أخبار عاجلة
اليمن.. مقتل قيادي حوثي و3 من مرافقيه شمال صعدة -
استقرار أسعار الألبان.. "السائب" بـ 14 جنيها -
انخفاض أسعار النفط وتوقعات بتراجعات جديدة -

اكتتاب أرامكو يرفع وزن مؤشر السوق المالية ويستقطب الاستثمارات

اكتتاب أرامكو يرفع وزن مؤشر السوق المالية ويستقطب الاستثمارات
اكتتاب أرامكو يرفع وزن مؤشر السوق المالية ويستقطب الاستثمارات

اليكم تفاصيل الخبر اكتتاب أرامكو يرفع وزن مؤشر السوق المالية ويستقطب الاستثمارات

أكد محللون ماليون واقتصاديون لـ«اليوم» أن إتاحة أرامكو نشرة الاكتتاب بشكل مفصّل يستقطب مزيدًا من الاستثمارات، ويرفع من وزن المؤشر العام للسوق المالية، فضلًا عن تعزيز الخصخصة؛ مما يؤهّل الشركات الصغيرة والمتوسطة للتوسّع في أنشطتها، مشيرين إلى أن ضريبة القيمة المضافة لن تحتسب إلا بعد تداول الأسهم في السوق. وأشاروا إلى أن صفقة استحواذ أرامكو على 70 % من أسهم سابك ستعزز الأرباح، وتقلص التكاليف، وتدعم الطرح في السوق؛ مما يحقق عوائد استثمارية لا سيما بعد تنفيذ مشروعات داخل وخارج المملكة.

37 مليار ريال قيمة متوقعة لأسهم الأفراد

أفاد المحلل المالي قاسم العلي بأن نسبة الأفراد في طرح أرامكو التي وردت في نشرة الاكتتاب حددت 0.5 % وهي تقريبًا مليار سهم، متوقعًا أن تتراوح تلك القيمة بين 28-37 مليار ريال.

وأضاف إنه لا توجد ضريبة قيمة مضافة، مشيرًا إلى أن اندماج أرامكو وسابك يؤدي إلى انخفاض تكاليف الإنتاج وتوحيد الأقسام الإدارية والاستشارية والأبحاث؛ مما يُعزز من أرباح الشركة.

يحقق عوائد استثمارية ويدعم قطاع البتروكيماويات

أوضح المحلل المالي محمد بن فريحان، أن إتاحة أرامكو نشرة يقرأها العامة عنها تمكن من الحصول بشكل مباشر على تفصيل أكثر عن الشركة وتحصيل معلومات كثيرة وموثوقة عنها التي كانت سابقا غير متاحة، وأشار إلى أن النشرة وضحت كثيرا من الأمور التي تهم المكتتب العام، مثل أوقات الطرح ومن يحق له الاكتتاب وما هي المؤسسات المالية القائمة على إدارة هذا الاكتتاب وغيرها من المسائل القانونية الأخرى، لافتا إلى أن النشرة جعلت موضوع نسبة الأسهم المطروحة للطرح الأولي العام واسعة ضمن نطاق 5 % من أسهم الشركة الإجمالي، ولم يتم تحديد نسبة منها للسوق السعودي، بل الخيار في ذلك لمدير الاكتتاب حسب ما يراه من إقبال. ولفت إلى أن نسبة الأفراد تمثل 0.5 % من أسهم الشركة بما يعادل 200 مليار سهم، وهذا يعني أن المخصص للأفراد هو 1 مليار سهم فقط والمتبقي ضمن نطاق 5 % من إجمالي أسهم الشركة يكون للمؤسسات المالية بواقع 9 مليارات سهم، أما من حيث القيمة فهي غير متاح تحديدها الآن حتى الانتهاء من بناء سجل الأوامر والذي سينتهي بتاريخ 4 ديسمبر 2019. أما عن احتساب ضريبة القيمة المضافة، فأوضح ابن فريحان أنه لا توجد قيمة مضافة على نشاط الأوراق المالية، بحسب ما أعلنت عنه سابقا هيئة سوق المال ومصلحة الزكاة، مشيرا إلى أن الأثر الاقتصادي لصندوق الاستثمارات العامة بعد استحواذ أرامكو على سابك بعد الحصول على 70 مليار دولار من شأنه تحقيق عوائد بعد استثمارها في مشاريع داخل السعودية أو خارجها، وفي نفس الوقت تحقيق مكاسب لشركتي أرامكو وسابك حيث سيمثلان قوة لا سيما مع توافر المواد النفطية الخام والصناعات البتروكيماوية. وتوقع ابن فريحان أن يكون الأثر الاقتصادي في النصف الأول من 2020 لصالح أرامكو لا سيما مع تحقيق سابك أرباحا مميزة.

يعزز الخصخصة ويوسع أنشطة الشركات الصغيرة

أشار الخبير الاقتصادي الدكتور إياس آل بارود إلى أن الإصلاحات الاقتصادية نقطة تحوّل تاريخية للاقتصاد الوطني في نمو الإيرادات غير النفطية، مشيرًا إلى أن طرح أرامكو لـ5 % من أسهمها يؤمن 100 مليار دولار، الذي سيستخدم في تنويع مصادر الدخل حتى 2020.

وأوضح آل بارود أن أن الطرح لن يؤثر على رأس مال الشركة البالغ 60 مليار ريال، وإجمالي عدد الأسهم المصدرة، والتي تقدّر بنحو 200 مليار سهم، مشيرًا إلى أن مواعيد الطرح تستهدف تخصيص عدد من أسهم الطرح، وتعادل نسبتها 0.5 % كحد أعلى من إجمالي أسهمها للأفراد، مع عدم وجود حد أقصى وأدنى للمؤسسات المكتتبة.

وأشار إلى أن تخصيص 10 أسهم كحد أدنى للأفراد في الاكتتاب يعزز تفعيل الخصخصة، وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على التوسع في نشاطها.

وأكد أن الطرح يعزز مكانة المملكة عالميًا من الناحية السياسية والاقتصادية، مشيرًا إلى أن صفقة استحواذ أرامكو على 70 % من سابك تدعم مخططات أرامكو لتكون رائدة في قطاع البتروكيماويات.

يجذب مزيدا من المستثمرين ويدعم الأرباح

أشاد المستشار المالي محمد العمران، بما تضمنته نشرة إصدار أسهم شركة أرامكو السعودية من تفاصيل ومعلومات في أكثر من 800 صفحة تنوعت ما بين معلومات قانونية وتسويقية ومالية وفنية، مما يعطي فرصة للمساهمين في اتخاذ القرار الأهم بالاكتتاب اعتبارا من الأسبوع القادم مع بدء بناء سجل الأوامر.

وتوقع العمران أن يجذب الاكتتاب المستثمرين من داخل وخارج المملكة، مشيرا إلى أن ضريبة القيمة المضافة سيتم احتسابها على الشراء الفعلي للأسهم بعد عملية التخصيص، مشددا على أهمية الدور الاقتصادي الذي سيتحقق بعد إتمام صفقة استحواذ أرامكو على 70 % من سابك، إضافة إلى صفقة ريلاينس الهندية، مما يجعل أرامكو السعودية لاعبا رئيسيا في سوق الكيماويات العالمية من خلال التكامل العمودي، الأمر الذي تتحقق معه مكاسب تسويقية ومالية في المدى الطويل ضمن إستراتيجيتها للاستثمار في «الكيمياويات والتكرير».

السابق يوم التخطيط الحضري بالشرقية
التالى موقف بنك ناصر الرسمي بشأن تمويل شراء السيارة ” نانو إيجيبت “