أخبار عاجلة
حظك اليوم.. برج العقرب الخميس 25 أبريل 2019 -
حظك اليوم.. برج الجدى الخميس 25 أبريل 2019 -
حظك اليوم... برج القوس الخميس 25 أبريل 2019 -
حظك اليوم.. برج الحوت الخميس 25 أبريل 2019 -
حظك اليوم.. برج الدلو الخميس 25 أبريل 2019 -
الشرطة تتدخل لفض مشاجرة بحفل زفاف في الفيوم -

الصين تحث أمريكا على عدم الانسحاب من معاهدة نووية مع روسيا

الصين تحث أمريكا على عدم الانسحاب من معاهدة نووية مع روسيا
الصين تحث أمريكا على عدم الانسحاب من معاهدة نووية مع روسيا

اليكم تفاصيل هذا الخبر الصين تحث أمريكا على عدم الانسحاب من معاهدة نووية مع روسيا

قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم السبت، إنه يتعين على الولايات المتحدة حل خلافاتها مع روسيا
عن طريق الحوار بدلا من التهديد بالانسحاب من معاهدة مهمة بشأن الحد من انتشار الأسلحة النووية بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الجمعة، إن واشنطن ستنسحب من اتفاقية القوى النووية المتوسطة المدى الموقعة في عام 1987 مع روسيا في غضون ستة أشهر ما لم تعود روسيا إلى "الالتزام الكامل والقابل للتحقق" بالمعاهدة.

وتزعم الولايات المتحدة أن صاروخ كروز روسيا جديدا يحمل اسم نوفاتور 9 إم 729 ينتهك المعاهدة التي تحظر إطلاق صواريخ باليستية وكروز مداها بين 500 و5500 كيلومتر.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني "لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى أهمية كبرى في تحسين العلاقات بين القوى العظمى ودعم السلام العالمي والإقليمي
وحفظ التوازن والاستقرار الاستراتيجيين العالميين".

وأضاف البيان "تعارض الصين إقدام الولايات المتحدة على الانسحاب وتحث الولايات المتحدة وروسيا على معالجة خلافاتهما على نحو ملائم عبر حوار بناء".

وحذر البيان من أن الانسحاب أحادي الجانب قد يؤدي إلى "عواقب وخيمة".

وتنتهي المعاهدة رسميا في مطلع عام 2021 لكن من الممكن تمديدها لخمسة أعوام أخرى إذا اتفقت واشنطن وموسكو على ذلك. لكن مسؤولين روسيين اتهموا الولايات المتحدة باختلاق ذريعة لإنهاء المعاهدة.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، إنها لا تحبذ صياغة اتفاق متعدد الأطراف للحد من انتشار الأسلحة لتحل محل معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى مضيفة أن هذه القضايا شديدة التعقيد وأنه ينبغي بدلا من ذلك الحفاظ على المعاهدات المبرمة وتطبيقها.

السابق المجلس العسكري بالسودان: تشكيل لجنة مشتركة مع قوى "إعلان الحرية والتغيير" لدراسة النقاط الخلافية
التالى "سيد": نفسي في معاش تكافل وكرامة