أخبار عاجلة
توقعات “الأرصاد” لحالة الطقس غداً الإثنين -

“الغرفة” تناقش التحديات التي تواجه أصحاب وسائل النقل

اليكم تفاصيل الخبر “الغرفة” تناقش التحديات التي تواجه أصحاب وسائل النقل

في الاقتصاد 4 ديسمبر,2019  نسخة للطباعة

مسقط ـ (الوطن):
عقدت لجنة النقل والقطاع اللوجستي بغرفة تجارة وصناعة عمان مؤخرا اجتماعا مع ممثلين من وزارة النقل حيث تم مناقشة أهم التحديات التي تواجه أصحاب وسائل النقل والحلول التي تقدمها المنصة كما تم التطرق إلى الرسوم التي تفرضها منصة ” نقل” لأصحاب الشاحنات ومركبات النقل والتي تعتبر مرتفعة وذلك في المقر الرئيسي بالغرفة.
وأشار حمد بن سالم البويقي رئيس لجنة النقل والقطاع اللوجستي بالغرفة اللجنة إلى رؤية اللجنة ودورها في تنمية القطاع اللوجستي وما تتبناه من مقترحات وأراء وما تناقشه من مواضيع ذات العلاقة بتطوير النقل والقطاع اللوجستي في السلطنة وصولا نحو رفع مساهمته في الناتج الوطني.
بدوره قدم المهندس أحمد بن سليمان اليعربي مدير دائرة النقل البري بوزارة النقل عرضا مرئيا حول المنصة الإلكترونية الوطنية “نقل” والتي تختص بتنظيم خدمات قطاع النقل، وذلك في إطار تفعيل وزارة النقل لمواد اللوائح التنفيذية لقانون النقل البري عبرموقع إلكتروني وتطبيق هاتفي يُستخرج في مرحلته الأولى بطاقات تشغيل المركبات، والتراخيص والتصاريح للعاملين في أنشطة النقل البري سواء كانوا أفرادا أو مؤسسات.
وأشار اليعربي إلى أنه تم ربط المنصة بنظامي تسجيل المركبات بشرطة عمان السلطانية، واستثمر بسهولة بوزارة التجارة والصناعة، وذلك للتحقق من تفاصيل وسائل النقل البري وأنشطتها المرخص لها. مؤكدا بأن الهدف من خلال تطبيق هذه المنصة هو تنظيم القطاع والقضاء على التجارة المستترة التي تعمل في هذه القطاع وايجاد فرص عمل للعمانين العاملين في النقل والقطاع اللوجستي.
وقال: تعمل الوزارة على أن تصل هذه المنصة إلى الربط بين مزودي الخدمة وبين طالبي الخدمة وتحقيق السلامة والأمن لمستخدمي هذا القطاع، وتتيح للمستفيدين إصدار وتجديد بطاقات تسجيل وسائل النقل وإصدار تراخيص مركبات الأجرة، وإصدار تصاريح الحمولات الاستثنائية، وإصدار تصاريح للمركبات الأجنبية لنقل الحمولات (بين نقطتين أو لتمديد المكوث لأكثر من ٧ أيام داخل السلطنة).

2019-12-04

السابق "صندوق النقد": "كورونا" يضر بالاقتصاد العالمي .. وعدم إجراء تحسينات يعيق النمو الضعيف
التالى التوتر يهيمن على المفاوضات المقبلة بين لندن وبروكسل .. وفرنسا: الطرفان سيتناحران