكان قائدها الجنرال بيكا.

رنّت هواتف الجارديان طوال اليوم حيث سعى القراء للحصول على مزيد من المعلومات حول مكان العطلات الشاعري. لاحظ عدد قليل فقط أن كل شيء عن الجزيرة تمت تسميته وفقا لمصطلحات خاصة بالطابعة، ويرجع لنجاح تلك القاعدة الفضل في انتشار مثيلاتها بالصحف البريطانية في كل عام حتى الآن.

6- محاذاة الكواكب تقلل الجاذبية

في الأول من أبريل عام 1996، خلال مقابلة أجريت في الصباح الباكر على إذاعة" بي بي سي 2"، أعلن عالم الفلك البريطاني باتريك مور أنه في تمام الساعة 9:47 صباحًا من ذلك اليوم، سيحدث حدث فلكي لمرة واحدة في العمر.

حيث سيمر بلوتو خلف كوكب المشتري، وهذه المواءمة الكوكبية ستقلل من جاذبية الأرض. وأخبر مور مستمعيه أنهم إذا قفزوا في الهواء في اللحظة التي حدثت فيها المحاذاة، فإنهم سيشعرون بإحساس عائم غريب.

عندما بلغت الساعة 9:47 صباحًا، بدأت المحطة في تلقي مئات المكالمات الهاتفية من مستمعين يزعمون أنهم شعروا بالإحساس. ذكرت إحدى النساء أنها وصديقاتها قاموا من فوق مقاعدهم وطفوا حول الغرفة.

وكان مور يعتزم أن يكون إعلانه هو محاكاة ساخرة لنظرية علمية مزيفة تم الترويج لها مؤخرًا في كتاب بعنوان "تأثير المشترى-The Jupiter Effect"، زاعمًا أن التوافق النادر بين الكواكب سيؤدي إلى زلازل هائلة وتدمير لوس أنجلوس في عام 1982.

7- جرس الحرية لصاحبته تاكو

في الأول من أبريل عام 1996، أعلنت شركة "تاكو بيل" الامريكية صاحبة سلسلة المطاعم، من خلا إعلان على صفحة كاملة بـ6 صحف كبرى، أنها قامت بشراء جرس الحرية بولاية بنسلفانيا فيلادلفيا، ورمز الثورة الأمريكية، ليصبح اسمه "تاكو ليبرتي بيل" أو جرسي تاكو للحرية.

أثار الإعلان غضب المواطنين الذين تظاهروا في الحديقة الوطنية بفلاديلفيا (موقع الجرس)، للتعبير عن غضبهم، ولم تهدأ ثورتهم إلا عندما كشفت الشركة بعد ساعات قليلة عن أن الأمر كان مجرد مزحة.

الأكثر طرافة، أن السكرتير الصحفي للبيت الأبيض آنذاك، مايك ماكوري، أجاب عن سؤال أحد الصحفيين حول حقيقة صفقة البيع وأجاب بعد تفكير "لقد تم أيضا بيع نصب لنكولن التذكاري، وسيعرف بعد ذلك باسم نصب فورد لينكولن التذكاري".

8- طبق طائر يهبط في لندن

في 31 مارس عام 1989، فوجئ قادة السيارات على الطريق بطبق طائر يتوهج في سماء العاصمة البريطانية لندن، ليخرجوا من السيارات لرؤية الحدث الخارق، وحيث بات الطبق الطائر على مشارف المدينة، سارع بعض السكان المحليين بالاتصال بالشرطة لتحذيرهم من الغزو الفضائي القادم، وعند وصول الشرطة إلى مكان هبوط الطبق، اقترب ضابط شجاع من باب المركبة، لكن ما أن فتح الباب وخرج من شخص فضي اللون حتى أطلق الشرطي ساقه للريح.

تكشفت حقيقة الطبق الطائر، الذي كان عبارة عن منطاد صمم خصيصا على هيئة طبق طائرن بطلب من رئيس شركة "فيرجن" للتسجيلات، والذي كان يبلغ من العمر 36 عاما في ذلك الوقت، ويهوى المناطيد والمزاح، وكانت خطته هي الهبوط بالمنطاد في هايد بارك في لندن بالأول من أبريل، لكن لسوء الحظ، هبت رياح غيرت مسار المنطاد واضطرته للهبوط في وقت مبكر من اليوم في المكان الخطأ.

9- سيد فينش..الصاروخ الصاعد

كشف عدد أبريل لعام 1985 من مجلة "Sports Illustrated"، أن فريق نيويورك ميتس حصل على توقيع الصاروخ الصاعد سيد فينش، الذي تمكن من رمي كرة البيسبول بسرعة 168 ميلا في الساعة، بفارق 65 ميلا عن الرقم القياسي السابق.

وقالت المجلة، إن النادي تعاقد مع فينش، الذي لم يكن لاعب بيسبول من قبل، لكنه تعلم فن الملعب بأحد أديرة جبال التبت. غمرت السعادة مشجعي الميتس بغض النظر عن تاريخ اللاعب، وطالبوا المجلة بالمزيد من المعلومات عنه، لكنه للأسف لم يكن موجودًا سوى بخيال المؤلف جورج بليمبتون، الذي ترك لغز في نهاية المقال، والذي كان حله يكمن فيب أن الأحرف الأولى من كل كلمة تشكل كلمة "يوم كذبة أبريل سعيد".

10- نيكسون رئيسا للجمهورية

بثت برنامج "توك أوف ذي نيشن" بالإذاعة الوطنية العامة نبأ ترشح الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون لرئاسة الجمهورية مرة ثانية، وذلك بعد تنحيه إثر فضيحة "ووتر جيت".

وقالت الإذاعة، إن شعار حملته الجديد هو "لم أفعل أي شيء خاطئ ولن أفعل ذلك مرة أخرى". ورافق الإعلان مقاطع صوتية لنيكسون يلقي خلالها خطاب ترشحه، للتدفق ردود الفعل الغاضبة والمصدومة من الجمهور عبر الهاتف.

وفي النصف الثاني من العرض، كشف المضيف جون هوكنبيري أن الإعلان كان مزحة عملية. تم تمثيل صوت نيكسون من قبل الممثل الكوميدي ريتش ليتل.

السابق محاجر المنيا.. 4 رؤى وسط الضباب (ملف مصور)
التالى الأربعاء.. "مصراوي" يعرض تجربته في سرد القصص الرقمية بمؤتمر القاهرة الثاني للإعلام