أخبار عاجلة

نقيب الفلاحين: نجاح مؤتمر الشباب يثبت أن مصر بلد الأمن والآمان

نقيب الفلاحين: نجاح مؤتمر الشباب يثبت أن مصر بلد الأمن والآمان
نقيب الفلاحين: نجاح مؤتمر الشباب يثبت أن مصر بلد الأمن والآمان

أشادت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين، بتوصيات المؤتمر الدوري السابع للشباب بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي تضمنت تحويل نموذج محاكاة الدولة المصرية إلي حالة حوارية دائمة من خلال تشكيل مجموعات عمل من شباب البرنامج الرئاسي وشباب الأحزاب والجامعات المصرية لتكون على اتصال دائم بالحكومة ومؤسسات الدولة في كل ما هو مطروح من نقاش على أجندة العمل الوطني، بالإضافة إلى تكليف شباب نموذج المحاكاة للبدء في تنفيذ إستراتجية التسويق الحكومي، وكذلك تشكيل مجموعات عمل معاونة لأجهزة الدولة من الشباب.

اقرأ أيضًا.. شروط وخطوات إجراء الكشف الطبي للطلاب الجدد في جامعة حلوان

مؤتمر الشباب
العاصمة الإدارية الجديدة
وقال الحاج محمد عبدالستار، نائب النقيب العام للفلاحين ونقيب الشرقية، أن مؤتمرات الشباب لم تظهر إلا في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهى تجربة رائدة مصرية خالصة أصبح لها صدى دولي بشكل كبير، كما أنها منصة جديدة تواكب العصر بين الحكومة وأبناء الشعب وتعكس حرص القيادة السياسية على التواصل مع الشباب.

وأشار عبد الستار، إلى أن برنامج الإصلاح الإقتصادي الذي اتخذته الدولة منذ 5 سنوات احتاج إلى إرادة ورؤية سياسية ثاقبة مُدعومة بعزيمة الشعب المصري لنهضة البلاد، مؤكدًا أن هناك العديد من الدول خاضت تجربة الإصلاح الاقتصادي ولكنها لم تستطع استكمال البرنامج مثلما نجحت مصر.

وأوضح نائب نقيب الفلاحين فى تصريحات اليوم الخميس، أن نجاح الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية فى تأمين فعاليات المؤتمر الوطني السابع للشباب بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالعاصمة الإدارية الجديدة،يبعث رسالة للعالم اجمع بأن مصر بلد الأمن والأمان والإستقرار، وسوف تظل حاضنة شعوب العالم تحت قيادة بطلها ورئيسها عبدالفتاح السيسي،مشيدا بالإجتماع الذى عقده اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بضباط قطاعات الأمن الوطني، الأمن العام، والأمن المركزي ومساعدي الوزير لقطاعات الشرطة المتخصصة والإدارة العامة للمرور، ومديرأمن القاهرة، ووجه خلاله برفع درجات الحذر واليقظة، ومضاعفة الجهود المبذولة، وتفعيل جميع الاجراءات والتدابير اللازمة لتأمين المؤتمر وهو ما أدى الى نجاح المؤتمر على الصعيد الداخلى والخارجي معًا.

إطلاق المشروع القومي للقرى
وأضاف عبد الستار، أن إطلاق المشروع القومي للقرى الأكثر احتياجًا يؤكد تركز الدولة على تحقيق العدالة الاجتماعية وحماية الفقراء، وأن تكليف الرئيس للحكومة بتبني العمل على مشروع رأس التين وإطلاق المشروع القومي للتحول الرقمي وتنفيذ منظومة الحوكمة على أن يبدأ بمدينة بورسعيد يدل على أن مصر لديها إرادة حقيقة لمواكبة التطورات التي يعاصرها العالم وتشجيع المُستثمرين للاستثمار في مصر، مُطالبًا الحكومة بسرعة تنفيذ توصيات مؤتمر الشباب لمدى أهميتها وتأثيرها الإيجابي على المجتمع المصري.

السابق فنانون تغلبوا على المرض النفسي.. إحداهن حلقت شعرها أمام الجمهور
التالى فريق دولي يكشف عن أول كائن حي بدون حمضه النووي الخاص بتوليد الطاقة