وكيل الأزهر: حب الوطن من الإيمان

وكيل الأزهر: حب الوطن من الإيمان
وكيل الأزهر: حب الوطن من الإيمان

قال الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر، إن الندوة التثقيفية الثانية بين الأزهر والقوات المسلحة، هي يوم في حب مصر لكل مخلص وطني غيور على وطنه، لنعي ما يحيط ببلادنا من مخاطر وتحديات.

وهنأ خلال فعاليات الندوة التثقيفية الثانية بين الأزهر والقوات المسلحة، لتنمية روح الولاء والانتماء، صباح اليوم الأربعاء، بمركز المؤتمرات بمدينة نصر، الإخوة المسيحيين وجموع المصريين، والرئيس عبدالفتاح السيسي، وبابا الفاتيكان والبابا تواضروس، ورجال الدين الذي يرسون مبدأ التعايش والسلام والتسامح. 

ووجه وكيل الأزهر، التحية لأسر وأمهات الشهداء، وكل مخلص يقوم بواجبه للحفاظ على استقرار الوطن وأمنه، مشيدًا بدور القوات المسلحة في حفظ الأمن والأمان في البلاد.

وقال عباس "إن مصر الآن تخطو نحو التقدم والرخاء، وتقفز قفزا للتنمية في كافة المجالات، متابعا " نجد الآن ما فقدناه في فترة من فترات مصر، من حيث الأمن والأمان والصحة والتعليم".

وأشار إلى أن الأزهر يقوم بواجبه ويؤدي رسالته داخليًا وخارجيًا، ونشر للمذهب الوسطي المعتدل، الذي ساد العالم لما يمتاز به من يسر واعتدال، ويقوم على العقيدة الصحيحة، ونزع الشقاق والخلاف، ويؤكد على الأخوة الإنسانية.

ووجه وكيل الأزهر رسالة للمصريين قائلا: "حافظوا على وطنكم لتعيشوا في أمان وسلام، تحقيقا لأوامر المولى عز وجل، فحب الأوطان من الإيمان".

وحضر الندوة قائد قوات الدفاع الشعبي، والشيخ على خليل رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، والدكتور نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، وعدد كبير من وعاظ وواعظات الأزهر، وقيادات الهيئة العامة لتعليم الكبار.

وتأتي الندوة ضمن التعاون بين الأزهر الشريف والقوات المسلحة وفي ضوء البرنامج التنسيقي بين الأزهر الشريف و"قيادة قوات الدفاع الشعبي، بشأن توعية المجتمع المدني بالجهود التي تقوم بها الدولة في مختلف المجالات لتنمية روح الانتماء والولاء للوطن.

السابق «النشار»: أرسطو مدين لأفلاطون
التالى شرطة لندن تعتزم نشر كاميرات التعرف على الوجوه