أخبار عاجلة
أول تعليق رسمي على أنباء وفاة كاظم الساهر -
لعبة ”ببجي“ تشعل مشاجرة في الكويت -
زوارق إسرائيلية تهاجم الصيادين في بحر غزة -

حاكم الفجيرة: الإمارات تواكب التطورات المتسارعة بالطاقة

اليكم تفاصيل الخبر حاكم الفجيرة: الإمارات تواكب التطورات المتسارعة بالطاقة

المصدر:
  • الفجيرة - وام

التاريخ: 02 أكتوبر 2019

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أن دولة الإمارات وضعت استراتيجية عمل تهدف من خلالها إلى مواكبة التطورات العالمية المتسارعة في قطاع الطاقة، بما يضمن مرونة تعاملها مع التحديات التي تواجه هذا القطاع، واستثمار الفرص التي يتيحها في مجال التجارة والتخزين والشحن والتكرير والموانئ، مشيراً إلى أن إمارة الفجيرة، مستفيدة من أهمية موقعها الجغرافي والرؤية الاستراتيجية للدولة، أنجزت خلال السنوات الأخيرة عملية تطوير في بنيتها التحتية وخدماتها اللوجستية، إضافة إلى عدة خطط توسعية في مجال تخزين النفط تخدم المتطلبات المستقبلية لقطاع الطاقة في العالم، وتؤكد مكانتها كمركز عالمي في مجال الصناعة النفطية وتخزين النفط وتصديره.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، ظهر اليوم في قصر الرميلة، بحضور الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، المشاركين في فعاليات الدورة السنوية التاسعة لمنتدى جلف إنتليجنس لأسواق الطاقة التي تستضيفها إمارة الفجيرة، يتقدمهم معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، والفريق مُهاب محمد حسين مميش مستشار رئيس الجمهورية للموانئ والمنافذ البحرية المصرية والرئيس السابق لهيئة قناة السويس، وعارف محمود نائب الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين للتكرير والمعالجة والتسويق - بتروناس، وتوماس ويميل رئيس قطاع التجارة والشحن في شركة توتال، وروجر تشيا كيم بياو مؤسس ورئيس مجموعة شركات روتري.

ترحيب

ورحّب صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي بضيوف المنتدى، متمنياً لهم النجاح في أعماله، والخروج برؤى تثري موضوع منتداهم، وتخلص إلى مقررات ونتائج من شأنها أن تقدم استراتيجية عمل واضحة للتعامل مع الاتجاهات العالمية في مجال الطاقة وتحولاتها، والتحديات التي تواجهها، وفرصها الاستثمارية المستجدة.

ودعا سموه ضيوف المنتدى للاطلاع على تجربة الفجيرة بوصفها منصة عالمية في مجال الصناعة النفطية وتخزين النفط وتصديره، ومناقشة استراتيجيتها التوسعية وخطواتها التطويرية لما بعد العام 2020.

بدورهم، تقدّم ضيوف الملتقى بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي على حفاوة الاستقبال، والدعم الكبير لأعمال منتداهم.

حضر اللقاء محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري، وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، ومحمد عبيد بن ماجد مدير دائرة الصناعة والاقتصاد، والكابتن موسى مراد مدير ميناء الفجيرة، وشريف العوضي مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، والكابتن سالم الأفخم مدير منطقة الفجيرة للصناعات البترولية «فوز»، وعدد من المديرين التنفيذيين والعاملين في قطاع الطاقة.

الدورة التاسعة للمنتدى

وتحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، افتتح الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، صباح أمس في الفجيرة فعاليات الدورة التاسعة لمنتدى جلف إنتليجنس لأسواق الطاقة، الذي يعقد هذا العام تحت عنوان: «IMO 2020: الاتجاهات الكبرى وتحولات الطاقة»، وذلك بحضور عدد من الشخصيات العالمية في مجال الطاقة والنفط والشحن والتخزين والتكرير، يتقدمهم الشيخ سلطان بن صالح الشرقي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، والفريق مُهاب محمد حسين مميش مستشار رئيس الجمهورية للموانئ والمنافذ البحرية المصرية والرئيس السابق لهيئة قناة السويس، وعارف محمود نائب الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين للتكرير والمعالجة والتسويق - بتروناس، وتوماس ويميل رئيس قطاع التجارة والشحن في شركة توتال، وروجر تشيا كيم بياو مؤسس ورئيس مجموعة شركات روتري.

مكانة عالمية

وألقى محمد عبيد بن ماجد مدير عام دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، كلمة في افتتاح المنتدى، نيابة عن الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس الدائرة، أكد فيها أن الرؤية الاستراتيجية للقيادة الحكيمة متمثلةً بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، حافظت على مكانة الفجيرة ومركزها الاستراتيجي في طرق التجارة القديمة كحلقة وصل بين الجزيرة العربية وأفريقيا وآسيا، مشيراً إلى أهمية ميناء الفجيرة بوصفه ثاني أكبر مركز لتزويد السفن بالوقود على مستوى العالم، والأول في سعة التخزين التجارية.

ولفت بن ماجد إلى أن المحاور الرئيسية للمنتدى، في دورته الحالية، تهدف إلى مناقشة التحديات والفرص الواردة في مجال التجارة والتخزين والشحن والتكرير والموانئ بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين وأصحاب الاختصاص بما يضمن تحقيق أفضل الممارسات العالمية في هذه المجالات الاقتصادية الحيوية.

أهمية الفجيرة

من جانبه أكد معالي الدكتور سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، في كلمةٍ له، أهمية الفجيرة كمُمَكّنٍ رئيسي لاستراتيجية الدولة في مجال الطاقة، مشيراً إلى أن طاقة التخزين التوسعية في الفجيرة توفر مرونةً وضماناً أكبر في قطاع الطاقة عالمياً.

واستعرض معاليه دور شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» في مجال تجارة النفط العالمية ومشاريعها التوسعية التي تتماشى مع رؤيتها الاستراتيجية لعام 2030، مؤكداً قوة الشراكات الاستراتيجية على مستوى العالم في قطاع التخزين والتجارة، والتي ترسّخت مكوّناتها في إمارة الفجيرة.

ويناقش المشاركون في المنتدى من المحللين الاقتصاديين والخبراء وأصحاب الاختصاص، على مدار تسع جلسات عدداً من القضايا المتعلقة بقطاع الطاقة، مثل «الاتجاهات الكبرى وتحولات الطاقة» و«الفجيرة ما بعد 2020» و«التحديات والفرص في الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة»، فضلاً عن تحليلات مباشرة عن طريق الاستبيان الآلي، للمواضيع ذات العلاقة بمحاور المنتدى.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

السابق البورصة تربح 2.9 مليار جنيه بختام تعاملات الأسبوع
التالى محافظ البحيرة: "فيه ناس بتشوف المشروعات القومية بودنها"