أخبار عاجلة

التعليم العالى تنظم ورشة عمل حول التعامل مع متحدى الإعاقة

وإليكم تفاصيل الخبر التعليم العالى تنظم ورشة عمل حول التعامل مع متحدى الإعاقة

شهدت وزارة التعليم العالى اليوم الثلاثاء، فعاليات ورشة عمل، بحضور نواب رؤساء الجامعات وأعضاء هيئة التدريس الحاصلين على شهادة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية حول كيفية التعامل مع متحدى الإعاقة بالجامعات، وذلك برئاسة الدكتور عمرو عدلى نائب الوزير لشئون الجامعات، وحضور ممثلى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وممثلى إميد إيست بالقاهرة، وعدد من قيادات الوزارة، وعدد من أعضاء البرلمان، وذلك برعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى.

609ac7d1-9f61-4e2b-9167-5ba1e1c517bc

 

استعرض الاجتماع بحسب بيان صادر منذ قليل، عن وزارة التعليم العالى ، نتائج التدريب الذى قدمته الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لأعضاء هيئة التدريس المعنيين بقضية متحدى الإعاقة بخمس جامعات مصرية، وذلك بهدف تطوير مراكز خدمة متحدى الإعاقة بالجامعات.

 

وأشار الدكتور عمرو عدلى إلى أن وزارة التعليم العالى والبحث العلمى حرصت على تطوير الخدمات والتسهيلات المقدمة للطلاب متحدي الإعاقة وفقا لنصوص الدستور التى تقر مبادئ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص بين منسوبى الوزارة، مشيرا إلى أن عدد الطلاب متحدى الإعاقة وصل هذا العام  2663 طالبا، 83 عضو هيئة تدريس.

d3f334db-be77-4a41-a5c2-65bef1de6c44

 

وأضاف عدلى أن الوزارة حرصت على تقديم قدر من التعاون والتنسيق  مع باقى مؤسسات الدولة بشأن اتخاذ كافة القرارات والإجراءات الكفيلة بضمان حقوقهم سواء من المتقدمين إليها من طلاب المرحلة الثانوية أو من منسوبيها من طلاب الجامعات والمعاهد والعاملين بمختلف مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى، ومنها تسهيل التحاقهم بالكليات التى يرغبون بها.

 

وتناولت الورشة نتائج المنحة التدريبية التى قدمتها الوكالة الأمريكية لتدريب 15 من نواب رؤساء الجامعات وأعضاء هيئة التدريس من ٥ جامعات مصرية هي (القاهرة، المنصورة، أسيوط، الإسكندرية، عين شمس) بجامعتي كولورادو ومونتانا ويهدف التدريب إلى إطلاعهم على نظام عمل مراكز خدمة متحدى الإعاقة بالجامعات الأمريكية لنقل الخبرة الأمريكية فى هذا المجال وتطوير مراكز خدمة متحدي الإعاقة داخل الجامعات المصرية، ويشمل ذلك التدريب على تكوين قواعد بيانات بالأشخاص متحدي الإعاقة داخل الجامعات، وتحويل المقررات الدراسية إلى مقررات مناسبة لهم، ودمجهم داخل الكليات مع غيرهم من الطلاب، وتوفير الدعم النفسي لهم، وكذلك التواصل مع أسرهم وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

adef3fc3-a186-4731-ae79-79167023465f

 

ومن جانبها أشارت، سارة باناشك المسؤولة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى أن البرنامج جزء من خطة التنمية الشاملة التى تنفذها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وأشادت بالتسهيلات التي قدمتها الجامعات المصرية للطلاب متحدي الإعاقة، مضيفة أن برامج المنح  الأمريكية تم تخصيص جزء منها للطلاب متحدي الإعاقة حيث تم قبول ٤٤ طالبا من متحدي إعاقة من بين 673 طالبا حاصلا على منح دراسية من الوكالة، مشيرة إلى سعي الوكالة من خلال هذا البرنامج لتقديم الدعم اللازم لتطوير مراكز خدمة متحدي الإعاقة داخل الجامعات، وإمدادها بالأجهزة اللازمة.

 

وبدورها  أشارت كوينسي درمودى ممثلة مؤسسة إميد إيست  الشريكة فى البرنامج التدريبى إلى أن هذه بداية لعدة برامج تدريبية أخرى ضمن مبادرة الشراكة بين الجامعات المصرية والأمريكية لباقي الجامعات المصرية لمساعدتها على تطوير مراكز خدمة متحدي الإعاقة بها وتأهيلها لخدمة الطلاب المعاقين وتوفير فرص متساوية لهم للحصول على تعليم جامعي جيد.

 

كما أعرب المشاركون عن شكرهم للوكالة الأمريكية على التدريب، وقدموا عرضًا لأوجه استفادتهم منها من حيث تقديم خدمة تعليمية للطالب متحدي الإعاقة على نفس القدر من الجودة لغيرهم من الطلاب، ودمجهم بالمجتمع، ونشر الوعي بين الطلاب للتعامل مع متحدى الإعاقة وتقديم المساعدة اللازمة لهم، وكذلك نشر الوعي بين الطلاب متحدي الإعاقة أنفسهم للمطالبة بحقوقهم، وكيفية تحويل المقررات الدراسية إلى مقررات مناسبة لمتحدي الإعاقة.

 

كما عرض الحضور المقترحات المطلوبة من الوزارة للمساعدة فى تطوير الخدمة التعليمية للطلاب متحدى الإعاقة داخل الجامعات، وعلى رأسها توفير المقررات الدراسية الملائمة لهم، وتسهيل التحاقهم بالكليات التى يرغبون بها وتوفير الأجهزة المساعدة لهم داخل الجامعات لتحقيق الاستقلالية لهم، وكذلك توفيرالمزيد من البرامج التدريبية حول خدمة متحدى الإعاقة.

 

وأكد الدكتور عمرو عدلى على اهتمام الوزارة بتلبية كافة المقترحات والتوصيات التى خرجت بها الورشة.

 

حضر الاجتماع الدكتور عادل عبد الغفار المستشار الإعلامى للوزير والمتحدث الرسمي للوزارة، والدكتور محمد الشناوى مستشار الوزير للعلاقات والاتفاقيات الدولية، والكاتب الصحفى محمد السيد صالح، و الإعلامى طارق علام، والدكتور عبد الهادي القصبى رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب وعدد من نواب المجلس، بالإضافة إلى نواب رؤساء الجامعات وأعضاء هيئة التدريس المشاركين في المنحة التدريبية.

 

السابق وزيرة الصحة تشدد على سرعة الانتهاء من أعمال التطوير بمستشفي النساء والولادة التخصصي بالبياضية
التالى «العدل» تفتتح محكمة سمالوط الجزئية بالمنيا (صور)