أخبار عاجلة
أسعار الفاكهة اليوم بسوق العبور -
أسعار الكمبيوتر اليوم.. "ديل i3" بـ7900 جنيه -
حريق بطائرة على متنها ركاب في مطار بإيران -
أسعار السيراميك اليوم بالأسواق -
سانشيز : مبابي .. جوهرة الميركاتو -
أحمد زاهر يتأهل لأولمبياد طوكيو في الرماية -
«زي النهارده».. إعدام طه ياسين رمضان 20 مارس 2007 -

محمد منير من حفل التجمع: "مصر باقية والجهل هو المتهم الأول"

محمد منير من حفل التجمع: "مصر باقية والجهل هو المتهم الأول"
محمد منير من حفل التجمع: "مصر باقية والجهل هو المتهم الأول"

اليكم تفاصيل هذا الخبر محمد منير من حفل التجمع: "مصر باقية والجهل هو المتهم الأول"

"تعازينا في الحادث، ونحن حزانى، لكن الأغنية لن تتوقف، الأغنية مستمرة".. كانت تلك الكلمات التي بدأ بها الكينج محمد منير كلمته في الحفل الذي أقيم بفاميلي بارك القاهرة الجديدة، مؤكدا بالغ حزنه وأسفه على من فقدوا أرواحهم والمصابين وغيرهم.

كما أكد أن الغناء له دور مهم حتى في أقوى الأزمات، وقدم تعازيه في ضحايا حادث محطة مصر، ببداية الحفل، مشيرا إلى أن الجهل هو العدو الأول لمصر، قائلا: "لازم نحارب كل شيء ولازم نحط في ذهننا، إن عدونا الحقيقي هو الجاهل، وإحنا لا هنرضى لنفسنا ولا شعبنا يكون جاهل".

وتابع: لا يجب أن نرضى لأنفسنا أن نكون أقل شعب وناس، فلا بد أن نحاول بقدر الإمكان من خلال كل شخص وهو بمكانه أن نبذل مجهودا أكبر في ظل الظروف الصعبة التي تمر على الأمم، لا نريد أن يكتب التاريخ ذلك ونراه بعد سنوات طويلة بأن بلدنا عاشت في الجهل، وأنتم الوحيدون القادرون وليس القيادات يمكنكم القيام بذلك.

وأضاف الكينج: "أوجه رسالة للشباب وأقول لهم، حاربوا الجهل، والجهل هو المتهم الأول، لكن مصر باقية دائما ومستمرة بشبابها وقياداتها وناسها الطيبين".

ليبدأ بعدها الحفل الذي حصره الآلاف بالرغم من برودة الطقس بأغنية "عروسة النيل"، وقدم عددًا من أغنيات ألبومه الجديد منها "أهل أول، روح، لو باقي في عمري، طاق طاقيه"، بالإضافة لعدد من أشهر أغنياته منها "علي صوتك بالغنا، شبابيك، الحياة"، واختتم الحفل بـ"قلبي مساكن شعبية"، وسط هتاف الجمهور المستمر خلال الحفل "الكبير كبير يا محمد يا منير".

ومفاجأة الحفل كانت مشاركة الفنانة أمينة، مع الكينج في أداء أغنية "وسط الدايرة"، وعبرت أمينة عن سعادتها بالوقوف على المسرح والغناء مع منير، وقالت إنها بكت فى أول لقاء جمعها به، حيث قالت إنها في حالة مفاجأة بأنها تقف في حضرة الكينج على نفس المسرح، وأنها كانت تحلم باليوم الذي ستقابله فيه لكي تغني اللون الذي تحبه وهو الخماسي والمعروف في النوبة والذي تعشق الغناء به لولا أن الشعبي ظل مرافقا لها لفترة طويلة، وكانت تقدمه في العديد من الأماكن، معلنة عن حبها للكينج كأيقونة الغناء في مصر.

ويذكر أن الكينج أعلن عن تخصيص نسبة من أرباح حفله لصالح مستشفى أهل مصر للحروق، مؤسسة أهل مصر، وبنوك الدم؛ دعما للمصابين في حادث محطة مصر، وقد حضر الحفل جمهور من 7 محافظات منذ الثانية ظهرا وحتى قبل الحفل بدقائق من إسكندرية وطنطا والمنصورة والزقازيق والجيزة والقاهرة، حيث استمر شباك التذاكر قبل بداية الحفل بنصف ساعة بإقبال كبير.

أقيم الحفل تحت عنوان "وحشتنا يامنير"، ويعد بمثابة عودة الكينج للحفلات بعد غياب ما يقرب من عام ونصف، وأكد صاحب الشركة المنظمة للحفل أنه تم عمل التجهيزات للحفل على مدار أكثر من خمسة أيام متتالية على قدم وساق دون توقف، تحضيرا لهذا اللقاء الذي ينتظره جمهوره بعد غياب طويل استمر منذ مارس الماضي عندما أحيا حفله الأخيرة على ساحة معبد الكرنك في حفل ختام احتفالية الأقصر عاصمة الثقافة العربية.

السابق اتفاق مصري فيتنامي على تعزيز العلاقات الثقافية وزيادة الحركة السياحية
التالى رئيس "نقل النواب" يفجر مفاجأة بشأن جرار حادث محطة مصر