أخبار عاجلة
هازارد يشتري "البيت الأسود" في مدريد -
هازارد يشتري "البيت الأسود" في مدريد -
أمير الكويت يتعافى من عارض صحي ألم به -
هذا ما قالته أصالة عن نوال الكويتية -

أسعار الوقود ترتفع بين 11- 30% في النصف الأول

أسعار الوقود ترتفع بين 11- 30% في النصف الأول
أسعار الوقود ترتفع بين 11- 30% في النصف الأول

وإليكم تفاصيل الخبر أسعار الوقود ترتفع بين 11- 30% في النصف الأول

دبي: فاروق فياض

سجلت أسعار الوقود في الدولة ارتفاعاً متراوحاً بين 11 30 % منذ بداية العام الجاري، مقارنة مع الفترة المقارنة من العام الماضي التي تراوح ارتفاعها بين 16- 19%.
و سجل سعر خام «برنت» ارتفاعاً في الثلث الأول عند 5% مقارنة مع نسبة ارتفاعه في الثلث الأول من العام الماضي الذي بلغ عند 4%.

وبحسب البيانات التي رصدتها «الخليج» لأسعار الوقود الرسمية الشهرية، سجلت مادة «بنزين 91» كأكثر المشتقات ارتفاعاً في النصف الأول الجاري بنسبة 30%، في حين كانت مادة «الديزل» الأقل ارتفاعاً مقارنة مع بقية المشتقات الأخرى عند 11%، كما ارتفعت مادة «بنزين 98» بنسبة 17%، ومادة «بنزين 95» عند 28%.
في الجهة المقابلة، وفي النصف الأول الماضي 2018، سجلت أيضاً مادة «بنزين 91» الأكثر ارتفاعاً بنسبة 19%، ومادة «الديزل» الأقل ارتفاعاً بنسبة 16% وبنزين «98» 17%، و«بنزين 95» عند 18%.
ووصل سعر خام برنت في إبريل/ نيسان الماضي 68.58 دولار أمريكي للبرميل الواحد، مقارنة مع 68.79 دولار/ برميل في إبريل 2018 متراجعاً 0.3%، في حين سجل في مارس/ آذار الماضي 63.79 بارتفاع 7.5%.
وسجل سعر «بنزين 98» في يناير/ كانون الثاني الفائت درهمين للتر الواحد، وانخفض في الشهر التالي الى 1.95 درهم للتر الواحد، وعاود ارتفاعه في مارس الماضي الى 2.04 درهم للتر الواحد، واستمر صعوداً الى 2.23 درهم في إبريل حتى وصل الى 2.53 درهم للتر الواحد في يونيو/ حزيران الجاري. كما وصل سعر «بنزين 95» في يناير الفائت الى 1.89 درهم للتر الواحد، وانخفض في الشهر التالي الى 1.84 درهم للتر الواحد، وارتفع في مارس الى 1.92 درهم، واستمر صعوداً الى أن وصل إلى 2.42 درهم للتر الواحد في يونيو الجاري.
وفي ما يتعلق بمادة «بنزين 91» سجلت في يناير الفائت 1.81 درهم للتر الواحد، وانخفضت في فبراير/ شباط الماضي الى 1.76 درهم للتر الواحد، وعاود الصعود في مارس الماضي ليصل الى 1.83 درهم للتر الواحد، واستمر مرتفعاً الى أن وصل في يونيو الجاري الى 2.34 درهم للتر الواحد.
وبخصوص مادة «الديزل»، فقد سجلت في يناير الماضي 2.3 درهم للتر الواحد، وانخفضت الى 2.28 درهم للتر الواحد في فبراير الماضي، وارتفع الى 2.41 درهم للتر في مارس، واستمر صعوداً الى أن وصل إلى 2.56 درهم للتر في يونيو الجاري.
ووصل سعر برميل النفط في يناير الى 56.58 دولار أمريكي، وارتفع في الشهر التالي الى 61.13 دولار أمريكي، واستمر صعوداً في مارس الفائت الى 63.79 دولار أمريكي، و68.58 دولار أمريكي في إبريل الماضي.
وخالف شهر شباط/ فبراير الفائت، سلسلة ارتفاع أسعار المشتقات البترولية في الدولة بعد انخفاض أسعار جميع المشتقات البترولية خلال الشهر، على الرغم من استمرار ارتفاع سعر برميل النفط على المستوى العالمي بالوتيرة نفسها منذ بداية العام الجاري 2019 حتى ثلثه الأول وبنسبة 5%.
وتعد أسعار المشتقات البترولية في النصف الأول الجاري التي قفزت بين 11- 30% أكثر «ارتفاعاً» مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي 2018 التي تفاوتت فيها بين 16 - 19 % وهي الفترة نفسها التي تم البدء بها بتطبيق ضريبة «القيمة المضافة» بواقع 5% على السلع والمنتجات والخدمات في الدولة.

السابق أسعار العملات العربية والأجنبية أمام الجنيه اليوم الأحد 18/8/2019
التالى أخبار البورصة المصرية اليوم الأحد 18-8-2019