أخبار عاجلة
الوجه المرعب للتوتر العصبي الدائم -
ساندرز يجمع مليون دولار بعد ترشحه أمام ترامب -
صور: ميكروب ممرض يوقف معملَ جاتوهات شمال القطاع -
Croatian woman missing for 18 years found dead in sister's freezer -

حتى لا نتنمر

حتى لا نتنمر
حتى لا نتنمر

وإليكم تفاصيل الخبر حتى لا نتنمر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى شهر عيد ميلادى من العام الجديد أنوى الالتزام بثلاثين قاعدة من فنون قبول الاختلاف والتعايش الإيجابى بين البشر عَلّنى أصل إلى مرفأ السلام الداخلى فى رعاية الله:

1) أنا لست أنت، كل منا يحمل على كتفيه مناخا نشأ فيه وطباعا التصقت به وقناعات تكونت له عبر الأزمنة، والأفضل لنا أن نتكامل لإتمام رسالتنا فى الحياة ولا نتعاظم كأضداد.

2) ليس شرطاً أن تقتنع بما أؤمن به، ولا أن أؤمن أنا بما تقتنع به، فكل منا له اتجاه لا يفسد للود قضية.

3) ليس ضرورياً أن ترى بعينى أو أرى بعينك، يكفى أن تكون بصيرتنا سليمة ورؤيتنا مستقيمة.

4) ما تصلح له أنت قد لا أصلح له أنا، والجبال بالنسبة لك قد تبدو سهولاً بالنسبة لى، المهم أن نتعاون معاً لنحيا بلا عثرات.

5) اختلاف وجهات نظرنا ليس تناقضاً إنما زوايا جديدة لنفس الموضوع.

6) فهمى ما تقصده لا يعنى الموافقة على ما تقول، الفهم شىء والتفاهم شىء آخر، والموافقة عن اقتناع أفضل ألف مرة من الطاعة على مضض.

7) ما يزعجك قد لا يزعجنى على الإطلاق والعكس أيضا المهم ألا نكون مصادر إزعاج لبعضنا البعض.

8) الحوار الثنائى خُلق للنقاش الحضارى بحثاً عن نقاط تلاق، والتوصيات التى تخرج منه ليست إلزاماً على الطرفين وإنما التزاماً بما تم الاتفاق عليه.

9) ساعدنى فى توضيح رأيى كما أسعى لإيضاح رأيك.

10) من الأفضل ألا نتوقف عند الألفاظ والعبارات التى صدرت منا فى لحظة غضب ونترك صلب الموضوع حتى نتجنب سوء المقاصد.

11) إذا اعترض طريقنا أى سلوك أو موقف عابر، نتركه عابراً ولا نلتفت للوراء.

12) يجب ألا نتصيد سقطات بعضنا البعض ونعلن أحكاماً نهائية وإنما نلتمس الأعذار ونستأنف المشوار.

13) فليُعامِل كلٌ منا بما يحب أن يُعامَل به.

14) ممارسة منهج الاستاذية ولعب دور الواعظ لا تفيد أحدا والأجدى هو تبادل الخبرات فيما بيننا.

15) لا تنبهر بلقب البطل الأوحد فالاستمرارية مع البطولة الجماعية.

16) كل منا بحاجة للتقدير والتحفيز وانتقادنا لأداء بعضنا طوال الوقت يحطم معنوياتنا، فليكن شعارنا إنجاح المهام بروح الفريق.

17) الحياة أساسا تقوم على الثنائيات، أنا وأنت، أنت شمسى وأنا قمرك، أنت صباحى وأنا مساؤك، أنت صيفى وأنا شتاؤك، وأنا وأنت على الغريب.

18) كل منا جزء من كل فى منظومة الحياة والاختلاف سُنّة هذه المنظومة والاختلاف ليس خلافاً.

19) نحن وجوه مُقابلة وليست مطابقة وقد خلقنا الله أحراراً لنتكاتف.

20) والإنسان يتفاعل عادة مع المختلف عنه ويمل المحايد أبد الدهر، انظر إلى يديك أن الفاعلية تكمن فى اختلافهما وتقابلهما.

21) إن كثرة الضوابط تشل حركة الإنسان وتقيده، لابد أن نهشم القوالب الجامدة ونتنفس خارج الصندوق وننطلق.

22) الأخطاء واردة كل لحظة ونصفها غير مقصود فلنبحث عن صواب النية قبل اللوم.

23) النظر إلى الجوانب الإيجابية يقرب المسافات ويذيب الفجوات.

24) عندك حق وعندى حق والواجب يحتم علينا ألا نخطئ الصواب إنما نصوب الخطأ.

25) لا يخلو إنسان من حاجة وضعف فلنرحم بعضنا ليرحمنا الله.

26) أنا لا أرى وجهى وأنت لا تحمى ظهرك فلنكن سندا لبعضنا البعض فى مواجهة الدنيا، ولا نبخل بالدعم طالما فى مقدور كل منا الدفع بالآخر إلى الأمام.

27) ابتسم لى وابتسم لك فهذه صدقة جارية.

28) الحياة تتسع لى ولك ولغيرنا وما يوجد يكفى الجميع لماذا نتصارع فى حين أننا لو تعاونا هنسوى الهوايل؟.

29) أنماط البشر حولنا كثيرة ومتعددة، ليكن هدفنا التعايش معهم لا تغييرهم وترك الأمر لتطور الأحداث فهى القادرة على تعديل المايل.

30) وأخيراً إذا أردنا أن نتغير فلنبدأ بأنفسنا أولاً وكل شىء سوف يتبعنا، ولا ننسى أن قبول الآخر بكل صفاته وقناعاته من شيم الأصحاء ورفضه هو التنمر بعينه.

السابق الأنبا مكارى يترأس جنازة القمص صليب متى
التالى هذه الأبراج تخفي صفات حسنة وتخفي صفات سيئة