أخبار عاجلة

الأمانة العامة للأوقاف تُكرّم "زين" على جهودها الوقفية

الأمانة العامة للأوقاف تُكرّم "زين" على جهودها الوقفية
الأمانة العامة للأوقاف تُكرّم "زين" على جهودها الوقفية

اليكم تفاصيل الخبر الأمانة العامة للأوقاف تُكرّم "زين" على جهودها الوقفية

الشعلة والجلاهمة والسجاري يُكرّمون زين

كرّمت الأمانة العامة للأوقاف شركة زين خلال فعاليات المُلتقى الوقفي السادس والعشرون تحت شعار "الوقف والمنظّمات الدولية" في فندق فورسيزونز الكويت، والذي أتى تحت رعاية سمو ولي عهد البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أنه تم تكريمها خلال المُلتقى من قبل كل من مُمثّل سمو ولي عهد البلاد معالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة والأمين العام للأمانة العامة للأوقاف محمد الجلاهمة ونائب الأمين العام للإدارة والخدمات المساندة ورئيس اللجنة التحضيرية للملتقى صقر السجاري، وذلك على تخصيصها كامل ريع وقفها الخيري لهذا العام لصالح حملات وجهود بنك الطعام الكويتي داخل وخارج دولة الكويت.

وعبّرت زين عن فخرها بهذا التكريم من قبل الأمانة العامة للأوقاف، والذي يعكس حرصها على ترسيخ ثقافة العطاء والمشاركة الاجتماعية، سواء بدعمها المباشر أو من خلال مساهماتها ورعاياتها للعديد من الفعاليات والأنشطة الخيرية المختلفة، حيث تعتبر الشركة مسؤولياتها الاجتماعية أحد الروافد الأساسية لتحقيق النجاح المستمر لعملياتها، وتحرص على تسخير إمكانياتها لتعزيز هذا التوجه عن طريق استخدام قُدراتها التكنولوجية التي تمتلكها والتي أهّلتها لتكون واحدة من كبرى الشركات في القطاع الخاص الكويتي. 

الجدير بذكره أن الأمانة العامة للأوقاف قامت العام الماضي بتكريم زين على كونها من أوائل الشركات الكويتية التي بادرت بتخصيص وقف خيري لدى الأمانة العامة للأوقاف بمبلغ مليون دينار كويتي منذ العام 1996 وبتوصية من مجلس الإدارة، حيث يُصرف ريعه السنوي على برامج خيرية مُختلفة كُل عام، وتم تخصيص كامل ريع هذا العام لصالح الجهود الخيرية التي يقوم بها بنك الطعام الكويتي داخل وخارج الكويت، والتي تشمل توزيع الوجبات الغذائية وموائد إفطار الصائم والسلال الغذائية، بالإضافة إلى الحملات الإغاثية والإنسانية التي يتبنّاها البنك على مدار العام.  

وأشارت الشركة إلى أنها تعمل جاهدة على تحقيق استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة اتجاه المشاريع الخيرية والإنسانية المختلفة، وذلك عن طريق دعم العديد من الجهات والمؤسسات التي خصصت جهدها للأعمال الخيرية والإنسانية على مدار العام، حيث ستظل الشركة مُلتزمة بتعهداتها التي قطعتها على نفسها في مجالات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية باعتبارها كيان اقتصادي مؤثر في الدولة.

وجاء المُلتقى الوقفي السادس والعشرون ليُسلّط الضوء على أبرز الإنجازات والمشاريع والوقفية والخيرية التي تبنّتها الأمانة العامة للأوقاف لخدمة الوقف من مشاريع خيرية وإنسانية وإغاثية على المستويين المحلّي والعالمي وبالتعاون مع مختلف المؤسسات والهيئات من القطاعين العام والخاص في الكويت، والذين تم تكريمهم كشركاء للنجاح. 

وبصفتها شركة الاتصالات الرائدة في الكويت، فإن زين تسعى جاهدة لخدمة مجتمعها وأفراده من خلال تنظيم ودعم المبادرات الإنسانية القيمة على مدار السنة لتعزيز ثقافة العطاء والبذل لدى أطياف المجتمع المختلفة، فالشركة تفخر بالرصيد الزاخر من البرامج والمشاريع الإنسانية التي تدعمها، وذلك عن طريق الشراكات الاستراتيجية التي تعقدها مع العديد من الجهات التي تتبنّى مختلف الأعمال الإنسانية من المؤسسات غير الربحية والجهات الحكومية والمنظمات العالمية وغيرها.

 

السابق الأوروبي للتنمية يبحث مع البورصة ملامح دراسة هيكلة.. نايلكس
التالى فتح 7 أسواق جديدة للحاصلات الزراعية المصرية العام الجاري