أخبار عاجلة
أمريكا تحذّر الصين من إخفاء "نفط إيراني" -
شاهد.. طفل لبنانى يشارك فى إخماد الحرائق دون ملل -

"كنت بحبه أوي".. التلاوي تحكي لمصراوي سبب اعتذارها لزوجها بعد وفاته في نعي غامض

اليكم تفاصيل هذا الخبر "كنت بحبه أوي".. التلاوي تحكي لمصراوي سبب اعتذارها لزوجها بعد وفاته في نعي غامض

10:03 م الجمعة 20 سبتمبر 2019

كتب - محمد عمارة:

كشفت السفيرة ميرفت التلاوي، أمين المجلس القومي للمرأة السابقة، تفاصيل "النعي الغامض" الذي وجهته لزوجها في جريدة الأهرام، اليوم الجمعة.

وقالت التلاوي، في تصريحات لمصراوي: "بتأسف له لأني كنت سبب في خروجه من الجيش بعد ما تزوجني، وأنا كنت من أسرة اقطاعية، وتقرر خروجه من الجيش وكمان أنا مشيت من وزارة الخارجية".

وأضافت: "الزعيم جمال عبدالناصر علم بالقصة وكلف بإعادته للخدمة بالجيش مرة أخرى لما عرف الحقيقة ورجعنا، وخاض حرب اليمن ولبس ملابس الجيش، وكتب رسالة الدكتوراة في حرب اليمن، ووعده وزير الحربية آنذاك بتعيينه في الجيش ونشر اسمه في النشرة الدورية"، مُتابعةً: "لكن لسوء الحظ لم ينفذ القرار بسبب تغيير وزير الحربية، واعتبر القرار مجاملة من الوزير السابق وقرار عبدالناصر لم يُنفذ، ونقل زوجي للعمل في وزارة الإعلام".

وأوضحت أن "الراحل كان يحب الجيش كثيرًا لآخر لحظة في حياته، والتحق به رغم معارضة أسرته لأن كان وحيدًا في الأسرة"، مشيرة إلى أن خال الراحل كان رئيسا للكلية الحربية وهو محمد بيه حسني، ورغم كدا قابل عقبات لكنه أصر على دخول الجيش والالتحاق به سرًا".

وتابعت: "كنت عارفة حبه للجيش، وكان لابد أن أعتذر وأتأسف له لأني تسببت في عدم دخوله الجيش، وكنت سبب في تغيير مساره اللي كافح علشانه، وكنت بكلمه قبل ما يموت دايمًا في القصة، لأنها علامة فارقة في حياتنا إحنا الاتنين، أنا كنت بحبه جدًا جدًا، وهو كان محبًا لوطنه وعمله".

وتابعت: "تزوجنا عن حب لمدة ٥٥ سنة، وكنت بحبه أوي أوي".

ونعت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة سابقًا، زوجها الدكتور علي رحمي، الذي رحل عن عالمنا أمس الخميس، واصفةً إياه بـ"رفيق العمر".

وكتبت "التلاوي"، رثاءً لزوجها في صحيفة الأهرام، جاء فيه: "استودعك الله يا رفيق العمر، وأعتذر لك عن أنني كنت السبب في عدم استكمالك لعملك الذي كنت تعشقه، وتعزه كل الاعتزاز لأنك تزوجت من أسرة ثرية وعدت أنا للخارجية، كما عدت أنت لعملك وكنت تنتظر الإجراءات الإدارية لتثبيتك في عملك طبقًا للنشرة الدورية، وانتقلت للحياة المدنية وأصبحت طبقًا لوزارة الإعلام ومثلت مصر في مجلس الأمن وكانت رسالة الدكتوراة عن الخمس سنوات التي أمضيتها في عملك تركت ذكرى طيبة للحياة المدنية".

وشيعت اليوم الجمعة، جنازة الدكتور علي رحمة، عقب صلاة الجمعة، من مسجد الحصري بأكتوبر، ومن المقرر أن يتم تلقي العزاء في الراحل الأحد المقبل بمسجد عمر مكرم بميدان عبد المنعم رياض بالقاهرة.

يذكر أن الدكتور علي رحمة كان وكيل وزارة الإعلام سابقا والمستشار الإعلامي لجمهورية مصر العربية، وهو ابن المرحوم اللواء توفيق رحمي والسيدة عزيزة هانم حسني زوج الوزيرة مرفت تلاوي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الاسكوا" سابقًا.

السابق وزير الخارجية يبحث غدا فى ريجا تعزيز التعاون مصر ولاتفيا
التالى سقوط 3 عاطلين كونوا عصابة لترويج المخدرات بشبين القناطر