أخبار عاجلة
مدرب أرسنال للنني: من فضلك "ارحل" -
وليد توفيق يهنئ ابنته نورهان بعيد ميلادها -

الحياة العصرية

اليكم تفاصيل الخبر

الحياة العصرية

"لقد انتابني شعور بكوني أسافر في زمن آخر مختلف.. الوجود غير المحدود للطبيعة، ولقد فتنت بالعلاقة الغريبة الساحرة بين البدو والطبيعة والحيوانات، وإن عدم الارتياح العميق الذي يأتي مع الحياة العصرية غائب تمامًا في هذه القرى".

هذا ما يصرح به الفنان التركي "نادر بوكان Nadir Bucan" من مواليد عام 1920، الذي واستجابة لشغفه بالطبيعة والبدو الرحل قد التقى عام 2012 بأحد البدو "سمسيتين Semsettin" الذي اصطحبه في رحلة إلى قمم الجبال على ظهور الخيل في منطقة "فان Van"، هذه المنطقة في شرق تركيا المشهورة بمدينة "فان Van" بتاريخها الراجع للألفية الأولى قبل الميلاد، ثم أصبحت عاصمة مملكة أورارتو من القرن التاسع قبل الميلاد إلى القرن السادس قبل الميلاد، وبعد ذلك أصبحت مركزًا لمملكة فاسبوراكان الأرمنية. وبالإضافة لهذه الحضارات المتعددة التي مرت بهذه المنطقة فإنها تتميز أيضاً بطبيعتها الساحرة التي تزخر بالبحيرات والجزر والجبال والقرى التقليدية، مما أثار فضول المصور "نادر بوكان" الذي بدأ رحلته مع التصوير مبكراً حين درس هذا الفن في جامعة أنقرة، ومنذ عام 1999 لم يكف يرحل مع كاميرته بين القرى حين لم يكن لكاميرات الديجيتال من وجود حتى انتهى لهذا الموقع الغني في طبيعته وحضاراته.

ولقد مضى نادر بوكان في تصوير تلك الطبيعة بالبشر الراحلين فيها على ظهور خيولهم وبين منحدرات وبحيرات، بشر في زمن خارج الزمن الحاضر، زمن مسكون بالسكينة ومنيع ضد الانتهاك، في الطبيعة الساحرة بمنطقة فان استرد نادر بوكان ثقته بالعالم، وبالنجاة من تأثير التطور الصناعي، زمن لم يُنْتَهَك بعد بالسرعة، "في هذه المنطقة بحياتها الخفية نسترد الزمان والمكان" كما يقول بوكان الذي كان قد فقد ثقته حقيقة الزمان والمكان في خضم الطوفان الصناعي، حيث كان متأثراً بعلماء اجتماع مثل "مانويل كاستيلز Manuel Castells" الذين يشجبون العالم المتمحور حول التكنولوجيا، ومن مقولاتهم أن "التقنيات الجديدة قد محت مفاهيم الزمان والمكان وقلصت تدريجياً التجارب البشرية. "لكن تواصل البدو الحي مع الطبيعة - أولئك الساهرين حول النار أو المغتسلين في مياه البحيرات أو الضاربين في سهول الجفاف - كل أولئك كانوا دليله الذي أعاد له ثقته في صمود الحبل السري بين الإنسان والأرض، ويعبر عن ذلك قائلاً: "بمجرد عبوري للمنحدرات الساحقة ووصولي إلى القرى الجبلية النائية مثل توريلي وألاكيار وبيلجي وأوزونتكن، استقبلني أسلوب حياة لم يسبق إلا للقليل منا شهوده أو الحلم به" استقبلته حياة مضمخة لاتزال بطين الأرض ومغتسلة بشلالات الجموح، حياة من بساطة لا يمكن السيطرة عليها وقمعها بالاستهلاك المجنون.

لهذا العالم تأخذنا صور نادر بوكان، وفيه نسترد الحلم.

0f5219209b.jpg
12eef835d1.jpg

السابق حقيقة وجود الوحش الأسطوري في بحيرة لوخ نيس
التالى بعد فوزه بمنصب النقيب.. راغب علامة يهنئ هاني شاكر