دبي تعتمد 4 ركائز لتطوير بيئة شاملة للبيانات

دبي تعتمد 4 ركائز لتطوير بيئة شاملة للبيانات
دبي تعتمد 4 ركائز لتطوير بيئة شاملة للبيانات

اليكم تفاصيل الخبر دبي تعتمد 4 ركائز لتطوير بيئة شاملة للبيانات

المصدر:
  • دبي-البيان

التاريخ: 02 أكتوبر 2019

توصل المؤتمر التكنولوجي رفيع المستوى الذي نظمه مجلس كبار مسؤولي المعلومات، إلى أن الإمارات تتقدم على باقي دول المنطقة في اعتماد التكنولوجيا، وطالبوا مجتمع الأعمال باعتماد التكنولوجيا لمواجهة التحديات التي تطال القطاع، وناقش المؤتمر الذي حضره أكثر من 200 مهني، والذي انعقد تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، توجهات تكنولوجية بالغة الأهمية جاءت تحت عنوان «طاقة الاحتمالات - التركيز على المستقبل».

وأكد يونس آل ناصر مساعد المدير العام لدبي الذكية الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي:«استنادًا إلى رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، لبناء اقتصاد البيانات في دبي، اعتمدت بيانات دبي منهجًا مؤلّفًا من أربع ركائز لتطوير بيئة شاملة للبيانات. وتكمن أولى أولوياتنا في توليد القيمة عبر استخدام بيانات المدينة لتطوير حالات استخدام، وذلك عبر تطبيق علم البيانات وتكنولوجيات تعلّم الآلة لتقديم معلومات تنبؤية وقابلة للتنفيذ إلى قادة المدينة وقطاع الأعمال».

وأشار إلى أن هذا التوجه يدعم نموذجاً عادلاً وموثوقاً لحوكمة البيانات، وبنية تحتية متينة للبيانات، وبيئة بيانات شاملة تضمن مشاركة القطاع الخاص أيضًا.

وقال د. سعيد الظاهري، رئيس مجلس شركة سمارت ورلد، الذي شارك في جلسة بعنوان «بين المبالغة وحقيقة الذكاء الاصطناعي»، أن لدى الذكاء الاصطناعي الإمكانية للمساهمة بما يصل إلى 14% في الناتج المحلي الإجمالي للإمارات، وأنه قادر على الإسهام بما يصل إلى 182 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي بحلول العام 2035.

وقال أحمد الملا، رئيس مجلس إدارة مجلس كبار مسؤولي المعلومات: «لقد برزت التكنولوجيا كإحدى الأدوات الأساسية التي تستعملها الدولة لقيادة العالم. ويجب أن يكون هناك مزج للعقلية التجارية والتكنولوجيا، حيث يمكن للأعمال أن تحل الكثير من مشاكلها عبر استخدام التكنولوجيا. وفي واقع الحال، فإن التكنولوجيا متوفرة لمواجهة المستقبل، إلا أن التحدي يكمن في كيفية تطبيقها».

دور محوري

وقال عبد القادر عبيد علي، الرئيس التنفيذي لشركة سمارت ورلد: «يتعين على كبار مسؤولي المعلومات المشاركين في المؤتمر مواكبة أحدث التوجهات في عالم التكنولوجيا، ما من شأنه أن يساعدهم على لعب دور محوري لجهة اعتماد أفضل الممارسات المتعلقة باستخدام التكنولوجيات الجديدة لتمكين الأعمال والتحول الرقمي».

وقال محمد الهاشمي، رئيس الابتكار والتكنولوجيا المستقبلية في معرض اكسبو 2020، على هامش العرض التقديمي الذي قدمه بعنوان «إنشاء بيئة دائمة وممكنة رقمياً لمعرض اكسبو 2020 وما يليه»، إن دبي تعمل على الجمع بين العالمين الافتراضي والحقيقي معاً عبر التكنولوجيا. وأضاف: «نحن نقوم بكل شيء بشغف بهدف جعل معرض اكسبو الأفضل على الإطلاق».

وقال غوجيم ارتوغ، نائب الرئيس الأول رئيس عمليات انتقال الخدمات والعمليات في شركة مبادلة، إن الحاجة الملحة حالياً تتمثل في بناء الثقة في الذكاء الاصطناعى، حيث إن 88٪ على الأقل من الناس لا يثقون بالذكاء الاصطناعي، وعليه فإن هناك حاجة لتطبيق مسؤول للذكاء الاصطناعي لجعله جديراً بثقة الشركات.

وقال إنجيلو لوروسو، المدير العام لشركة اكسنتشر: «لا يتعلق الأمر بالذكاء الاصطناعي، وإنما بالذكاء التطبيقي الذي يمكن استخدامه للابتكار في مجال الرعاية الصحية من خلال الاستفادة من الذكاء الاصطناعي».

وناقشت جلسة حوارية أدارها علي سجواني، مؤسس شركة غريبتيك ورئيسها التنفيذي، أحدث التوجهات على صعيد البلوك تشين والعملات الرقمية، حيث شارك في الجلسة كل من أحمد أبو حنتش الشريك في شركة برايس ووترهاوس كوبرز لشؤون التحول الرقمي والتكنولوجيات الناشئة، وميرت أونان مهندس هندسة الكومبيوتر - الذكاء الاصطناعي/الخدمات المعرفية/برامج الروبوت البلوك تشين في شركة ميكروسوفت، وآجاي راثي، كبير مسؤولي المعلومات في سلطة مدينة دبي الطبية.

الابتكار المفتوح

وقال الدكتور يوسف الحمادي، المدير التنفيذي للذكاء الاصطناعي في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، في عرضه التقديمي الذي حمل عنوان «تسخير طاقة التكنولوجيا والابتكار لصالح الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019»، إن الإمارات أصبحت معياراً عالمياً لاستخدام الابتكار المفتوح لتحقيق الأثر الاجتماعي، ولتحسين جودة حياة أصحاب الهمم، والأثر المستدام والقابل للتطوير الذي يتم إحداثه عبر تحديد الحلول الرقمية.

رحلة الجيل الخامس

قال محمد البناي، نائب الرئيس لشؤون الجيل الخامس وانترنت الأشياء في شركة اتصالات، في عرضه التقديمي الذي حمل عنوان «رحلة الجيل الخامس وما يحمله المستقبل لصناعة الاتصالات في الإمارات:«تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات هي حجر الزاوية في الصناعة 4.0 ومفتاح التمكين الرقمي في المستقبل، حيث تعتبر الريادة عبر التبني المبكر والقدرة على القيادة والتجريب والاختبار في إثبات المفاهيم أمراً حاسماً لجهة استيعاب الإمكانات الكاملة».

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

السابق تحديات صناعة الدواء فى الجلسات التحضيرية لمؤتمر «أخبار اليوم الاقتصادى»
التالى الكويت الخامسة خليجياً في ترسيات العقود