أخبار عاجلة
سمير صبري في ضيافة "قصر السينما" الليلة -

قائمة بهذه الأسماء!

قائمة بهذه الأسماء!
قائمة بهذه الأسماء!

سليمان جودة

كلما قرأت شيئًا عن الضرائب فى أى دولة متطورة من دول العالم، تساءلت عن اليوم الذى يمكن أن نصل فيه إلى ما وصلوا هُم إليه!.

آخر ما قرأت فى هذه القضية كان عن قانون أصدره حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية، يقضى بمنع أى مرشح رئاسى من الترشح فى الولاية، ما لم يقدم تقارير واضحة عن وضعه الضريبى خلال السنوات الخمس التى مضت!.. القانون صدر فعلًا وأصبح سارى المفعول من الثلاثاء الماضى، ورغم أنه يقصد أى مرشح دون تسمية أحد بعينه، إلا أن تكهنات قالت إن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب هو المقصود!.

ويرجح هذه التكهنات أن ترامب يرفض منذ تولى الحكم فى يناير 2017 الكشف عن وضعه الضريبى، وهذا ما لم يحدث من جانب أى رئيس أمريكى سابق عليه!.. فلقد كان الملف الضريبى هو الملف الحاسم مع كل مرشح رئاسى من قبل، وكان غموض الموقف الضريبى لأى مرشح كفيلًا بضربه بين الناخبين!.

والمشكلة بالنسبة لترامب أكبر وأوسع من كاليفورنيا، رغم أنها الولاية الأكبر أمريكيًا من حيث عدد السكان، لأن ولايات أخرى سارت فى ذات الطريق، وقد وصل عددها حتى الآن إلى 27 ولاية!.

والهدف مما قامت به الولايات كلها ليس إحراج ترامب ولا فضحه أمام ناخبيه، ولكن الهدف هو تذكيره وتذكير غيره بأن الضريبة المستحقة على كل مواطن تظل واجبة السداد دون نقاش.. وبما أنه مواطن قبل أن يكون رئيسًا، فإن عليه أن يلتزم شأن باقى المواطنين!.

ولا يزال موقف ترامب الضريبى موقفًا مُحيِّرًا وغير مفهوم، فالناخب هناك لم يتسامح فى هذا الملف من قبل مع أحد، والسبب أن لدى الأمريكان ثقافة مستقرة تقول إن شيئين اثنين لا يستطيع أى مواطن الهرب منهما: الضريبة.. والموت!.

وهى ثقافة أتمنى أن تتشكل ثم تستقر لدينا، كما حدث فى الولايات المتحدة، لأن استقرارها يجعل الدولة قادرة على تقديم الخدمات العامة لمواطنيها.. وبالذات خدمة الصحة وخدمة التعليم.. بمستوى يليق بها وبالمواطنين فى ذات الوقت!.

وعندما قرأت لرئيس مصلحة الجمارك قبل يومين أن مصلحته بصدد إصدار قائمة بيضاء تضم أسماء المستوردين الذين لم يقعوا فى مخالفات، وأن ذلك سيمنحهم تيسيرات وتسهيلات، تمنيت لو أن مصلحة الضرائب فكرت فى شىء مماثل!.

إننا نريد قائمة بيضاء بأسماء الكبار الذين سددوا ضرائبهم ولم يتخلفوا، وسوف يكون هذا حافزًا ليلحق بهم آخرون، وربما يكون هذا طريقًا إلى إصدار قائمة سوداء بالذين لم يسددوا حق الدولة فى أرباح حققوها، ولكننا بالطبع نريدها قائمة من نوع واحد.. قائمة بيضاء وفقط.. قائمة تجعل خزانة الحكومة غير مضطرة إلى مد يديها للاستدانة من أحد!.

المصري اليوم

السابق ضبط صاحب مخزن بحوزته 15 طن فول منتهي الصلاحية بالإسكندرية
التالى ضبط نصف كيلو من مخدر الآيس قبل تهريبه عبر نفق الشهيد أحمد حمدي