أخبار عاجلة
تراجع البحرين والإمارات عن مقاطعة "خليجي قطر" -
بالفيديو الإعلان عن أول أتوبيس نقل عام كهربائي -
أخبار الرياضة : توتنهام يجد بديل إريكسن -
الإمارات والبحرين يشاركان في خليجي 24 -

إيما واتسون: "أنا سعيدة بكوني عزباء، وأسمي ذلك شريكة نفسي"

وإليكم تفاصيل الخبر إيما واتسون: "أنا سعيدة بكوني عزباء، وأسمي ذلك شريكة نفسي"

مصدر الصورة Getty Images Image caption إيما واتسون نجمه سلسلة أفلام هاري بوتر

قالت الممثلة البريطانية إيما واتسون إنها شعرت "بالتوتر والقلق" حيال بلوغ سن الثلاثين، بسبب ضغوط على حياتها الشخصية.

وتضيف واتسون، التي تحتفل بعيد ميلادها في أبريل/ نيسان، أنها تلقت "سيلا من الرسائل المموهة" حول الأمور التي كان ينبغي عليها تحقيقها عند بلوغها سن الثلاثين.

وقالت واتسون في تصريح لمجلة فوغ البريطانية إن من ضمن ما ذكرته الرسائل "إذا لم يكن لديك زوج ، وإذا لم يكن لديك طفل ...موضحة أن هناك قدر هائل من القلق تمثله هذه الرسائل".

لكن واتسون أضافت أنها سعيدة بمفردها، ووصفت وضعها العاطفي بأنها "شريكة نفسها".

وأشارت نجمه سلسلة أفلام هاري بوتر، إلى أنها لم تؤمن أبدا، في السابق، بفكرة أن تكون سعيدا وأنت أعزب.

وأضافت "لقد قلت أن هذا الأمر مجرد دعاية. لقد استغرق الأمر وقتا طويلاً، لكنني سعيدة جدا "كوني عزباء".

مصدر الصورة Getty Images Image caption ايما واتسون تحدثت لأول مرة عن الحركة النسائية في الأمم المتحدة عام 2004

وتقول واتسون الناشطة في مجال حقوق المرأة، إن العام الماضي كان "صعباً" بالنسبة لها بسبب هذه المرحلة من حياتها.

وتساءلت "لماذا يثير الجميع ضجة كبيرة حول بلوغ سن الـ 30؟ إنها ليست مسألة مهمة".

وقالت واتسون "بلغت 29 عاما، وعندها قلت "يا إلهي، أشعر بالتوتر والقلق".

وأضافت "أدركت أن ذلك كله بسبب الكم الهائل من الرسائل التي تلقيتها فجأة".

وقالت "إذا لم تبن منزلا، وإذا لم يكن لديكِ زوج، وإذا لم يكن لديكِ طفل، وبلغت من العمر 30 عاما، وأنتِ لست في وضع آمن ومستقر في حياتك المهنية، أو لا تزالين تستكشفين الحياة ...هناك كمية مذهلة من القلق تحمله وتمثله هذه الرسائل".

مصدر الصورة Getty Images Image caption التقت ايما واتسون بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق من هذا العام لمناقشة المساواة بين الجنسين

ستلعب واتسون دور البطولة في فيلم قادم مقتبس عن رواية "نساء صغيرات"، إلى جانب تيموثي شالامي وسويرس رونان وفلورنس بوه.

وكانت واتسون قد عملت مع النجمتين لورا ديرن وميريل ستريب، وقالت إنها استمتعت حقا بالعمل معهما.

وأضافت في تصريحها لمجلة فوغ "كنا نعرف بعضنا قبل أن نعمل في فيلم نساء صغيرات".

وقالت "التقينا في تجمعات الناشطين، لذلك كان لدينا هذا الحماس والتضامن كناشطاتٍ كُنَّ جزءا من حراك معين قبل أن يجمعنا عمل فني واحد لأول مرة".

مصدر الصورة Getty Images Image caption لورا ديرن وميريل ستريب

وإضافة إلى كونها ممثلة، تعمل واتسون كسفيرة للنوايا الحسنة في الأمم المتحدة، وشاركت أيضا في إطلاق حملة "هي فور شي" He For She، التي تناضل من أجل المساواة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم.

وقد التقت بـ ملالا يوسفزاي الفائزة بجائزة نوبل للسلام، كجزء من عملها.

وقالت مالالا، بعد اللقاء، إن واتسون كانت السبب وراء تعريفها كناشطة نسوية وأضافت أنها لم تعد مترددة في أن تعرف عن نفسها بتلك الصفة.

السابق العثور على جثة الممثل المصري الشاب هيثم أحمد زكي في منزله
التالى الحمض النووي يكشف لغز رفات جنرال نابليون المفضل في روسيا