أخبار عاجلة
الطويرقي يلمح إلى رغبته في الترشح لاتحاد القدم -
سياحة المدينة المنورة تحتفي بيوم التراث العالمي -
لن نسكت.. كلنا أمن الدولة -
الهلال الجريح يواجه استقلال طهران -

وزير الآثار يفتتح أعمال خفض منسوب المياه الجوفية الجمعة المقبل

وزير الآثار يفتتح أعمال خفض منسوب المياه الجوفية الجمعة المقبل
وزير الآثار يفتتح أعمال خفض منسوب المياه الجوفية الجمعة المقبل

اليكم تفاصيل هذا الخبر وزير الآثار يفتتح أعمال خفض منسوب المياه الجوفية الجمعة المقبل

يفتتح الدكتور خالد العناني وزير الآثار، يوم الجمعة المقبل، أعمال مشروع خفض منسوب المياه الجوفية بحمام الأوزيريون بمعبد أبيدوس بسوهاج، بعد الانتهاء منه، وذلك خلال تواجده بالمحافظة للإعلان عن كشف أثري جديد يوم السبت المقبل، والاحتفال بانتهاء ترميم تمثال رمسيس الثاني في أخميم وتفقد بعض المواقع والمناطق الأثرية بالمحافظة.

وأكد الدكتور خالد العناني - في تصريح اليوم الاثنين - نجاح الوزارة بعد سنوات في الانتهاء من أعمال 3 مشروعات ضخمة لتخفيض منسوب المياه الجوفية بثلاثة مواقع أثرية وافتتاحها في غضون 30 يوما، وذلك في إطار جهود الوزارة للتغلب على خطر المياه الجوفية الذي يهدد العديد من المواقع الأثرية بمصر.

ولفت إلى أن الوزارة انتهت في فبراير الماضي من مشروع خفض منسوب المياه الجوفية وتحت السطحية في حمام الأوزيريون بالتعاون مع الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات، موضحا أن الوزارة كانت في يونيو 2008 أعدت ونفذت مشروعا متكاملا لخفض منسوب المياه الجوفية وتحت السطحية بالأوزيريون ولكنه توقف في 2011 ثم استأنف العمل به في أكتوبر 2016.

وأشار إلى أنه تم الإعلان عن اثنين من مشروعات تخفيض المياه الجوفية مؤخرا؛ إذ تم افتتاح منطقة آثار كوم الشقافة بالإسكندرية في 3 مارس الماضي، كما تم افتتاح أعمال مشروع معبد كوم أمبو بأسوان في 25 مارس الماضي بعد الانتهاء من مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بهما، وذلك بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي.

وأوضح أن المشروع الثالث هو تخفيض منسوب المياه الجوفية بحمام الأوزيريون بمعبد أبيدوس المقرر افتتاحه يوم الجمعة القادم، إذ بلغت تكلفة أعمال المشروعات الثلاثة نحو 300 مليون جنيه، بمنحة مقدمة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وعن مشروع منطقة كوم الشقافة الأثرية، أوضح الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن الوزارة بدأت بالتعاون مع الجهات المعنية بتنفيذ مشروع خفض منسوب المياه الجوفية بكوم الشقافة في نوفمبر عام 2017؛ بهدف تجفيف وحماية المنطقة الأثرية والمقابر من خطر التآكل والتلف بسبب المياه الجوفية، وتم إنشاء نظام لخفض منسوب المياه إلى أسفل الدور الثالث، وحفر 6 آبار بعمق 40م وتركيب طلمبات غاطسة بنظام تحكم إلكتروني عن طريق مبنى تحكم جديد تم إنشاؤه في المكان، بالإضافة إلى خطوط لطرد وصرف المياه.

وبالنسبة لمشروع كوم امبو، أشار المهندس عبدالله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات بالوزارة إلى أن المشروع بدأ في أغسطس عام 2017، واستمر حتى مارس الماضي بهدف تخفيض منسوب المياه الجوفية بكوم أمبو لحماية آثار الحقبة الفرعونية على الضفة الغربية لنهر النيل في كوم أمبو، عن طريق توفير نظام لجمع وخفض المياه الجوفية بمنطقة معابد كوم أمبو في أسوان، وصولًا إلى تجفيف وحماية الأساسات الحجرية من التآكل والتلف. وخلال تنفيذ المشروع تم اكتشاف 23 قطعة أثرية.

السابق وزير التعليم ينشر استفتاء شارك فيه 75 ألف طالب بالصف الأول الثانوي
التالى خليل زاد يزور ست دول بينها روسيا في إطار حل الأزمة الأفغانية