أخبار عاجلة

محافظ بنى سويف: الشباب يحظون باهتمام غير مسبوق خلال المرحلة الحالية

محافظ بنى سويف: الشباب يحظون باهتمام غير مسبوق خلال المرحلة الحالية
محافظ بنى سويف: الشباب يحظون باهتمام غير مسبوق خلال المرحلة الحالية

وإليكم تفاصيل الخبر

محافظ بنى سويف: الشباب يحظون باهتمام غير مسبوق خلال المرحلة الحالية

قال المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف إن الشباب هم قوة الحاضر والأمل فى مستقبل مشرق لمصرنا الغالية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى يرى فى شباب مصر أنهم المتحمسون الواعدون، الذين يُثبتون يوماً بعد يوم أنهم سر قوة وحيوية أمتنا العظيمة.

 

وأضاف عبدالجابر فى تصريحات له اليوم الثلاثاء: تشهد هذه المرحلة اهتماما غير مسبوق من القيادة السياسية بالشباب عبر خطوات عملية تم تنفيذ الكثير منها فيما يجرى تنفيذ البعض الآخر، وخير دليل على ذلك مؤتمرات الشباب التى تم تنظيمها على مدار السنوات القلائل الماضية، والتى بدأت محليا ثم اقليميا وعالميا، حيث شارك فيها الشباب المصرى والعربى والأفريقى والعالمى، وكانت لها نتائج نوعية، والتى كان من أهمها فتح قنوات حوارية مع الشباب وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات والثقافات بين شباب العالم، ورفع الوعى بكافة القضايا المحلية والدولية.

 

وأشار عبد الجابر،  إلى أن المحافظة تنفذ خطوات عملية فى إطار توجيهات القيادة السياسية ورؤية مصر 2030 للتنمية الشاملة والمستدامة لتمكين الشباب وتأهيلهم فى مختلف المناحى والمجالات ، بالإضافة إلى الاستفادة من رؤاهم وأفكارهم الخلاقة وحبهم وانتمائهم لوطنهم وذلك فى مجال النهوض بالمجتمع وتحقيق نقلة نوعية فى مختلف المجالات ، مشيرا الى تنظيم أول ملتقى شبابى ، عقب انتهاء المؤتمر الوطنى السابع للشباب بالعاصمة الإدارية الجديدة، وحضر الملتقى -الذى تم تنظيمه بديوان عام المحافظة - مجموعة كبيرة من الشباب الواعد اتسمت بالتنوع والشمول ،وأسفر هذا المؤتمر عن وضع اللبنات الأولى لتشكيل أول كيان شبابى يشارك فى تنمية المحافظة ويساهم فى تحقيق نقلة نوعية فى مستوى الخدمات والقطاعات ويدعم المحافظة فى كافة المجالات والملفات.

 

وتأتى تصريحات محافظ بنى سويف تزامنا مع احتفال العالم باليوم العالمى للشباب الذى يوافق 12 أغسطس من كل عام، والذى تنظمه الأمم المتحدة منذ عام 1991 لحشد الوعى العالمى بقضايا الشباب.

 

 

وفى سياق منفصل، أكد المستشار هانى عبدالجابر محافظ بنى سويف على أن ملف النظافة يأتى ضمن الخطة الشاملة والمتكاملة التى تنفذها المحافظة لاستعادة الشكل الحضارى، والتى تتضمن بجانب تحسين مستوى النظافة ، تطوير الميادين والشوارع الرئيسية ومداخل القرى ، وأعمال التجميل ودهان واجهات المبانى وأسوار المصالح الحكومية والمدارس وغيرها.

 

جاء ذلك خلال استعراضه اليوم الثلاثاء للجهود المنفذة فى قطاع النظافة خلال الـ 10 شهور الماضية والتى تضمنت رفع معدات الوحدات المحلية بالمراكز الإدارية السبع 300 ألف طن تراكمات قديمة ومخلفات جديدة من القمامة .

 

وأشار بيان صحفى اليوم إلى تنفيذ المحافظة بعض الخطوات العملية للدفع بالمنظومة منها زيادة نسبة رفع ونقل القمامة للمصانع من 22 % فى شهر ديسمبر 2018 إلى 52 % حتى يوليو 2019 ،وذلك من خلال إجراءات نوعية، حيث يتم جمع ونقل مايقرب من 700 طن يوميا على مستوى المراكز السبع بواقع 75 % من المدن، و35 % من القرى، بالإضافة إلى رصد مكافأة شهرية للوحدة المحلية الحاصلة على أعلى كفاءة فى الجمع والنقل من المنازل إلى المصانع والمقالب المحكومة ، علاوة على تشكيل  قسمين للرصد وتنمية المهارات والقدرات والتوعية والإتصال المجتمعى لتحقيق تقدم ملموس فى مجال جمع القمامة لزيادة المعدل اليومي.

 

وأضاف البيان: وافقت وزارت البيئة والتنمية المحلية على دعم البنية التحتية للمحافظة بـ4 محطات وسيطة (ثابتة ومتحركة)، و3 مدافن صحية، ورفع 6 مقالب عشوائية، وذلك ضمن مشروع تطوير منظومة المخلفات الصلبة والذى يتم تنفيذه فى عامين ماليين بداية من 2019/2020، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع.

 

 

 

 

السابق نتيجة تقليل الاغتراب ٢٠١٩ “الموعد النهائي” عبر موقع تنسيق وزارة التعليم العالي
التالى برلماني يتقدم بطلب إحاطة للحكومة حول استمرار مشكلات تلوث مياه نهر النيل والبحيرات