أخبار عاجلة
هل يؤثر التوتر على العلاقة الجنسية؟.. دراسة تجيب -
محامو ترامب يدعون مجلس الشيوخ إلى تبرئته "فورًا" -
لوسي تهاجم الراقصة دينا بسبب ملابسها -
صعود الأسهم اليابانية في نهاية الجلسة الصباحية -

رئيس "مياه الشرب" بالإسكندرية يجتمع مع الباحثين الجدد

رئيس "مياه الشرب" بالإسكندرية يجتمع مع الباحثين الجدد
رئيس "مياه الشرب" بالإسكندرية يجتمع مع الباحثين الجدد

اجتمع المهندس أحمد جابر، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مياه الشرب بالإسكندرية، اليوم الاثنين، مع الباحثين الجدد عقب تسكينهم بمختلف القطاعات والإدارات بالشركة، بتواجد رؤساء القطاعات ومديرين العموم المسئولين عن الأماكن الموزع عليها هؤلاء المستجدين، وذلك في قاعة المؤتمرات داخل محطة المنشية 2. 

ورحب من خلال كلمته الافتتاحية، بقدوم جيل جديد يعتبر نواة لمستقبل شركة مياه الشرب بالإسكندرية، ويجب أن يتميز بالنظرة الثاقبة ويمتلك ملكة إدارة الموقف، وهذا لن يحدث إلا من خلال الإلمام بجميع المعلومات الخاصة بالمنظومة. 

وأعطى المهندس أحمد جابر، محاضرة تعريفية بتاريخ نشأة شركة مياه الشرب بالإسكندرية، وكيف تحولت من هيئة إلى شركة تتبع قطاع الأعمال العام، بالإضافة إلى عدة نبذات تخص الهيكل الوظيفي ومناطق خدمة الشركة ومصادر المياه العذبة المغذية لمحطات الشركة وعدد المحطات ببيان عن الطاقة التصميمية والإنتاجية لكل محطة، علاوة على الروافع والفروع التجارية.

واستعرض حقائق المياه في مصر ومجموعة التحديات التي تواجهها محافظة الإسكندرية، فيما يخص قضية ندرة المياه وما أنجزته الشركة في سبيل مجابهة تلك المستجدات لاستمرارية تقديم الخدمة للمواطنين على النحو المطلوب. 

وركز المهندس أحمد جابر على خدمة العملاء وأشار إلى أن اللباقة والتعامل السليم مع العميل هي عنوان نجاح خدمة المواطنين لذلك يجب الحذر في كيفية التعامل والرد على الشكاوي بموجب أن منافذ خدمة العملاء والخط الساخن تعتبر الصفوف الأمامية المواجهة للجمهور، ومن خلالها يتم تشكيل الصورة الذهنية والانطباع الأول عن المنظومة. 

وأوصى، "أن لا ننسي أننا في الأصل عملاء ومواطنين لدي منافذ خدمة عملاء في جهات مؤسسية وتنفيذية أخري على مستوى المحافظة وما نتمني أن نجده من معاملة طيبة لحل مشاكلنا نطبقه على عملائنا".

وأعلن "جابر"، عن توفير دورات تدريبية لجميع المستجدين لمعرفة الدورة المستندية وتنمية قدرات التواصل مع جميع الفئات المجتمعية وكيفية تلبية احتياجاتهم بما يفيد الشركة والجمهور. 

وساعد بنهاية اللقاء على توطيد أواصر التعارف بين الباحثين الجدد وقياداتهم وفتح باب الحوار، والاستماع إلى متطلباتهم ومقترحاتهم، ثم أخذهم في جولة تفقدية بمعمل المحطة وورشة النجارة وعنابر التشغيل والمروقات والمرشحات لأخذ فكرة عامة عن صناعة المياه وكيفية التشغيل والإنتاج.

السابق هل يؤثر التوتر على العلاقة الجنسية؟.. دراسة تجيب
التالى الأنفلونزا تقتل 6600 مصاب في أمريكا