أخبار عاجلة
مصر.. قتلى ومصابون في انفجار خط غاز -
دار الإفتاء: من مات محروقا فهو شهيد -
تحذير من «الكعب العالي» في دبي -

3 كتب جديدة في فن القصص المصورة

3 كتب جديدة في فن القصص المصورة
3 كتب جديدة في فن القصص المصورة

اليكم تفاصيل الخبر

3 كتب جديدة في فن القصص المصورة

صالح شبرق (الشارقة)

صدر حديثاً عن دار «كومكس» إحدى دار النشر التابعة لمجموعة كلمات، 3 كتب جديدة تقدم أعمالاً مميزة في فن القصص المصورة الذي يطلق عليه اسم «الفن التاسع»، خلال مشاركتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ 38، تمثل هذه الإصدارات السمات التي تميز فن القصص المصورة بكونه مساحة للتعبير عن أفكار ومفاهيم خارجة عن المألوف، بحيث يستقطب قراءً من جميع الأعمار والثقافات لقدرته على إيصال رسائل واضحة وبسيطة بأسلوب بصري جذاب.

ومع تطور فن الكومكس حول العالم، خرجت القصص المصورة من إطار الأبطال الخارقين والشخصيات المحببة عند الأطفال والشباب، لتقدم حكايات متنوعة المواضيع والأبعاد، بعضها يقترب من أدب الرحلات وبعضها الآخر يأخذ طابعاً توثيقياً لأحداث غيرت وجه التاريخ. يوثق الكاتب الإنجليزي جون كارلين حدثاً جللاً تمثل في إنهاء سياسة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، إذ كان كارلين شاهداً على مسيرة الرئيس والمناضل نيلسون مانديلا، من السجن إلى الرئاسة نظراً لعمله مراسلاً لصحيفة ذي أندبندنت وإقامته في مدينة جوهانسبورغ من العام 1989 وحتى عام 1995.

ويقدم كارلين في كتابه «مانديلا والجنرال»، نهاية سياسة الفصل العنصري وإقامة الديمقراطية في جنوب أفريقيا حيث يبرز المناضل مانديلا وهو يحارب بالكلمة لا بالسلاح، ويلجأ إلى المنطق وجاذبيته الشخصية بدلاً من العنف، فينجح في إقناع خصمه الجنرال فيليون ليس فقط بنزع السلاح وإيقاف الحرب، بل باحتضان النظام السياسي الجديد الآتي بعد نظام التفرقة العنصرية.ومن إصدارات كومكس لهذا العام، كتابا «يوميات بورما» و«دليل الأب السيئ» للكاتب والرسام الكندي جي دوليل الذي حضر لتوقيع الإصدارين الجديدين في معرض الشارقة الدولي للكتاب.

ويندرج كتاب «يوميات بورما» ضمن فئة القصص المصورة لأدب الرحلات، فهو يوثق لرحلة دوليل إلى بورما برفقة ابنه لوي وزوجته ناديج. أما كتاب «دليل الأب السيئ» فيستعرض فيه الكاتب مغامراته في الأبوّة والتربية بطريقة كوميدية ساخرة، ويكشف كيف يمكنه التجول في المنزل بهدوء دون إصدار الضجيج، ويحرص على كتابة اعتذار بعد أن ينسى إعطاء الأطفال مصروفهم، وينسى أن يشتري الهدايا لابنته في موسم الأعياد ولا يعرف كيف يواسي دموعها، ويتصرف بشكل كارثي عندما لا تستطيع النوم بسبب خوفها من قصة أخبرتها بها إحدى صديقاتها في المدرسة عن خاطفي الأطفال، فيخبرها بقصة قرد يسرق الأطفال في ماليزيا.


السابق بعد السينما.. أوكا وأورتيجا يقدمان قصة حياتهما في مسلسل 30 حلقة
التالى مثقفون: إدراج الثقافة والفنون في المناهج إعادة التعافي للمحضن الأول