أخبار عاجلة

شركة BCI راعي الإبداع والإبتكار لأسبوع فلسطين التكنولوجي السادس عشر "إكسبوتك 2019"

اليكم تفاصيل الخبر شركة BCI راعي الإبداع والإبتكار لأسبوع فلسطين التكنولوجي السادس عشر "إكسبوتك 2019"

رام الله - دنيا الوطن
استكمالاً لدورها الهادف بدعم التكنولوجيا والريادة، قامت شركة BCI برعاية أسبوع فلسطين التكنولوجي السادس عشر "اكسبوتك 2019"، والذي أقيم تحت شعار "التكنولوجيا المالية وسلاسل الكتل".

وتأتي رعاية شركة BCI لهذا الحدث السنوي في نسخته السادسة عشرة، كراعٍ للإبداع والإبتكار إنطلاقاً من إيمان الشركة بأهمية الفعاليات المخصصة للتكنولوجيا والابتكار ودورها في تعزيز قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كونها شريك استراتيجي لإتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية "بيتا" منذ انطلاقة أسبوع فلسطين التكنولوجي.

وقد صرح السيد تامر برانسي، المدير التجاري لشركة BCI خلال كلمته في حفل افتتاح "اكسبوتك 2019" قائلاً: "نفخر في شركة BCI أن نواصل دعمنا لهذا الحدث التقني المميز في نسخته السادسة عشرة، فقد أضحى هذا الحدث فعاليةَ رئيسيةً تنهض بقطاع تكنولوجيا المعلومات في فلسطين بكل ما يطرحه من تقنيات حديثة في عالم التكنولوجيا والاتصالات، ونحن في BCI نعمل بكل جد لتوفير الحلول الذكية من خلال أحدث التقنيات التي نوفرها بالإضافة إلى الكوادر البشرية المتميزة  لنطبق التوجهات الجديدة في قطاع التكنولوجيا في فلسطين.

فيما أشار السيد تامر برانسي إلى الدور الذي تلعبه التكنولوجيا في الارتقاء بالحياة اليومية وتوفير الحلول من خلال الإبتكارات التقنية التي تسهم في تنمية الإقتصاد بشكل كلي، واقتصاد المعرفة بشكل خاص، حيث ناقش اكسبوتك لهذا العام الثورة الحاصلة في التكنولوجيا المالية ومساهمتها في تنمية الإقتصاد، موضحاً بأن إيجاد الحلول التقنية الذكية في المجالات المالية وعالم التدوال المالي أصبح أمراً هاماً يجب تطبيقه بهدف دعم وتقوية الاقتصاد المحلي".

ومن الجدير ذكره أن اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (بيتا) يعد الجهة المنظمة لهذا الحدث التقني ويمثل أكثر من 150 شركة عاملة في مجال تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات والتي تُعدّ من أهم الشركات الناشئة والوليدة في فلسطين. حيث تأسس اتحاد بيتا في رام الله عام 1999 على يد مجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين، والذين تشاركوا الرؤية في إنشاء جهة غير ربحية لتُعنى بمصالح قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني، ولإبراز الأثر المجتمعي الإيجابي الذي حققه هذا القطاع. ومنذ ذلك الحين، أصبح بيتا القوة الدافعة في تعزيز مصالح ودور قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومصدر المعلومات الرئيسي عن هذا القطاع في فلسطين.


السابق «التمثيل التجاري»: 60 مليون دولار تسهيلات للشركات الأمريكية ضمن مبادرة «الرخاء لأفريقيا»
التالى الذهب يتجه لتسجيل أكبر انخفاض أسبوعي في عامين ونصف