أخبار عاجلة

منشور على "فيسبوك" يقود هذا المصرفي لإطلاق نشاط تجاري بملايين الدولارات

ربما يشعر البعض بالإزعاج بسبب طول فترة بقائه على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن الأمر ليس سيئاً في المجمل، فقد تناول تقرير نشرته "سي إن بي سي" قصة أحد المصرفيين الذين أسسوا نشاطاً تجارياً قيمته ملايين الدولارات.

 

كان "بنجامين سوان" يتصفح "فيسبوك" أثناء استقلاله أحد قطارات مترو الأنفاق في الولايات المتحدة، ووقعت عيناه على فكرة من منشور على منصة التواصل الاجتماعي دفعته للتقدم باستقالته من وظيفته بإحدى الشركات وخوض غمار التجارة.

 

fe190cb8-fcb6-4228-948b-920857ad9ed0.jpg

 

فكرة وليدة الصدفة

 

- قال "سوان" إنه كان في طريقه للعودة إلى المنزل وقرأ منشوراً على "فيسبوك" لأحد أساتذة الأحياء الدقيقة "ديكسون دسبوميير" يتحدث عن مستقبل الزراعة العمودية بوجه خاص بدلاً من الزراعة التقليدية.

 

- أوضح "سوان" – الذي عمل في "سيتي بنك" بسنغافورة – أنه قال في قرارة نفسه بأنه سمع عن عدم نجاح هذه التجربة في آسيا، ولكن لم لا تنجح معه هو وتحدث فارقاً حقيقياً.

 

- بعد ستة أشهر من التجارب والبحث، قرر "سوان" بمشاركة "مارتن لافو" العمل على نموذج من الزراعة العمودية في أجواء مناسبة، وبمرور الوقت، بدأت النباتات المزروعة تظهر للعيان، وبعد خمس سنوات حاليا، تم ضخ ملايين الدولارات في هذا المشروع بهدف إنتاج الغذاء في آسيا.

 

- أسس "سوان" بمساعدة "لافو" شركة تحت اسم "Sustenir" وتولى منصب المدير التنفيذي، وأوضح بأن هذه الخطوة الجريئة لم تكن أبدا في خاطره، بل إنها وليدة لحظتها، فلن يفكر كثيرون بترك وظيفة مصرفية في أحد البنوك لتأسيس مشروع من العدم.

 

- يرى "سوان" أن المشروع يمثل مستقبل كوكب الأرض، حيث إن العالم يعاني من نقص الغذاء وتبحث الحكومات والشركات عن حلول وطرق إبداعية لمعالجة هذه المشكلة في ظل التغيرات المناخية ونقص المياه.

 

- أشار رائد الأعمال الأمريكي أن مشكلة نقص الغذاء تشعر بها دول آسيوية لاسيما هونج كونج وسنغافورة، وبالتالي، فإن الزراعة العمودية تمثل حلاً عملياً وطموحاً للمشكلة، فهذه الفكرة يمكنها إنتاج محاصيل بحجم أكبر وأعلى كفاءة 127 مرة من المزارع التقليدية.

 

137d230242.jpg

 

bc553bfae9.jpg

 

93525525ac.jpg

 

e656b5fd1a.jpg

 

784271c021.jpg

 

1c9e23cde6.jpg

 

زراعة من نوع جديد

 

- لا تحاول شركات –من بينها "Sustenir" – حول العالم معالجة مشكلة نقص الغذاء من خلال هذه المشاريع فقط، بل إنها  تحاول جذب العمال الشباب ذوي المهارات التقنية لإنشاء اقتصاد جديد يعتمد على الزراعة العمودية.

 

- أعرب "سوان" – 38 عاماً – عن أمله في مساهمة شركته والمشاريع المشابهة في سد الفجوة الغذائية وجذب المهارات الشبابية للوظائف الزراعية.

 

- عندما يتحدث البعض عن الزراعة، فإنهم يظنون أن الأمر ما هو إلا تربة وشمس ومياه، ولكن "سوان" وغيره يريدون تغيير هذا المفهوم ليرتكز بشكل أكبر على التكنولوجيا وأن يجعل الزراعة فكرة رائعة يجب تجربتها.

 

- كشف "سوان" عن أن مشروعه يعتمد على التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لإنبات وزراعة محاصيل وفيرة كما يتم استخدام الروبوت في مراقبة البيئة الزراعية.

 

- علق "سوان" قائلا: "إنني أبني بيئة لجميع الموظفين في الشركة تحفزهم على أن يصبحوا رواد أعمال وأمنحهم الحرية وأحدد لهم الأهداف المطلوب تنفيذها بحيث يشعر كل فرد منهم بأنه يعمل في ممتلكاته".

السابق الرقم القياسي لأسعار العقارات السعودية يتراجع 0.4% للربع الأول 2019
التالى وكالة: المركزي التركي سيوضح حيازاته من العملة الأجنبية الأسبوع المقبل