أخبار عاجلة
بالفيديو.. الكلب "وحيد القرن"! -

المجتمعات العمرانية توقع بروتوكولا مع السعودية المصرية للتعمير لإدارة مشروع الإسكندرية الجديدة

المجتمعات العمرانية توقع بروتوكولا مع السعودية المصرية للتعمير لإدارة مشروع الإسكندرية الجديدة
المجتمعات العمرانية توقع بروتوكولا مع السعودية المصرية للتعمير لإدارة مشروع الإسكندرية الجديدة

وإليكم تفاصيل الخبر

المجتمعات العمرانية توقع بروتوكولا مع السعودية المصرية للتعمير لإدارة مشروع الإسكندرية الجديدة

كشف محمد الطاهر الرئيس التنفيذى للشركة السعودية المصرية للتعمير المملوكة للحكومتين المصرية والسعودية، عن توقيع بروتوكول تعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لإدارة وتسويق وبيع المنطقة الأولى لمشروع مدينة الإسكندرية الجديدة التى تقع في الامتداد الصحراوي الغربي على بحيرة مريوط على بعد ٦ كم من وسط الإسكندرية.

وأشار الطاهر إلى أن المنطقة التى ستتولى الشركة مسئولية إدارتها وتسويقها خلف كارفور الإسكندرية على مساحة ٤١٧ فدانا لمشروع سكنى متكامل يتوافر به كافة الخدمات الأساسية التى يحتاجها اى مجتمع عمرانى. لافتا إلى أن توقيع الشركة لهذا البروتوكول يعتبر اضافة للشركة السعودية المصرية التى تمتلك تاريخا طويلا بالسوق المصرى يمتد لأكثر من ٤٤ عاما حافلا بعدد كبير من المشروعات السكنية المميزة اكتسبت من خلالها ثقة كبيرة لدى العملاء مما أهلها للفوز بالمشاركة مع هيئة المجتمعات العمرانية بإدارة اولى مناطق المشروع والتى سيتم الاعلان عن كافة تفاصيله منتصف الشهر المقبل. مشيرا إلى أن الشركة نفذت ٤٥ مشروعا بمختلف محافظات مصر بنحو ٢٤ ألف وحدة سكنية منها ٦ مشروعات بمحافظة الاسكندرية وهى ( مشروعات سيكون ريزيدينس والشانزليزيه والعجمى والمعسكر الرومانى والطائف وسما الإسكندرية ) مما يعنى ان لديها تواجدا قويا فى سوق التطوير العقارى بالاسكندرية.

وأضاف الطاهر أن مشروع الإسكندرية الجديدة الذي أعلن عن إطلاقه الرئيس عبد الفتاح السيسى يعتبر جزءا من الخطة الطموحة للدولة بالقضاء على العشوائيات وخلق مجتمعات عمرانية مستدامة بجميع محافظات مصر من أجل زيادة الرقعة المأهولة للسكن وتوفير فرص عمل للشباب والقضاء على المناطق العشوائية التى تؤثر على شكل مصر الحضارى. لافتا إلى أن هذا المشروع يعد أكبر مشروع قومى تقوم الدولة بتنفيذه الآن بمحافظة الإسكندرية والذى سيتم من خلاله تحويل نحو ٦٠ مليون متر من عشوائيات المدينة إلى مناطق آدمية صالحة للسكن وزيادة الحيز العمرانى للمدينة بخلق مدينة مستدامة جديدة بمواصفات عالمية.

وأشار الطاهر الى أن الشركة السعودية المصرية بما لها من تاريخ عريق فى السوق المصرى باعتبارها الكيان الاستثماري الوحيد المملوكة مناصفة للحكومتين السعودية والمصرية بقطاع الاستثمار العقارى تحرص دائما على انتقاء الفرص الاستثمارية الواعدة والتى تدعم مبادرات الدولة فى التوسع العمرانى خلال الفترة المقبلة ولذا حرصت طوال الوقت على الحصول على أراض فى المدن الجديدة بمختلف المحافظات وضخ استثمارات ضخمة فى هذه المناطق حيث نقوم حاليا بتطوير مشروع بلو فير بالعاصمة الإدارية الجديدة على مساحة ٧٠ فدانا.

إضافة إلى مشروع الرياض بالتجمع الخامس بجوار مدينة الرحاب على مساحة ٦٨ فدانا ومشروع درة أسيوط بمدينة أسيوط الجديدة والتى تعتبر الشركة اول مطور عقارى يتجه إلى هذه الجزء من صعيد مصر. كما تطور الشركة ايضا مشروع بمدينة دمياط الجديدة فى احدى المناطق المميزة جدا وتم بيع ٩٠% من وحدات المشروع بالاضافة الى انشاء فندق هيلتون دمياط الجديدة بسعة ١٢٠ غرفة فندقية ومشروع ابراج النيل بالمعادى الواقع مباشرة على كورنيش النيل و يتكون من برجين أحدهما سكنى والذى تم بيع ٦٠ % من وحداته والآخر فندق هيلتون المعادى. موضحا أن إجمالى استثمارات الشركة فى هذه المشروعات يصل لنحو ٧.٥ مليار جنيه.

السابق الاحتجاجات تتصاعد في إيران .. قطع للإنترنت وإضراب عام في الأسواق التجارية
التالى وزير الصناعة: نعالج معوقات الاستثمار الصناعي .. ونظام التعدين يصدر قريبا