أخبار عاجلة

12 عادة يومية خاطئة تؤثر على طاقة الجسم

12 عادة يومية خاطئة تؤثر على طاقة الجسم
12 عادة يومية خاطئة تؤثر على طاقة الجسم

اليكم تفاصيل هذا الخبر 12 عادة يومية خاطئة تؤثر على طاقة الجسم

تؤثر أسباب كثيرة على طاقة الجسم، وتسلبه نشاطه وحيويته، وبعضها لا يمكن توقعه، يتحدث اليوم لـ"الدستور" أخصائي التغذية العلاجية الدكتور "رامي صلاح الدين" عن العادات التي يمكن أن تضعف قوة الجسم وطاقته.

- الكافيين:
تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بمستويات معتدلة لا يضر بالصحة، ولكن الاعتماد على الكافيين للحصول على الطاقة وإدخال هذه المادة بنسب عالية إلى الجسم خاصة قبل الدخول إلى السرير قد يمنع الفرد من النوم وبالتالي سيؤثر على طاقته في اليوم التالي.

- نقص الحديد:
أي نقص في مستويات الحديد في الجسم قد يؤثر على الفرد بشكل سلبي خاصة وأنه يساعد على تحويل السعرات الحرارية إلى طاقة، وأي خلل على مستوى كمية الحديد في جسد الإنسان قد يسبب خمول وتعب شديدين يؤثران على الحركة اليومية والنشاط.

- المأكولات المقلية:
تتطلب الأطعمة المقلية والمشبعة بالدهون مجهود ووقت كبيرين من الجسم لهضمها وبالتالي يخسر الفرد كثيرًا من طاقته خلال هذه العملية ويشعر حينها بالتعب والكسل.

- الخبز الأبيض:
تناول الخبز المصنوع من الدقيق الأبيض يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم ومن ثم انخفاضها بسرعة كبيرة، ويسبب ضعف في طاقة الجسم، ولذلك يفضل تناول الخبز الأسمر للحفاظ على النشاط.

- مشروبات الطاقة:
ترفع مشروبات الطاقة نسبة السكر في الدم بسرعة لتعطينا شعور مؤقت بالنشاط والحيوية وبعدها بقليل تقلّصها بسرعة ولذلك نشعر بتعب وكسل وتسبب أرق نسبةً لوجود الكافيين فيها وبالتالي اجهاد ونقص في طاقة الجسم في اليوم التالي.

- نقص فيتامين B12:
يلعب دور مهم في نقل الأكسيجين لمختلف الأنسجة في الجسم، وأي نقصان يضرب نسبة الفيتامين B12 سيسبب تلقائيًا تراجع في معدلات طاقة الجسم وبالتالي اجهاد وكسل.

- حبوب الإفطار:
يعتقد البعض أن حبوب الإفطار او الكورن فليكس هي الوجبة الأفضل لبدء النهار، ولكن ليست جميعها مفيدة للجسم خاصة تلك التي تحتوي على كميات كثيرة من السكر والتي تزّود الجسم بالطاقة سريعا إلا أنها ترفع نسبة السكر في الدم ما يؤثر على الأجزاء المسئولة عن التنبيه والتركيز في الدماغ والذي يؤدي إلى فقدان قدر كبير من طاقة الجسم.

- مرض السكري:
تؤكد الدراسات أن المصابين بداء السكري هم معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بنوبات الخمول والتعب خاصة بعد تناول وجبة الغداء حيث يشعرون أنهم بحاجة إلى قسط من الراحة والنوم لاستعادة نشاطهم.

- الحزن والاكتئاب:
يسبب الحزن والاكتئاب الخمول للشخص الغارق في معاناته، حيث ينشغل بالتفكير السلبي الذي يسلبه طاقته وقدرته على التصرف بطريقة طبيعية كما يسبب له الإجهاد النفسي.

-السمنة:
تنخفض قدرة الأشخاص الذين يعانون من البدانة حيث يفقدون الرغبة في التحرك والقيام بأعمالهم ونشاطاتهم الفردية وذلك لوزنهم الزائد وصعوبة الحركة عندهم.

- التعرق وخسارة السوائل:
القيام بمجهود كبير خلال التمارين الرياضة مثلًا أو خسارة السوائل بسبب الحر الشديد، يشعر الفرد بالخمول والكسل، فخسارة الجسم لكميات كبيرة من المياه يعرقل عمل الأعضاء ويسبب للفرد الشعور بالضعف والدوران والاجهاد.

-الأرق:
إن لم يتمكن الفرد من النوم ليلًا فهو بالتالي لن يقدر على ممارسة نشاطاته وأعماله بشكل طبيعي في اليوم التالي، فللأرق القدرة على سلب الفرد طاقته وتركيزه وسعادته.

السابق رغم فوزها بالجائزة لكن القدر كان أسرع... فتاة تجهش بالبكاء بعد تلقيها خبر وفاة أمها... فيديو
التالى لو أنت مجند سابق.. استخرج المستندات الخاصة بتأدية الخدمة العسكرية من الإنترنت