أخبار عاجلة
تفاصيل الجزء الاقتصادي من خطة السلام الأميركية -

"ناس بتحلم" في العام الجديد: تقليل البطالة واستمرار مواجهة الفساد

"ناس بتحلم" في العام الجديد: تقليل البطالة واستمرار مواجهة الفساد
"ناس بتحلم" في العام الجديد: تقليل البطالة واستمرار مواجهة الفساد

أحلام المواطن العادى في العام الجديد بسيطة، لا تخرج عن المتاح، فهو يتمنى الأمن له ولأسرته، والستر، ودخل شهرى مستقر، وأسعار في المتناول، بعيدًا عن جشع التجار، مع حلم جماعى بالقضاء على التنظيمات الإرهابية، وعودة السياحة إلى رواجها المعهود، دون شغب جماعات أو شائعات إخوانية، تسعى للنيل من استقرار الوطن.

وقال «عم صابر» الذى يبلغ من العمر ٧٠ عامًا، إن الأمن نعمة كبيرة وعرفنا قيمتها مؤخرًا، موضحًا أن مصر عانت على مدى السنوات الماضية منذ عام ٢٠١١، وما بعدها، من وقوع أحداث، وكوارث وخسائر مادية، وبشرية عديدة، سواء في الحرب على الإرهاب، وتطهير أرض الوطن، وخاصةً سيناء من العناصر الإرهابية، واعترف أن الدولة لم تدخر جهدًا ناحية المواطن، مضيفًا، أنها وضعت خططًا كثيرة لتحسين أحوال المصريين المعيشية، وتوفير الخدمات الصحية المجانية، والاهتمام بإظهار مصر أمام العالم قوية في كل المجالات والقطاعات.

وتمنى «عم صابر»، أن يكون المصرى في العام الجديد أكثر وعيًا، وفهمًا للظروف، والتحديات التى تواجه مصر من الدول المعادية، وطالب الدولة بالمزيد من تحسين الأجور والمرتبات، وخفض الأسعار الخاصة بالسلع والمنتجات مستقبلًا، وزيادة الإنتاج، وتوفير وتلبيه احتياجاتها من الكهرباء، والغاز الطبيعي، والبنزين وغيره، وعمل المزيد من المشروعات الكبرى لتوفير فرص عمل للشباب وتقليل نسب البطالة التى زادت السنوات الماضية.

وتمنى «محمود حسن» عامل ديلفري، أن يكون العام الجديد أفضل وسعيدا على جميع المصريين في الداخل والخارج، مطالبًا بضرورة قيام الحكومة بالرقابة على الأسعار في الأسواق والمحلات، نتيجة قيام كل تاجر بالبيع بالسعر الذى يحدده، دون الالتزام بالأسعار التى يتم الإعلان عنها بشكل يومي، ومطالبًا التجار بالتغيير والابتعاد عن مثل هذه الأفعال، قائلًا: «رزقك دايما مكتوب عند ربنا، مش هتاخذ زيادة عن رزقك، وحقك المكتوب، وكمان بالغش والنصب على الناس، وعدم مراعاة ظروفهم المادية، وأنه ممكن يكون فيه ناس مش لاقيه حق الرغيف، أو اللقمة، فلازم تتقوا ربنا في الناس، ونخاف على بعض ونراعى غيرنا».

وقالت «سهام إبراهيم»، موظفة، إنه على الأفراد أن يتفهموا خطط الدولة للتطوير والتنمية، فضلًا عن المبادرات الرئاسيةالتي تخدم المواطن، وزيادة المرتبات، وحملة «١٠٠ مليون صحة»، وإطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل وغيرها.

وتابعت «سهام»، أن المصريين بدءوا يشعرون بالنتائج الإيجابية للقرارات التى تم اتخاذها للإصلاح الاقتصادي، من خلال انخفاض أسعار السلع والمنتجات، وانخفاض سعر الدولار، وسيكون عام ٢٠٢٠ أكثر الأعوام حصادًا لنتائج هذه القرارات الإيجابية، متمنية في العام الجديد أن يعم السلام والأمن والأمان والاستقرار على بلدنا الحبيبة وعلى الدول العربية المحيطة أيضًا.

وقالت الطفلة «مريم»: «نفسى المدرسة متبقاش زحمة، والمدرسين يعاملوننا كويس من غير ما أكون باخد عندهم درس خصوصى أو مجموعة في المدرسة»، حيث إن هناك تمييزا بين الطلاب الذين يحصلون على الدروس الخصوصية مع مدرسي المدرسة، وبين أقرانهم ممن لا يقبلون على هذه الدروس، مضيفة أن بعض المدرسين لا يقبلون على شرح المناهج الدراسية داخل الفصول.

وتمنت «مريم»، أن يكون العام الجديد أفضل، وأن تقبل على الذهاب إلى المدرسة دون أن يكون هناك مشكلات أو أزمات أو روتين من جانب وزارة التعليم.

السابق بهدف مصري خالص.. أستون فيلا في نهائي كأس الرابطة
التالى بعد "فاجعة" كوبي براينت.. ماذا جرى لجثث الضحايا؟