أخبار عاجلة
خواكين يدخل تاريخ الليغا ! -
توخيل يعلق على غضب مبابي -

بنك "يوني كريديت" الإيطالي يعتزم خفض 8 آلاف وظيفة

بنك "يوني كريديت" الإيطالي يعتزم خفض 8 آلاف وظيفة
بنك "يوني كريديت" الإيطالي يعتزم خفض 8 آلاف وظيفة

اليكم تفاصيل الخبر بنك "يوني كريديت" الإيطالي يعتزم خفض 8 آلاف وظيفة

من: سالي إسماعيل

مباشر: يعتزم بنك "يوني كريديت" خفض 8 آلاف وظيفة في سياق خطة إعادة هيكلة وسط مساعي أكبر مصرف إيطالي الحصول على موافقة تنظيمية لأول عملية إعادة شراء أسهم في عقد.

وأعلن البنك الإيطالي عبر خطة استراتيجية مدتها 4 أعوام نشرها على موقعه الإلكتروني اليوم الثلاثاء، أنه سيتم إغلاق كذلك 500 فرع وإنشاء شركة قابضة وسيطة جديدة لكافة أعماله بالخارج.

وتهدف هذه الخطوة إلى تقليص متطلبات رأس مال المجموعة.

وأوضح "يوني كريديت" أن عملية إعادة شراء الأسهم البالغة ملياري يورو (2.2 مليار دولار) تخضع لموافقة الجهات التنظيمية.

وحدد البنك الذي يتخذ من ميلانو مقراً له أهدافه الجديدة عن الفترة من عام 2020 وحتى عام 2023 والتي تكمن في تعزيز مكافآت المستثمرين من خلال مزيج من توزيعات الأرباح وإعادة شراء الأسهم.

ويعادل حجم الوظائف التي سيتم تقليصها ما يزيد عن 9 بالمائة من إجمالي القوى العاملة في البنك، والتي ستأتي بشكل جزئي من إغلاق الفروع.

كما أعلن "يوني كريتد" عن عملية إعادة شراء منفصلة تعادل 10 بالمائة من أرباح عام 2019.

وتتزامن خطة إعادة الهيكلة مع إشارات حول معاناة المصرف الإيطالي لتعزيز نموه في ظل عصر معدلات الفائدة السالبة.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك الإيطالي "جان بيير موستير" في البيان إن أهداف الخطة واقعية وقابلة للتحقيق كونها تعتمد على مجموعة واقعية من افتراضات الاقتصاد الكلي والتي تكون أكثر تحفظاً من تلك التي يفترضها السوق.

وتعني خطة إعادة شراء الأسهم البالغة 2 مليار يورو أن البنك سيرفع من توزيع رأس المال هذا العام إلى 40 بالمائة من صافي الربح الأساسي من الخطة الأصلية البالغة 20 بالمائة، على أن ترتفع إلى 50 بالمائة في عام 2023.

كما تعهد البنك بتسريع خطته لتخفيض الديون المعدومة، عبر خفض القروض المتعثرة إلى أقل من 9 مليارات يورو بحلول نهاية العام الجاري على أن تقل عن 5 مليارات يورو بنهاية عام 2020.

وأكد البنك توقعاته بأن يسجل البنك صافي دخل بقيمة 4.7 مليار يورو هذا العام و5 مليارات يورو في عام 2023، وذلك على الرغم من الرياح المعاكسة من معدلات الفائدة السالبة.

السابق كل ما تريد معرفته عن الاقتصادي الأمريكي جارى بيكر فى يوم مولده
التالى بنك نزوى يستفيد من "عُمان الائتمانية والمالية "