أخبار عاجلة
كيف قُتلت الفلسطينية سمر الخطيب بعبوة ناسفة؟ -
مُنفذ تفجير القاهرة يحمل الجنسية الأمريكية -
طفل ولد بنصف قلب يتحدى توقعات الأطباء -
يكتشف أنه مُتبنى بعد 40 عاماً -

تفاصيل توقيع بروتوكول "الصحفيين" والإنتاج الحربى

تفاصيل توقيع بروتوكول "الصحفيين" والإنتاج الحربى
تفاصيل توقيع بروتوكول "الصحفيين" والإنتاج الحربى

اليكم تفاصيل هذا الخبر تفاصيل توقيع بروتوكول "الصحفيين" والإنتاج الحربى

وقع عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين رئيس مجلس إدارة الأهرام مع وزارة الإنتاج الحربي صباح اليوم بروتوكولين للتعاون أولهما مع نقابة الصحفيين لإنشاء مستشفي للصحفيين بمدينة السادس من أكتوبر، والآخر بين وزارة الإنتاج الحربي ومؤسسة الأهرام لإنشاء مصنع للورق بمدينة رشيد، بحضور اللواء الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي.

وأعرب اللواء الدكتور محمد سعيد العصار في تصريحات عقب التوقيع عن سعادته بتوقيع البروتوكولين، مشيرا إلى أن نقابة الصحفيين من النقابات المهمة التي تشمل رجال الفكر والإعلام ولها تاريخ عريق في مصر. وأضاف: "يهمنا ويسعدنا أن نتعاون مع النقابة في أي أعمال تتم سواء في الإشراف كاستشاري للمستشفى أو في أي أعمال أخرى".

وعن البروتوكول الموقع مع مؤسسة الأهرام لإنشاء مصنع للورق؛ قال العصار "إن مؤسسة الأهرام من أكبر المؤسسات الصحفية الموجودة في مصر وتقوم بدور كبير جدا، ويهمنا أن ننشئ مصنع ورق مع هذه المؤسسة المهمة، والذي سيخدم الصحافة المصرية بأسرها، لافتا إلى أن مصر تحتاج إليه بشدة في ظل عدم توفر مصنع للورق في مصر".

وأضاف العصار: "نسخر كل إمكانيات الإنتاج الحربي لصالح المواطن، إضافة إلى اعتنائنا بالجودة والسعر الجيد، فمعيارنا السرعة والجودة والسعر المناسب".

ولفت العصار إلى أن البروتوكول الخاص بالمستشفى ينظم الأنشطة والأعمال، ومن ثم يتم تحديد مقاول التنفيذ ودراسة الجدوى والرسومات والأرض والمجسات وكل الأعمال المتعلقة، والتي ستتم على أحسن ما يكون.

وتابع العصار "لدينا مختصون في الماكينات ونتمتع بخبرة كبرى، وسيكون لنا دور في اختيار كل المعدات الخاصة بالمصنع، كما سنقوم بكل ما نستطيعه كوزارة ومصانع وهيئة في تقديم كل الدعم للمشروعين".

وقال عبدالمحسن سلامة نقيب الصحفيين رئيس مجلس إدارة الأهرام في تصريحات عقب التوقيع إن بروتوكول التعاون بين الوزارة وبين مؤسسة الأهرام يأتي تتويجا للتعاون المستمر في مجالات مختلفة أهمها التدريب، مشددا على أهمية إنشاء مصنع للورق في رشيد.


وأشار سلامة إلى أن البروتوكول الثاني تم توقيعه بين نقابة الصحفيين ووزارة الإنتاج الحربي لإنشاء مستشفى الصحفيين في مدينة السادس من أكتوبر، ومن خلاله تصبح وزارة الإنتاج الحربي الاستشاري الرئيسي للنقابة في كل خطوات الإنشاء والمتابعة للمستشفى.

وأكد "سلامة" أن التعاون مع وزارة الانتاج الحربي شرف كبير، باعتبارها رمزا من رموز الدولة المصرية، كونها لديها عدة مزايا لا تتوفر في أي جهة أخرى؛ وهي الجدية والالتزام والسرعة في التنفيذ والدقة في الأداء. وتابع: "نحن متأكدون من أن جميع الأمور تسير بدقة، وبسرعة طالما أن الاتفاق تم مع وزارة مهمة مثل وزارة الإنتاج الحربي ومع وزير مشهود له بالكفاءة والإخلاص والالتزام التام مثل اللواء الدكتور محمد سعيد العصار".

وتابع بقوله: "وزارة الإنتاج الحربي هي البيت الاستشاري الآمن وذي الخبرة بالنسبة لنا، فهو الذي يخبرنا بخطوات التنفيذ"، وأشار إلى أن وزارة الإنتاج الحربي لها جذور عميقة في التصنيع والإنتاج والخبرة، وبالتالي تم اللجوء إليها لتوفير عنصر الأمان لهذين المشروعين".

وشدد عبدالمحسن سلامة على أن مصنع الورق ليس لمؤسسة بعينها ولا لمصر فقط، لأن الهدف الأصلي أن يغطي احتياجات مصر والدول العربية، فلا يوجد مصنع لورق الصحف في المنطقة العربية أو إفريقيا، قائلا إن المصنع سيغطي حاجة مصر ويقوم بالتصدير للدول الإفريقية والعربية، كما أنه ليس مصنعا لورق الصحف فقط، بل ستتوفر به أربعة خطوط إنتاج متكاملة لجميع أنواع صناعة الورق.

السابق بالصور| فودة يترأس الاجتماع الثالث لحماية الطفل
التالى محافظ الشرقية يتفقد سير العمل بمخابز مدينة القرين