أخبار عاجلة
فهد الروقي وحديث عن اوضاع نادي النصر -
مغربية ترد كيف ستتعامل مع زوجها الخائن -
مواطن رايق وسط الطريق بعد تعطل مركبته -
مصرع وإصابة 4 أشخاص في حادث تصادم بقنا -

«زي النهارده».. «بوكاسا» حاكماً عسكرياً لأفريقيا الوسطى

«زي النهارده».. «بوكاسا» حاكماً عسكرياً لأفريقيا الوسطى
«زي النهارده».. «بوكاسا» حاكماً عسكرياً لأفريقيا الوسطى

وإليكم تفاصيل الخبر «زي النهارده».. «بوكاسا» حاكماً عسكرياً لأفريقيا الوسطى

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعرف بوكاسا باسم جان بيدل بوكاسا وصلاح الدين أحمد بوكاسا، وهو مولود في ٢٢ فبراير ١٩٢١ وصار حاكماً عسكرياً على جمهورية أفريقيا الوسطى، «زي النهارده» فى ١يناير١٩٦٦ثم إمبراطوراً لأفريقيا الوسطى من ٤ ديسمبر ١٩٧٦ حتى أطيح به في ٢٠ سبتمبر ١٩٧٩، وكان قد نصّـب نفسه إمبراطورا على أفريقيا الوسطى باسم بوكاسا الأول.

وكان قد طلب من الرئيس السادات إعطاءه العربة الملكية للخديو إسماعيل الموجودة في متحف العربات الملكية بالقلعة، لكن السادات رفض، وكان داكو ببوكاسا في ١٩٦٤ انتخب رئيسًا لأفريقيا الوسطى لسبعة أعوام، وفى ١٩٦٦ أطاح ضباط الجيش بحكومته، وأصبح قائد الجيش جان بيدل بوكاسا رئيساً، وفى ١٩٧٢ أصبح بوكاسا رئيساً مدى الحياة،وفى ١٩٧٦توج بوكاسا نفسه إمبراطورًا وغير اسم البلاد إلى إمبراطورية أفريقيا الوسطى، وفى ١٩٧٩أطاح مؤيدو«داكو ببوكاسا» به وأعادوا داكو رئيسًا مرة أخرى، وأعيد تغيير اسم البلاد إلى جمهورية أفريقيا الوسطى، وعاش بوكاسا في المنفى بفرنسا، وانتخب داكو رئيساً، وفى سبتمبر ١٩٨١ أطاح ضباط الجيش مرة ثانية بداكو واستولوا على الحكم، وفى ١٩٩٣ أجريت انتخابات رئاسية وأصبح أنجى فيلكس باتاسى رئيساً للبلاد.

وفى ١٩٨٦عاد بوكاسا لأفريقيا الوسطى واتهم بارتكاب عدة جرائم عديدة أثناء حكمه منها القتل والتعذيب والاختلاس، وحُكم عليه بالإعدام، وفى ١٩٨٧ خفف الحكم للسجن مدى الحياة ثم أفرج عنه عام ١٩٩٣ إلى أن توفى في ٣ نوفمبر ١٩٩٦، وقد قيل إن بوكاسا من أكلة لحوم البشر، وتم العثور في أحد قصوره النائية على بقايا جثث وأطراف يقال أنه أكل بعضها، لكنه نفى ذلك قائلا إن لحوم البشر شديدة الملوحة!!.

السابق رئيس "الاستعلامات" يطالب الإعلام الأفريقي بدور إيجابي في حل مشكلات القارة
التالى سيارات مدنية تطلق النار على متظاهرين في بغداد