قصة المُعلمة "وفاء" التي ودعها الطلاب في جنازة بالزي المدرسي (صور)

قصة المُعلمة "وفاء" التي ودعها الطلاب في جنازة بالزي المدرسي (صور)
قصة المُعلمة "وفاء" التي ودعها الطلاب في جنازة بالزي المدرسي (صور)

اليكم تفاصيل هذا الخبر قصة المُعلمة "وفاء" التي ودعها الطلاب في جنازة بالزي المدرسي (صور)

06:55 ص الأحد 01 ديسمبر 2019

كفر الشيخ - إسلام عمار:

مايزال الحزن يسيطر على تلاميذ معهد قرية محلة أبو علي الإبتدائي الأزهري، بمركز دسوق في كفر الشيخ، الذين ودعوا أستاذتهم "وفاء السيد عطية" في جنازة بالزي المدرسي، ولم يكتفوا بذلك بل الصقوا رسومات على قبرها ودونوا عليها رسائل الحب والوداع.

محمد بدوي، زوج المعلمة قال لـ"مصراوي": إن زوجته المعلمة الراحلة وفاء السيد عطية، كانت قدوة وبمثابة الام لتلاميذ المعهد الأزهري، كانت تعاملهم دائمًا بود وحب وحنان مثل وتنصت إلى مشاكلهم وتسعى لحلها، مُضيفًا أنها العديد من أبناء القرية تتلمذ على يديها حتى حصلوا على مؤهلات عليا ووظائف مرموقة، ولم تفكر يومًا في أن تعطي دروسًا خصوصية.

وأكد السعيد حبيب، أحد أبناء القرية، أن موقف تلاميذ المعهد فوجئ به أهالي القرية عندما نظم التلاميذ أنفسهم لصفين أمام مسجد أبوالعزائم بقرية محلة أبوعلي، وانتظروا خروج الجثمان عقب أداء صلاة الجنازة عليه، بالملابس المدرسية، مُطلقين عبارات الوداع "مع السلامة يا أبلة"

وقالت بسملة مجدي، طالبة بمعهد قرية محلة أبوعلي الإبتدائي الأزهري، لـ"مصراوي"، إن المعلمة وفاء كانت تدرس لها مادتي العربي والحساب، وتوجههم للصواب وعدم الكذب وكانت دائمًا تقول لهم "اللي هايكذب عصفورة الجنة هتقول لربنا" كما أنها كانت تلتقي وتجلس معهم وتحكي لهم قصص عن الأنبياء.

أما التلميذ محمد أحمد الحداد، فأضاف أن معلمته الراحلة "وفاء"، كانت تشرح لهم المناهج الدراسية وتسألهم عن مدى إدراكهم لشروحها حتى تتأكد من فهم التلميذ للدرس وكانت تعيد ما شرحته لأي تلميذ في حالة عدم إدراكة للدرس، وتلاميذ المعهد كانوا بيحبوها ومتعلقين بها كثيرًا حيث كانت مشهورة ومعروفة بحنانها الزائد على التلاميذ.

وكان تلاميذ معهد قرية محلة أبوعلي التابعة لمركز دسوق في كفر الشيخ، أصروا على المشاركة في تشييع جنازة معلمة اللغة العربية والحساب،يوم الخميس الماضي، وودوعوها بالبكاء والدموع، في مشهد جنائزي مهيب، وأطلقوا العديد من كلمات الوداع "مع السلامة يا أبلة..هتوحشينا يا أبلة".

ونظم تلاميذ المعهد الأزهري، أنفسهم صفين أمام مسجد أبوالعزائم بالقرية، انتظارا لخروج الجثمان من المسجد عقب تأدية صلاة الجنازة عليه، وعقب خروج الجثمان من المسجد لتشييعه إلى مثواه الأخير دخل التلاميذ في حالة هيسترية وبكاء شديدين، مطلقين عبارات الوداع "مع السلامة يا أبلة..هتوحشينا يا أبلة"، ويعود ذلك لأرتباط التلاميذ بمعلمتهم وحبهم الشديد لها.

يذكر أن معلمة اللغة العربية بمعهد قرية محلة أبو علي الإبتدائي الأزهري بمركز دسوق في كفر الشيخ، "وفاء السيد عطية"، ودعت دنياها بعد تعرضها لحالة مرضية خلال الآونة الأخيرة وكانت تشتهر في أوساط القرية والتعليم الأزهري بحب وتعلق التلاميذ بها.

السابق حقيقة اشتراك المواطن في منظومة التأمين الصحي الجديدة بـ2100 جنيه
التالى مصرع وإصابة 14 شخصًا في انقلاب سيارة ميكروباص بأطفيح