أخبار عاجلة
الإنسانية vs الإرهاب -

وزيرة الاستثمار: قطاع الصادرات يمثل مصدر لتوفير فرص عمل أكبر للشباب

وزيرة الاستثمار: قطاع الصادرات يمثل مصدر لتوفير فرص عمل أكبر للشباب
وزيرة الاستثمار: قطاع الصادرات يمثل مصدر لتوفير فرص عمل أكبر للشباب


شاركت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم السبت 2 مارس، في ختام مشروع “التدريب والتشغيل من أجل التصدير".

جاء ذلك بحضور نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والمهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والسفير خالد يوسف، رئيس هيئة تنمية الصادرات، والسيدة هالة جدامى، المدير التنفيذي لمركز التجارة الخارجية.

وأوضح مركز تدريب التجارة الخارجية، أنه نفذ مشروع “التدريب والتشغيل من أجل التصدير" بتمويل مشترك من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وبرنامج "مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية" الذي تديره المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، بهدف تدريب وتأهيل الشباب المصري وإعداد كادر أخصائيي في التصدير من أجل التوظيف بشركات التصدير المصرية.

وقامت الوزيرة، بتسليم شهادات التخرج لـ 430 شاب وشابة خريجي الدفعات التي تم تنفيذها خلال عامي 2017 و2018 من البرنامج، حيث بلغ عدد خريجي المشروع 529 وتم توظيف 246 منهم، وقد تم تنظيم 22 حلقة تدريبية في كل من محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية ودمياط وبورسعيد والشرقية.
وأكدت الوزيرة، أن قطاع الصادرات يمثل مصدر لتوفير فرص عمل أكبر للشباب وسيساهم في دعم الاقتصاد القومي والنمو الاقتصادي، مشيرة إلى أن المرحلة المقبلة ستتضمن تواصل أكثر مع الشباب خريجي هذا البرنامج.

وقدمت الوزيرة، شكرها للبنك الإسلامي للتنمية والمؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة والتي نفذت مشروعات في مصر بقيمة 10 مليارات دولار، منهم مشروعات استثمارية ودعم قطاعات التموين والبترول والطاقة المتجددة، والمساهمة في تقديم أفضل خدمات للمواطن المصري، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة على الخطة الإستراتيجية خلال الفترة المقبلة، ليكون شريكا تنمويا لمصر.

وأشارت الوزيرة إلى أن الوزارة تعمل مع وزارة التجارة والصناعة وباقي الوزارات وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر كفريق عمل واحد، وبالتنسيق مع المؤسسات الدولية مثل المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة، داعية إلى ضرورة دعم الاستثمار في العنصر البشري.

وذكرت الوزيرة، أنه يتم التحرك كفريق عمل واحد مع المؤسسات الدولية لدعم تمكين الشباب وتقديم أي دعم لكي يشاركوا أكثر في زيادة ونمو الاقتصاد المصري.
 

السابق رئيس حي حدائق القبة ردا على شكوى مواطن: «حقك عليّ.. الغرامة حق الدولة»
التالى على عبد العال: مناقشة التعديلات الدستورية «مش على الديق»