أخبار عاجلة
راموس وقع في شر أعماله ! -
متطوعو "Ooredoo" يشاركون في حملة تنظيف شاطئ السوادي -
العامرية.. قصة نجاح خبيرة في الموارد البشرية -
These Dubai residents can avail RTA services via WhatsApp -

فضائح الإخوان عرض مستمر.. «عبد الماجد» يعترف بفشل الجماعة الإرهابية.. والتنظيم انقلب على الجميع.. والفشل سيظل حليفهم

فضائح الإخوان عرض مستمر.. «عبد الماجد» يعترف بفشل الجماعة الإرهابية.. والتنظيم انقلب على الجميع.. والفشل سيظل حليفهم
فضائح الإخوان عرض مستمر.. «عبد الماجد» يعترف بفشل الجماعة الإرهابية.. والتنظيم انقلب على الجميع.. والفشل سيظل حليفهم

فند الإرهابي عاصم عبد الماجد، القيادي بالجماعة الإسلامية والهارب خارج مصر، أسباب فشل جماعة الإخوان الإرهابية وأخطائهم الكارثية في حق المصريين، معترفا بأن الإخوان جماعة فاشلة، ولا يمكن لأحد أن يستند لها، وأن تجربتها محكوم عليها بالفشل.

وأكد عاصم عبد الماجد، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إنه نفض يديه عن الإخوان منذ فترة كبيرة، حيث وجد مجمل المتواجدين بالخارج لا زال أكثرهم يعول على الإخوان، متابعا:"آثرت الصمت".

وأضاف "عبدالماجد": أعلم أن الإخوان كجماعة فشلوا.. وسيفشلون..وسيحكم بالفشل على كل من يستند إليهم..عرفتم الآن لماذا نفضت يدي؟.

وتابع عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية:" دعوت بقوة لتشكيل لجان شعبية في عهد الإخوان وكان هذا باتفاق سابق بين الجماعة الإسلامية والإخوان، ثم فوجئت برفض الإخوان علنا لهذه الفكرة".

وواصل عاصم عبد الماجد اعترافاته قائلا: بعد حوالي عامين من خروجنا من مصر، صارحت الحضور في جلسة جمعت بدون سابق ترتيب يوسف القرضاوي وعلي السالوس ومحمد عبد المقصود ومحمد الصغير والشيخ نشأت وبعض رموز الإخوان غير المشهورين، صارحتهم جميعا، بأن الواجب الآن هو الاصطفاف لتحقيق أهداف أقل درجة من عودة مرسى، فهاجمني بعض المتواجدين بشدة وعلت الأصوات، فقلت لهمم نحن عاجزون عن إعادة مرسي فلننتقل إلى هدف آخر يمكننا تحقيقه، مشيرا إلى أنه وصف عودة مرسي بالموهومة والتي عجزنا عن تحقيقها.

ونشبت معركة ساخنة بين العناصر التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، بدأت قبل أيام بانقلاب بعض شباب الجماعة الإرهابية على منصاتهم الإعلامية مثل "مكملين" واتهامها بالطبيع مع الكيان الصهيوني وهذا ما نشره بعض شباب الجماعة المتطرفين مثل أحمد المغيرة  عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي، وما مضى إلا ساعات حتى اشتعلت حرب جديدة بين الإرهابي عاصم عبدالماجد وآيات عرابي المنتمية للجماعة الإرهابية، كشفت كواليس ما يدور داخل نفوس أهل الشر، فضلا عن حجم المؤامرات التي تحاك لمصر، وتجنيدهم لأجهزة أمنية أجنبية.

وبحسب الحرب الكلامية الناشبة بينهما، فضح العنصران الإخوانيان جرائمهما في حق المصريين وعمالتهما لمنظمات خارجية.

وشن الإرهابي عاصم عبد الماجد- القيادي بالجماعة الإسلامية والمنتمي للجماعة الإرهابية- هجومًا شديدًا على الإخوانية آيات العرابي، أحد أشد المدافعين عن جماعة الإخوان الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي.

السابق حظك اليوم.. برج الميزان الإثنين 18 فبراير 2019
التالى موغريني: تشكيل الحكومة في لبنان خطوة ايجابية وسنستمر بدعمه