أخبار عاجلة

تنظيم جديد بقطاع النقل الخاص للشاحنات

تنظيم جديد بقطاع النقل الخاص للشاحنات
تنظيم جديد بقطاع النقل الخاص للشاحنات

اليكم تفاصيل الخبر تنظيم جديد بقطاع النقل الخاص للشاحنات

أكد نائب رئيس الهيئة العامة للنقل لقطاع النقل البري م. فواز السهلي، وجود تنظيم جديد لقطاع النقل الخاص للشاحنات، وتقليص ساعات المنع للشاحنات قريبا في بعض المدن، منها في المنطقة الشرقية.

وأوضح أمس «الأحد» خلال ورشة عمل لمناقشة «تنظيم النقل الخاص وآخر مستجدات قطاع النقل والشاحنات بالمملكة» بغرفة الشرقية، أن التنظيم الجديد يدخل ضمن خطوات تصحيح سوق قطاع النقل البري، مشيرا إلى وجود بعض التحديات لم تعالجها تشريعات قطاع النقل العام خلال السنوات الماضية.

وأشار إلى أن النقل الخاص للشاحنات كان يتشارك مع النقل العام عبر تنظيم مختلف، فيما تمارس الشاحنات الأجنبية عملها دون ضوابط وسط ضعف الرقابة، بالإضافة للتستر التجاري، فيما تعمل الهيئة على إيجاد معالجات لجميع الملفات المتعلقة بقطاع النقل البري.

ولفت إلى أن الهيئة أصدرت قرارا بتنظيم النقل الخاص للشاحنات، مؤكدا وجود توجيه لإدارة المرور بعدم تسجيل النقل الخاص بدون موافقة الهيئة، إضافة إلى وجود توجيه للربط الإلكتروني بين مركز المعلومات الوطني وإدارة المرور والهيئة لتسجيل قطاع النقل الخاص للشاحنات، فيما يهدف التنظيم إلى تصحيح السوق وتطبيق الاشتراطات على النقل الخاص والعام على حد سواء.

وأشار إلى أن تنظيم النقل الخاص للشاحنات يسهم في تسهيل حركة الناقلات وتقليص أوقات منع دخول الشاحنات داخل المدن، فضلا عن عدم منع الشاحنات التي لديها مواعيد في الموانئ عبر منصة «وصل»، مؤكدا أن الآلية الجديدة تسهم في عملية ضبط الشاحنات الأجنبية.

وأكد وجود اجتماعات مكثفة مع بعض الدول لمراجعة بعض الاتفاقيات للحيلولة دون منافسة الشاحنات الوطنية، مضيفا إن الهيئة تعمل على معالجة «التشوهات» في قطاع النقل البري، سواء في ملف التستر التجاري والرقابة على الشاحنات.

وقال مدير عام الإدارة العامة لنقل البضائع بالهيئة م. إبراهيم المديهيم، إن قطاع النقل الخاص أسيء استخدامه، مما فرض إعادة النظر في القطاع لوجود التستر والعشوائية، الأمر الذي ساهم في إحداث ربكة في السوق، فضلا عن تداخل الأنشطة بين النقل الخاص والعام، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل على إعادة تنظيم القطاع.

وأكد أن عملية تسجيل النقل الخاص تتطلب «إثبات حاجة» مما يسهم في تحديد عدد السيارات المطلوبة لكل منشأة، مبينا أن إثبات الحاجة للنقل الخاص تتوزع على قطاعات الصناعة والزراعة والمواشي والتجزئة والمقاولات، فيما توصلت الهيئة إلى عدم حاجة جميع القطاعات للنقل الخاص بعد دراسة الملف من جميع النواحي.

وأشار إلى وجود عمل قائم بالتعاون مع الجمارك لعدم خروج الشاحنات غير السعودية من المملكة إلا بعد سدد الغرامات التي تترتب عليها، مشيرا إلى أن إقامة الشاحنات في المملكة لها مهلة محددة وهي 15 يوما من دخول المملكة.

ولفت إلى وجود نحو 264 طلب نقل خاص في الهيئة تشمل تجديد وإصدار، إضافة إلى وجود نحو 1.2 مليون شاحنة نقل عام وخاص بالمملكة.

وأوضح أن هناك لائحة خاصة بتنظيم عمل سحب السيارات ستطبق قبل نهاية العام، وهناك تجاوزات متعددة وأكثر العاملين في سحب السيارات من الأجانب. وأضاف، إن الأفراد في النقل الخاص استغلوا القطاع كطريقة استثمار، مشيرا إلى أن إجمالي النقل الخاص يمثل 60% من قطاع النقل البري، مما يستدعي تنظيم القطاع للتعرف على إثبات الحاجة.

السابق سعر الريال السعودى مقابل الدولار الأمريكى اليوم الأربعاء 13-11-2019
التالى رئيس جهاز بدر: تسليم 4 حضانات متطورة لوزارة التضامن الاجتماعى لتخفيف الكثافة الطلابية