أخبار عاجلة
WikiLeaks calls for unredacted Mueller report -

تنسيق "رياض الأطفال" بين الترقب والقلق.. وأولياء الأمور:"زهقنا من الانتظار"

تنسيق "رياض الأطفال" بين الترقب والقلق.. وأولياء الأمور:"زهقنا من الانتظار"
تنسيق "رياض الأطفال" بين الترقب والقلق.. وأولياء الأمور:"زهقنا من الانتظار"

قالت أماني الشريف مسئول جروب أولياء أمور المدارس التجريبية، إنه حتى الآن لم تظهر نتيجة التنسيق السابع لرياض الأطفال بمحافظة الجيزة، والتنسيق الرابع لمحافظة القاهرة، مع العلم أن آخر تنسيق كان يوم 6 يناير وكان من المفترض أن يتم الإعلان عنهما بعد 14يومًا من انتهاء آخر تنسيق.

وأضافت أماني الشريف لـ"الفجر"، أن هذا التنسيق هو للتقديم الالكتروني الذي تم في شهر يونيو الماضي لعام2018/2019  واستمر لمدة شهر لمن هم أعمارهم من 5 سنوات حتى 6 سنوات إلا يومًا في أول أكتوبر الماضي، وطبقًا لنص القرار الوزاري رقم 285 لسنة 2014 يتم قبول التلاميذ فى المدارس الرسمية للغات من الأطفال الأكبر سنًا فالأقل لمن تبدأ أعمارهم 4 سنوات حتى 6 إلا يوم وهذا مالا يحدث على أرض الواقع طوال السنوات الماضية، فقد حددت المديريات بأن سن القبول هو 5 سنوات حتى 6 سنوات إلا يوم وبالرغم من ذلك لم يتم قبول سوى أعداد قليلة في المراحل السابقة مع فرق أيام بسيطة بين كل تنسيق.

وتابعت: "ونعطي مثال على ذلك إدارة الهرم بمحافظة الجيزة كان الحد الأدنى للتنسيق الأول بها هو 5 سنوات و10 شهور و25 يوم، والحد الأدنى للتنسيق السادس هو 5سنوات و8 شهور و28 يوم ".

وأشارت خلال تصريحاتها لـ"الفجر": "السؤال هنا هل مع آخر تنسيق سيتم قبول جميع الأطفال المتقدمين فوق الخمس سنوات في ظل هذا التنسيق الرتيب الذي يهبط بالأيام وما هو مصيرهم ؟.

وقالت أمانى الشريف أن فى نفس القرار الوزاري رقم 285 لسنه 2014 أكد على أن نتيجة القبول بالمرحلة الأولى للالتحاق برياض الأطفال يجب أن تعلن فى موعد أقصاه 15 يوليو من كل عام، على أن يتم الإعلان عن نتيجة باقى المراحل فى موعد أقصاه أول سبتمبر، مع جواز توزيع الأطفال المتقدمين فوق الكثافة المقررة لأقرب مدرسة لسكنهم، حال تواجد أماكن شاغرة بها، ولكن أيضًا الواقع عكس ذلك فالفاصل بين كل تنسيق يصل لشهر أو أكثر فمثلًا أول تنسيق ظهر في آخر أغسطس وهكذا فرق شهر أو أكثر بين كل تنسيق.

وأكملت تصريحاتها: "للأسف لا يوجد خطة محددة ومنظمة لقبول الأطفال كباقي المحافظات أو كما كان يحدث في طريقه التقديم الورقي قبل ذلك في القاهرة والجيزة في سنوات ماضية، وكانت أكثر تنظيمًا وجميع الأطفال كان يتم تسكينهم مع بداية الدراسة أو بعدها بشهور قليلة طبقًا لقائمة الانتظار فمنذ ظهور التقدميات الالكترونية لتقديم رياض الأطفال والرؤية غير واضحة ولا يعلم أولياء الأمور مصير أبنائهم وأصبحوا في حالة من الترقب والانتظار والقلق وبالرغم من أن تقديم الصف الأول الابتدائي للمدارس الحكومية من خلال الرابط الالكتروني ألا وأننا لا نجد هذه المشكلة في التقديم ويتم تسكين جميع الأطفال مع أول أيام الدراسة طبقًا للمربع السكني.

وفى نهاية تصريحاتها قالت أماني الشريف: أتوجه بسؤال لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي ألا وهو كيف يتم تقييم النظام الجديد برياض الأطفال ونحن في انتظار التنسيق المجهول ولم يتم تسكين أبنائنا، وحتى من تم قبوله اغلبهم لم يستلم الكتب؟ هل نستطيع أن نحكم على نجاح أو فشل تجربة بدون أطفال أو مناهج أو تدريب كافي للمعلمات؟، رجاء من سيادتكم حل مشكله التنسيق والاهتمام بمرحلة رياض الأطفال وخصوصا في ظل النظام الجديد وطالما سيتم قبول كل من هم فوق الخمس سنوات لماذا التأخر في الإعلان عن التنسيق كل هذا ونحن على مقربه لتقديم العام الجديد".

السابق رئيس حزب مستقبل وطن: فخور بالشباب.. وعلى الجميع الوقوف مع الدولة
التالى الخارجية الروسية: مستمرون في تطوير علاقات الصداقة مع السودان